صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

«الال جرسون» تجتاح الساحة الفنية

25 اكتوبر 2017



كتبت - نسرين علاء الدين

يبدو أن فكرة «اتجرأى وقصيه» التى سيطرت على مواقع التواصل الاجتماعى مؤخرا تحمس الفتيات على حلاقة شعرهن باعتبارها موضة العصر، لم تلق بظلالها على القليلات حيث امتدت جذورها إلى الوسط الفنى الذى تفشت فيه مؤخرا فكرة قيام العديد من النجمات بحلق شعرهن والظهور بلوك «جرسون»، مما أدى إلى حالة جدل واسعة وعدم رضا الكثيرين عنها وشكل اللوك صدمة للكثيرين.
والأحدث جدلا منة شلبى والتى جاءت إطلالتها فى حفل تسليم جوائز السينما العربية، مما أثار هجومًا عنيفًا عليها، وأشار الكثيرون إلى أن اللوك مبالغ فيه رغم أنها قامت بقص شعرها منذ أكثر من شهر وهاجمها البعض، ولم يأت اللوك فى صالحها.
وجاءت الصدمة الأخرى من الممثلة ريهام عبدالغفور والتى اعتاد الجمهور على بساطتها وظهورها الدائم بدون أى مبالغة، إلا أنها قررت وبدون مقدمات مسايرة هذه الموضة، وقامت بعمل أكثر من ثلاثة سيشنات تصوير فى أقل من شهر إعلانا عن مظهرها الجديد الذى يعلن تغييرًا جذريًا فى شكلها والبعض لم يتعرف عليها بسهولة، إلى جانب الجرأة فى ملابسها لتتناسب مع اللوك الجديد الذى يعلن تمردها على البراءة خلاله.
وانساقت وراء هذه الموضة أيضا الممثلة الشابة إيمان العاصى والتى اختفت عن الأنظار فترة ليست بكبيرة، وعادت بعدها مما صدم جمهورها الذى اعتاد على مظهرها الرقيق.
وأيضا المطربة زيزى عادل أيضًا انضمت للفنانات اللاتى تخلين عن شعرهن وقصت شعرها مثل الرجال، كما ظهرت مايا دياب فى تصوير أحد كليباتها وهى بدون شعرها، وهى إطلالة جريئة وصادمة لجمهورها الذى يعتبرها أيقونة الجمال والأنوثة، ولكنها حرصت أن تكسر هذه الحواجز، وبالفعل نجحت فى ذلك ولكن مايا من النجوم المعتاد على تمردهن عن المعتاد ومحاولتها الدائمة البحث عن غير المألوف المميز لتقدمه سيرا وراء الموضة والتميز.
وكانت أول المنساقات وراء هذه الموضة ياسمين رئيس والتى دائما ما تحب التشبه بالرجال والظهور بشكل مختلف معاكس للطبيعى والمعتاد، ولكنها لم تصبح حاله شاذة بل أصبح الكثيرون يسلكون نفس مسلك الاختلاف والتميز من باب لفت النظر وفرض أنفسهم للتواجد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss