صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 يناير 2019

أبواب الموقع

 

كاريكاتير

كاريكاتير أنور وسيناريو بغدادى

26 ابريل 2012

كتب : محمد انور

كتب : محمد بغدادي




■ قال الشاعر فؤاد قاعود:

- ومن علامات النهاية

 

إن اللى شفته قصاد عينى بيقتل

 

هو اللى بيحقق معايا

 

 

 

■ وقال شباب الثورة:

 

- ومن علامات الخيانة.. إن من قاموا بالثورة.. لا طالوا عنب الشام.. ولا بلح اليمن

 

 

■ ومن علامات الولادة:

 

- إن مصر «حملت» بالثورة فى ميدان التحرير.. وأن هذا «الحمل» الثورى الجميل.. تجرى الآن عملية إجهاضه فى ميدان التحرير أيضاً«!!».

 

 

■ لو كان الزعيم مصطفى كامل عايش حتى الآن لكان استبدل حكمته التى تقول:

«لو لم أكن مصرياً.. لوددت أن أكون مصريا».

 

- وقال بدلاً منها:

 

«لو لم تكن أمى مصرية.. لوددت أن تكون أمريكية.. حتى أحظى بكل هذه المظاهرات الصاخبة».

 

 

■ جاء أحد الأثرياء العرب من دولة خليجية مشهورة بعشقها لثورات «الربيع العربي».. وكانت معه أموال هائلة.. وسألنى عن كيفية إطلاق قناة فضائية دينية.. فقلت له: ولماذا لا تطلقها من بلادك؟! وبما أنها فضائية فسيراها العالم كله من أى مكان!!

 

فقال لي: لأنها ستهتم بالشأن المصري.

 

فقلت له: ألم تقل إنها دينية؟!

 

فقال: أى نعم.. هى دينية.. ولكنها ستنتقد الأوضاع المصرية!

 

 

■ دخلت فتاة أجنبية إلى مقهى الحرية بباب اللوق وجاء القهوجى وسألها: تشربى إيه؟!

فردت عليه بعربى مكسر:

 

- واخد بيرة ستيلا.. وواخد شيشة سلوم.. واتنين من شباب الثورة أجمع منهم معلومات عن مصر!!

 

كاريكاتير انور

فقال القهوجي:

 

- ليه؟!

 

فقالت الخواجاية:

 

- «I Love EGYPT» كتير قوي!!

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تتدخل بقوة لكسر الاحتكار.. عودة عملاق الحديد والصلب بحلوان
500 شاب يحتفلون بعيد الشرطة بـ«مسيرة رياضية» بالمنوفية
مصر تخاطب العالم
القومى للمرأة يشيد بـ «أبوالعروسة»
هيئة نظافة وتجميل العاصمة.. لا نظافة ولا تجميل
«الضحية» خطوة على طريق تفكيك الفكر المتطرف
بانوراما تحت القبة

Facebook twitter rss