صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

«أسبوع ويومان» أول فيلم 18+ بأمر الرقابة

26 اكتوبر 2017



كتت_ آية رفعت

 

فى أسبوع حزين مرت سريعا فعاليات الدورة الـ21 من عمر المهرجان القومى للسينما، ولأنه المهرجان الوطنى الأكبر لتنافس المصريين، فقد تأثر بالأحداث الإرهابية التى طرأت على البلاد خلال أيام ونتج عنها إعلان دار الأوبرا المصرية لحالة الحداد لجميع نشاطاتها الثقافية.
ولكن إدارة المهرجان قررت عدم وقف عروضها لتقف ضد الارهاب ورغبته فى هدم ووقف المشاريع الثقافية، وبدوره استمر جمهور المهرجان فى التوافد على سينما الهناجر طوال أيام الحداد وبعدها، وذلك بناء على قرارات من إدارة صندوق التنمية الثقافية حتى علمت مصادر «روزاليوسف» أنه تم الاتفاق على استمرارية العروض لأن الثقافة أقوى من العنف والارهاب.
وبحضور الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة،  يختتم فى السابعة من مساء اليوم الخميس على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، فعاليات المهرجان والذى ينظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية برئاسة د.أحمد عواض، ويرأسه المخرج د.سمير سيف.
المهرجان يحمل شعار «السينما شعاع للغد»، ويتضمن حفل الختام تكريم كل من الفنانة الكبيرة لبنى عبدالعزيز، المخرج القدير خيرى بشارة، المصور الفنان محسن أحمد، المونتيرة ليلى فهمي. بينما سيتم عرض 4 افلام تسجيلية قصيرة عن المكرمين ضمن برنامج الحفل. بالإضافة إلى إعلان جوائز المهرجان للأفلام الروائية الطويلة وقد تنافس هذه الدورة 21 فيلمًا على جوائز المهرجان وقدرها مليون جنيه، كما اشترك « 51» فيلمًا روائيًا قصيرًا،  «1» فيلم تسجيلى أكثر من 15 دقيقة، «11» فيلمًا تسجيليًا حتى 15 دقيقة، «9» أفلام رسوم متحركة، تتنافس على جوائز تبلغ قيمتها 184 ألف جنيه.
وقد شهدت هذه الدورة نجاحا ملحوظا فى أول عروضها بالمحافظات المختلفة، حيث لاقت الأفلام الروائية بشكل خاص اقبالا كبيرا اكثر من نظيرتها القصيرة، بينما أشاد الحضور بالندوات الثقافية لكبار النقاد والتى كانت تقام بالقاهرة والمحافظات ومنهم نادر هدلى والكاتب محمد السيد والناقد محمد دياب ومحمود عبدالشكور وغيرهم، بينما تم نعى الناقد الكبير الراحل محمد عبدالفتاح الذى فقده المهرجان بعد تنسيقه جدول الندوات وتوزيعه على النقاد من زملائه وتلاميذه.
وبجانب نجاحات الدورة هناك عدد من الملاحظات الغريبة التى قدتحدث لأول مرة ومنها تدخل الدور الرقابى على الافلام الروائية القصيرة، وذلك بسبب مشاركة فيلم «اسبوع ويومان» للفنانة ياسمين رئيس والذى تم تصنيفه للكبار فقط +18 بسبب مضمونه عن علاقات الزوجين وكثرة المشاهد الخارجة به. بالإضافة إلى وجود أفلام اعترض عليها الجمهور لكونها اعمالا دعائية خاصة بشركات معينة ومنها فيلم «مدى الحياة» الذى يقدمه مخرجه كدعاية لمؤسسة تعليمية مصرية تتبع نظم تعليمية حديثة. وايضا فيلم «4x6» للفنان محمود عبد المغنى والذى تم عرضه بشاشات التليفزيون كحملة إعلانية. كما شهدت هذه الدورة وجود 4 أفلام تسجيلية عن سير ذاتية لسينمائيين كبار عن طريق الصدفة، ومنهم فيلم «الاستاذ» عن الراحل محمد خان و«بصوتها العالى» عن إيناس الدغيدى و«حكاية سناء» عن سناء جميل و«عاشق الآفاق» عن صلاح مرعى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
قصة نجاح
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
اقتصاد مصر قادم
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم

Facebook twitter rss