صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الشهيد الضاحك

23 اكتوبر 2017



كتبت :سهير عبدالحميد

 

الصدفة وحدها جعلت الشهيد النقيب عمرو صلاح الذى استشهد الجمعه الماضية فى عملية الواحات  واحدا من أبطال فيلم «الخلية» الذى عرض قبل شهرين وقام ببطولته أحمد عز وسامر المصرى وريهام عبدالغفور وأمينة خليل وتأليف صلاح الجهينى وإخراج طارق العريان فبجانب قيامه بتدريب أبطال الفيلم شارك أيضا فى أكثر من مشهد والذى يتم فيه مهاجمة ضباط العمليات الخاصة للخلية الإرهابية هو وعدد من الضباط
فريق عمل الخلية يكشفون خلال السطور المقبلة تفاصيل مشاركة الضابط الشهيد عمرو صلاح فى فيلم الخلية وذكرياتهم معه خلال تصوير الفيلم.
فى البداية يقول مؤلف «الخلية» السيناريست صلاح الجهينى: صدمت عندما صمعت خبر استشهاد خيرة جنودنا والمفاجأة الأكبر عندما علمت أنه كان من ضمن الشهداء فى عملية الواحات الإرهابية الشهيد عمرو صلاح فهو كان من ضمن مجموعة من ضباط العمليات الخاصة الذين شاركوا فى مشاهد من الخلية حيث تم تصويرها فى القطاع التابع له الشهيد وهو معروف عنه أنه قطاع معروف بكفاءة ضباطه فقد كان أحمد عز وأحمد صفوت ضيوف عليهم وهم أبطال الفيلم الحقيقيين حيث كان من الصعب تدريب المجاميع على المشاهد القتالية فتم الاتفاق على أن يكون مشاهد مهاجمة الخلية الإرهابية يقوم بها ضباط حقيقيين كنوع من المصداقية وقد ظهر الشهيد عمرو فى أكثر من مشهد منها مشهد يجمع بين أحمد عز وأحمد صفوت قبل استشهاد الأخير ووصيته له وكان من بين أصدقائهم فى الفيلم.
وتابع الجهينى قائلا: كان الشهيد صاحب وجه بشوش ويتكلم مع الناس كلها ومحبًا للفن وساعدنا فى معرفة بعض التفاصيل التى تساعدنا على خروج الفيلم بشكل يتمتع بمصداقية وتجولنا معه فى المعسكر وشاهدنا أكثر من مدرعة لاختيار واحدة تكون واسعة تتسع تصوير المشهد بداخلها وهو مشهد الوصية.
وأشار الجهينى إلى أنه منذ البداية وهناك رغبة شخصية فى تقديم فيلم عن الإرهاب والصعوبات التى تواجه الضباط وهما كانوا سعداء بهذا الفيلم لأنه ساهم فى إظهار حياتهم وكان بعضهم حاضر العرض الخاص للخلية.
وكشف الجهينى عن أن نجاح الخلية شجعهم وفتح  عينهم على ضرورة أن يكون للسينما دور فى إظهار بطولات الشعب المصرى  شرطة وجيش ومدنيين  وقد يتم استكمال «الخلية 2».
وأنهى حديثه قائلا: لا يغيب عن بالى وجهه المبتسم البشوش.
من جانبه عبر نقيب الممثلين أشرف زكى عن حزنه الشديد لاستشهاد النقيب عمرو صلاح فى الاشتباكات المسلحة مع العناصر الإرهابية، وأكد أنها من أصعب اللحظات التى مرت عليه فى حياته.
وتحدث عن النقيب عمرو صلاح قائلا: كان مثالا لرجل الشرطة الوطنى النبيل الخلوق الشريف وأضاف من الصعب الحديث عن هذا النموذج الوطنى العظيم.
واستكمل: عملت معه فى فيلم الخلية حيث شارك بدور ضابط فى العمليات الخاصة، وشارك بشكل فعلى فى الاشتباكات والأكشن فى أحداث الفيلم، فهو ضابط وطنى « يفرح».
وأضاف الكلمات لا تصف الحزن «الله يرحمه هو وباقى الشهداء، حرام أن تخسر مصر كل يوم رجالا عظماء».
أما المخرج طارق العريان فكتب عبر موقع التواصل الإجتماعى الإنستجرام ناعيا الشهيد عمرو صلاح وزملائه قائلا: «كان بيننا منذ شهور قليلة هو ورفاقه الأبطال، وعمل معنا فى «الخليّة» الذى يجسّد رحلة إخوانه ورفاقه الَّذِين يدفعون بالفعل أرواحهم من أجل هذا الوطن، لا أجد الكلام المناسب لأرثيه، وكأنّ كلامه الأخير يتردّد فى أذنى دون انقطاع (احنا بنطلع المأموريّه وممكن جدًا مانرجعش)، آلمنى كثيراً هذا الخبر، تقبّلهم الله شهداء لمصر وحمى الله مصر وأبناءها من شرّ الإرهاب أينما وُجد».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss