صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

العنف والبلطجه وصراع الملكية الفكرية أبرز ملامح الدراما

21 ديسمبر 2012



رغم أن الاستقرار النسبى الذى مرت به الأحوال فى مصر قبل شهر رمضان الماضى جعل نسبة الانتاج تزيد عن ما تم تقديمه فى عام الثورة وتم انتاج ما يزيد على 64 مسلسلا، فإن الخسارة التى جناها المنتجون والقنوات الفضائية هذا العام قد تؤثر كثيرا على نسبة الانتاج فى 2013.

عودة النجوم الكبار

شهدت دراما 2012 عودة كبار نجوم السينما لها من جديد وعلى رأسهم الزعيم عادل إمام والذى عاد بعد غياب 25 عاما وكذلك عودة الفنانة نبيلة عبيد بعد غياب 3 اعوام والفنان محمود عبد العزيز بعد غياب ثمانية اعوام، بالاضافة إلى عودة شيرين رضا بعد غياب 20 عاما. كما تواجد فى هذا العام عدد من نجوم السينما الشباب والذين عادوا للتليفزيون بعد سنوات من الانقطاع ومنهم أحمد السقا وكريم عبد العزيز ومحمد سعد وآسر ياسين.

بينما شهد هذا العام ايضا غياب عدد من نجوم الدراما المعروفين ومنهم سميرة أحمد ونادية الجندى وأشرف عبد الباقي، وقد سجلت مسلسلات النجوم العائدين أكبر نسبة مشاهدة فى الشهر الفضيل بينما تراجع نجوم كل عام وعلى رأسهم نور الشريف ويحيى الفخرانى وحنان ترك وهانى رمزى، كما سجل مسلسل «شمس الانصاري» لمحمد سعد الاسوأ فى التوزيع وذلك بسبب تصميم سعد على التمسك بأداء شخصية اللمبي.

العنف والمشاهد الدموية

 اتسمت دراما هذا العام بزيادة نسبة العنف والمشاهد الدموية بها خاصة فى المسلسلات التى اختصت بسرد قصص البلطجية فى مصر حيث شهد هذا العام تبريراً ودفاعاً عن حياة البلطجى والذى شوهته الظروف المحيطة به، وكان على رأسها مسلسل «البلطجي» لآسر ياسين و«طرف تالت» للثلاثى أمير كرارة ومحمود عبد المغنى وعمرو يوسف، بالاضافة لـ«ابن موت» بطولة خالد النبوى و«خرم ابرة» لعمرو سعد. بينما استاء بعض الجماهير من تواجد مشاهد تعتبر الاكثر دموية وجرأة فى تاريخ الدراما المصرية مثل الذبح او الطعن والتى طالب بعضهم ضرورة التنبيه قبل عرض هذه المشاهد حرصا على نفسية الاطفال، وكان أشهرها مسلسل «مع سبق الاصرار» لغادة عبد الرازق خاصة مشهد ذبحها لزوج ابنتها وكذلك مسلسل «خطوط حمراء» من خلال مشهد ذبح يسرا اللوزي، بالاضافة لبعض المشاهد الدموية الاخرى فى مسلسلات مثل «سر علني» و«فرتيجو» و«رقم مجهول».

قضايا الدين والملكية الفكرية

لاقى عدد كبير من الاعمال الدرامية سيل من المشاكل الخاصة بحقوق الملكية الفكرية والمشاكل الدينية.. فأول المسلسلات اثارة للجدل كان مسلسل «الفاروق عمر» والذى تدور احداثه حول سيدنا عمر بن الخطاب حيث حرم بعض الشيوخ مشاهدة المسلسل بينما وافق عليه ائمة ازهريين بصحبة موافقة دار الافتاء فى السعودية. كما تم اتهام مسلسل «الخواجة عبد القادر» بالدعوة للالحاد وذلك بسبب تناوله قصة خواجة يدخل فى الاسلام ويعيش بمصر ويدعو للوسطية الدينية. بينما واجه مسلسل «أم الصابرين» مصير مجهول جعل تصويره يتوقف حتى الآن بسبب  خلافات ورثة الداعية زينب الغزالى على المسلسل ورفضهم لسرد قصة حياتها خوفا من تشويه صورتها أمام محبيها، وكاد مسلسل «كاريوكا» نفس المصير الا أن المؤلف فتحى الجندى قام باحتواء الموقف وعرض سيناريو المسلسل قبل انتهاء تصويره بفترة قصيرة على آل الراحلة تحية كاريوكا والذين وافقوا على عرضه. اما الخلافات حول الملكية الفكرية فكانت من نصيب مسلسلات عديدة ومنها مسلسل «الاخوة أعداء» وذلك لتقدم الكاتب جابر عبد السلام ببلاغ ضد شريف حلمى كاتب المسلسل متهما اياه بسرقة نفس الفكرة ونفس العنوان لقصته الخاصة وانتهى الامر بتغيير اسم العمل بازالة حرفى «ال» من الكلمة الثانية.. ونفس القضايا تمت فى مسلسلات اخرى مثل «رقم مجهول» بين عمرو جمعة والمؤلف عمرو سمير عاطف و«مولد وصاحبه غايب» بين طارق بدوى والمؤلف مصطفى محرم.

وواجهت غادة عبد الرازق عدة قضايا من خلال مسلسلها «مع سبق الاصرار وذلك بسبب اتهامها بالاساءة للمحامين باظهار الشخصية التى تعتمد على الغش والتزوير فى عملها.

اعمال مؤجلة

من جهة أخرى لم تتمكن بعض الاعمال الدرامية من اللحاق بموسم رمضان الماضى واستأنفت التصوير بعد انتهائه مباشرة وبعضها تم انجاز تصويره بالكامل مثل مسلسل «الصقر شاهين» و«كيكا على العالي» و«بالامر المباشر» الذى تم عرضه مؤخرا على التليفزيون المصري.. والمسلسلات الاخرى تم ايقاف تصويرها بسبب الاحداث التى تشهدها البلاد ومنها مسلسل «حافة الغضب» و«يأتى النهار» و«مولد وصاحبه غايب» و«على كف عفريت» و«سلسال الدم» و«الضابط والجلاد».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«آل بيكهام» أشيك عائلة فى مهرجان الموضة
اقتصادنا واعد
«حقوق الإنسان» لعبة أردوغان لتمكين العدالة والتنمية من المحليات
«جون ريسه»: «كلوب» أفضل من «مورينيو»
«كريسبو» يعود للأرجنتين
«مين يقدر على الفرعون»
«اعرف بلدك» تواصل استقبال الزائرين لتنشيط السياحة الداخلية بـ«الوادى الجديد»

Facebook twitter rss