صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

تميم يترنح

31 اكتوبر 2017



كتب ـ رشدى الدقن وصبحى شبانة


فى حوار ملئ بالمغالطات المؤسفة زعم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثانى أن سيادة قطر خط أحمر وأن الدوحة لا تقبل بتدخل أى أحد فى سيادتها».
وتجاهل أن القاعدة الأمريكية فى الدوحة والقوات التركية التى تعربد فى الشوارع هى تدخل سافر فى الشأن القطرى ويؤكد أن القرار ليس فى يد القطريين.
أمير قطر فى حوار خلال مقابلة مع شارلى روز، مقدم برنامج «60 دقيقة» على قناة «سى بى إس» الأمريكية، قال إن الدوحة لن تغلق قناة «الجزيرة»، فى تحد ممجوج لقرارات الرباعى العربى الرافض للإرهاب مصر والسعودية والامارات واليمن.
وفى الوقت الذى يرفض فيه أمير الإرهاب القرارات العربية ويدعم الارهاب لإسقاط الأنظمة، قال عن العلاقات القطرية ـ الإيرانية: إن إيران جارة لهم، ووفرت للقطريين الغذاء والدواء لشعبنا من خلال إيران».
وواصل: إنهم لا يحبون استقلالنا – قاصدا الرباعى العربى - …نريد حرية التعبير للمنطقة.. وهم يعتقدون أن هذا يشكل تهديدا لهم.
وفى جليطة سياسية مشهور بها، اتهم تميم السعودية وحلفاءها العرب بالسعى إلى الإطاحة بحكومته.
وأكد تميم أنه مستعد لإجراء محادثات مباشرة تستضيفها الولايات المتحدة بهدف حل أسوأ أزمة دبلوماسية فى الخليج منذ سنوات لكنه فى انتظار رد على دعوة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب للدول العربية الأربع التى تقاطع الدوحة. وأضاف  «لا شىء فوق كرامتنا وسيادتنا لكننا نريد إنهاء (الخلاف). أقول ذلك دائما… إذا ساروا مترا واحدا تجاهى فسوف أسير عشرة آلاف ميل تجاههم».
من جانبه قال الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة الإماراتى للشئون الخارجية، إن التصريحات الجديدة لأمير قطر تميم بن حمد آل ثان، لا تحمل جديداً غير حالة المظلومية والإنكار.
وأضاف قرقاش فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، لا جديد فى  تصريحات تميم حالة المظلومية والإنكار مستمرة، خطاب موجه إلى الغرب، بقاعدته وكنيسته، مقابلة منسية لن تُقدم ولن تساهم فى حلّ .  وأكد أن أمير قطر ظهر انهزامياً يحمل الكثير من التناقضات ومحاولاً استعطاف الغرب للابتعاد عن دائرة الإرهاب، التى وضع بلده فيها بدعمه للجماعات المتطرفة والتدخل فى شئون جيرانه.
إلى ذلك طالب وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بتجميد عضوية قطر فى مجلس التعاون الخليجى، مؤكدا أن بلاده لن تحضر قمة تشارك فيها الدوحة،  وأن الخطوة الصحيحة للحفاظ على مجلس التعاون هى تجميد عضوية قطر فى المجلس حتى تحكم عقلها وتتجاوب مع مطالب دولنا وإلا فنحن بخير بخروجها من المجلس.
 وأكد الخليفة فى سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى، تويتر أن مملكة  البحرين لن تجلس بجانب قطر وهى التى تتقرب من إيران يوما بعد يوم وتجلب القوات الأجنبية وهى خطوات خطيرة على أمن دول مجلس التعاون. وأكد أن  قطر  انتهجت  سياسة مارقة وشرًا مستطيرًا يهدد أمننا القومى، ومن أجل ذلك  اتخذت دولنا خطوة مهمة بمقاطعة قطر علها تثوب إلى رشدها.
 وأضاف الوزير البحرينى إن عدم تجاوب قطر مع مطالبنا العادلة بوقف تآمرها المستمر على دولنا، يثبت أنها لا تحترم مجلس التعاون وميثاقه ومعاهداته التى وقعت عليها، فإن كانت قطر تظن أن مماطلتها وتهربها الحالى سيشترى لها الوقت حتى قمة مجلس التعاون القادمة فهى مخطئة  فإن ظل الوضع كما هو فهى قمة لن نحضرها.
وشدد الوزير البحرينى أن الموقف يتطلب وضوحًا وشجاعة فى اتخاذ الموقف ونحن أكثر من عانى من تآمر وشرور قطر منذ انسلاخها ككيان منفصل عن البحرين قبل عقود من الزمن فهى دولة لا تحترم شعبها وهم أهلنا وتهين شيوخ العرب مثل طالب  بن شريم وابن شافى وغيرهما  قطر لا تستحق شرف الانتماء إلى مجلس التعاون.
اقرأ صـ 9







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss