صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فضائيات

الإخوان وقعوا فى بعض.. وقنواتهم تعانى من «الفلس» الإعلامى

25 اكتوبر 2017



كتبت - هند عزام


حالة من الجنون أصابت مذيعى قنوات جماعة الإخوان الإرهابية فالتنقل بين قناة «الشرق» و«مكملين» اللتين تبثان من تركيا نرى الحقد على الدولة المصرية ومحاولات تشويه صورة مصر مستمرة.
وكانت حلقة برنامج «العاصمة» بقناة «العاصمة» ويقدمه تامر عبد المنعم تعد صفعة على وجه مذيعو الجماعة، حيث استضاف فيها الفنان أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية كشف خلالها  عن السبب  وراء فصل «بهلوانات» جماعة الإخوان الذين قدموا برامج على شاشات قنواتهم  وهم:  هشام عبدالله والفنان محمد شومان وهشام عبدالحميد. وأوضح زكى أنه تم فصل هؤلاء الثلاثة بسبب عدم دفعهم اشتراك النقابة لمدة تزيد على عام، والقانون ينص على ذلك.
وقام الإخوانى محمد ناصر ببرنامج «مصر النهاردة» على قناة «مكملين» أمس الأول بعرض تصريحات نقيب الممثلين ببرنامج «العاصمة» وقام بالهجوم على زكى وبادر بالدفاع عن «عبيد» السبوبة.
وكعادته الجماعة فى محاولات الاستفادة من الخلافات بين الشخصيات العامة لتقلب الحقائق فى سبيل تنفيذ خططتها التآمرية على دول المنطقة العربية اقتطف ناصر من كتاب للكاتب الراحل محمد حسنين هيكل الذى أوضح ناصر عدم حبه له إلا أنه أخذ من الكتاب نقاط طرحها هيكل عن الخلاف بينه وبين الرئيس الراحل أنور السادات.
وقام ناصر بالهجوم على السادات وعبدالناصر فى حديث عن التاريخ الماضى وحرب اليمن ودافع عن الحوثيين الآن وإيران و«الخمينى».
والطريف أن ناصر الذى انتقد خلافات بعض الدول العربية مع إيران التى تدعم الإرهاب عقب ما يسمى بـ«ثورة الخمينى» وأوضح أن علاقات بعض الدول العربية كانت قبلها جيدة ، لم يتطرق إلى أن «تميم» ابن موزة يحتمى بالحرس الثورى الإيرانى الآن.
وفى الفقرة الأخيرة من البرنامج استضاف «ناصر» عدداً من الضيوف الإخوان، وهاجم ناصر بيان جبهة «حمدين وممدوح حمزة» لكونها لم تذكر تضامنها مع جماعة الإخوان الإرهابية ولمح إلى أنهم منافقون ما يعلونه فى الخفاء من تأييد للجماعة الإرهابية لا يتطرقون إليه على الملأ ولم يذكرونه فى البيان.
وحمدين صباحى الذى كان يعتبره بعض أعضاء الجماعة الإرهابية الابن البار بالمرشد  السابق «مهدى عاكف» الذى توفى من أسابيع لكونه رفض أن ينشر «جملة طظ فى مصر» الشهيرة التى قالها المرشد فى حواره مع جريدة «الكرامة» التابعة لحمدين، وحصلت «روزاليوسف» وقتها على تسجيل الحوار وما تم اجتزاؤه منها وقامت بنشر الحوار كاملاً. وتابع ناصر خلال حلقة البرنامج كل السبل للهجوم على مصر لكنه إلى الآن لم يتطرق إلى تجاوزات الإخوان وآخرها الفضيحة الجنسية لحفيد حسن البنا الذى يواجه الآن اتهام باغتصاب ناشطة فرنسية.
والمضحك أن بعض برامج القناة بدأت تصاب بـ«الفلس» ولم تجد جديدا تقدمه فبدأت الهجوم على الإعلاميين المصريين وعرض فيديوهات قديمة لهم يهاجمون فيها الإخوان ليتخذوا منها سبيلاً لمهاجمتهم.
الفراغ واليأس من أن تحقق تلك القنوات مرادها من تشويه مصر والدول العربية وشعوبها بدأت تدب فى قلب تلك القنوات ومذيعى «السبوبة» الذين يحاولون بشتى الطرق تقديم هجوم شرس ضد مصر لإرضاء مصالح الجماعة الإرهابية وأغراضها الدنيئة من إحداث بلبلة وزعزعة الاستقرار بدول المنطقة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss