صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

خلافات حول الدور السياسى لمراكز الشباب

25 اكتوبر 2017



كتب - فريدة محمد وحسن عبدالظاهر

 

شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب أمس، جدلا وخلافات حول الدور السياسى لمراكز الشباب، بينما أيد البعض ذلك اعترض عليه البعض الآخر، وفى المقابل أكد رئيس المجلس الدكتور على عبدالعال، أن ممارسة الرياضة بمراكز الشباب ممنوعة بقوة الدستور، قائلاً: «مصر بها أحزاب شديدة يستطيع الشباب ممارسة دورهم خلالها».
وأشاد النائب إيهاب الخولى، بمنع ممارسة الأنشطة السياسية داخل الأندية الرياضية، فيما قال النائب ضياء داود عضو لجنة الشئون التشريعية بالبرلمان: «لابد أن يكون هناك رياضة حقيقية ومراكز شباب حقيقية»، مضيفًا: «الوزير يشتكى من ضعف إمكانيات الوزارة، وعندما نلوم الوزير يشير لضعف الإمكانيات وعملية البناء تراكمية».
وحذر داود من اختطاف عقول الشباب سواء بالانحراف الأخلاقى والدينى بالانتماء لتنظيم داعش، مشددًا على ضرورة أن يستبدل ذلك بممارسة الرياضة.
وانتقد النائب هيثم الحريرى، عدم إتاحة مشروع القانون الفرصة للهيئات الشبابية الحق فى ممارسة التوعية السياسية للشباب فى الوقت الذى لم يعد متاح ذلك فى الأحزاب وانتهت انتخابات الجامعات، لافتًا إلى أن المحفل الوحيد الذى يقوم من خلاله الشباب بمارسة هذا الحق هى مؤتمرات الرئيس عبدالفتاح السيسى، وهنا رد عبدالعال، قائلاً: «ممارسة العمل السياسى تكون من خلال الأحزاب، وهى كثيرة فى مصر».
ورفض النائب مصطفى بكرى، تحويل مراكز الشباب لما يشبه لأحزاب سياسية، قائلاً: «نريد أن نرى المجلس القومى للشباب الذى وعد به الرئيس ونتمنى أن نرى الفكرة على أرض الواقع وهذا علمنا الانضباط».
وأضاف بكرى: «شباب النوبة محبوس بسبب خروجه فى مظاهرة بالدفوف»، داعيًا للعفو الرئاسى عنهم، فقال رئيس البرلمان: «العمل السياسى ممنوع فى مراكز الشباب بقوة الدستور».
وقال النائب محمد الغول وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب: «مراكز الشباب لا تستهدف إعداد الشباب سياسيًا وإنمًا إعدادهم اجتماعيًا ووطنيًا»، محذرًا من اختطاف الجماعات المتطرفة للشباب مثل داعش و حركة 6 إبريل وغيرها».
كما قال النائب محمد السويدى رئيس ائتلاف دعم مصر: «إن قانون الشباب يساعد على مشاركتهم عمليًا و ليس على الورق»، مضيفًا: «نوصل رسالة للشباب أنتم المستقبل ونحول ذلك إلى تحرك عملى».
وأضاف السويدى: «مشاركة الشباب ليس دور الدولة فقط وإنما المجتمع أيضًا»، معلنًا موافقته على مشروع القانون.
وقال النائب أيمن أبوالعلا وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب: «إن تمكين الشباب بـ50% من الهيئات الشبابية يشجعهم ويجعل لهم متنفسًا بالعمل الجيد»، لافتًا إلى أن نوافق على الإعفاءات الممنوحة وحفاظ القانون عليها.
وطالب أبوالعلا فى كلمته فى الجلسة الصباحية برئاسة الدكتور على عبدالعال، لمناقشة قانون الشباب والرياضة، بالاهتمام بنقطة الكشافة والمرشدات فى المدارس، قائلاً: «كنت أتمنى أن يكون من نشاطات فى المدارس لأننى كنت ملتحقا به فى المرحلة الإعدادية بالمدرسة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا

Facebook twitter rss