صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 يناير 2019

أبواب الموقع

 

متابعات

«عبدالعال»: الإسلام برىء من ممارسات الجماعات الإرهابية

16 اكتوبر 2017



كتبت ـ فريدة محمد

 

قال الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب: «إن مصر صاحبة الحضارة التاريخية العريقة والمحبة للسلام والتجربة الرائدة فى التعايش بين الأديان والأعراق المختلفة الذين اجتمعوا على ضفاف النيل فى سلام ومحبة تمتد لمئات السنين».
جاء خلال كلمته بالجلسة العامة الافتتاحية لأعمال الاجتماع رقم 137 لاتحاد البرلمان الدولى  فى سانت بطرسبورغ بروسيا تحت عنوان «تعزيز التعددية الثقافية والسلام من خلال الحوار فيما بين الأديان والأعراق»، مؤكدًا أن مصر كانت هى الملاذ الآمن للعائلة المقدسة فى رحلتها التاريخية قبل ألفى عام، وقدمت الأمان لكثير من الأعراق التى لجأت إليها طلبًا للحياة والحرية، وامتزجت على أرضها تلك الثقافات وأفاضت فنًا وإبداعًا قائمًا حتى اليوم، ولأن ثقافة قبول الآخر متأصلة فى الشعب المصرى كانت رسالة السلام والتعايش هى السمات الأساسية للسياسة الخارجية المصرية، فمصر كانت أول دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل وحافظت عليها لمدة تقارب الأربعين عامًا، كما شارك الأزهر الشريف أكبر المؤسسات الدينية الإسلامية فى حوار دينى ممتد مع الفاتيكان وعدد من الطوائف الدينية المختلفة حول العالم.
ولفت عبدالعال إلى أن العالم يحتاج اليوم لصوت العقل ولصوت التعاون بين الشعوب للقضاء على آفة الإرهاب التى أصبحت تهدد جوهر منظومة حقوق الإنسان وهو الحق فى الحياة، والدين الإسلامى برىء تمامًا من ممارسات تلك الجماعات التى انتسبت زورًا لهذا الدين العظيم، وهى الرسالة التى جاء بها رسولنا الكريم هى السلام للعالم أجمع، كما ينظر الإسلام إلى الآخر الدينى نظرة المودة والأخوة بل لعلى لا أبالغ لو قلت أن الغالبية العظمى من ضحايا الإرهاب هم من المسلمين أنفسهم.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس فى الاحتفال بعيد الشرطة الـ67: لا صوت يعلو فوق صوت العمل والاستقرار
«القاهرة» محور اهتمام العالم
عمومية الجبلاية تناقش «مادة تفصيل» فى اجتماع 23 فبراير
طلاب الأول الثانوى: امتحان التاريخ جاء من درسين ويتطابق مع «المسرب»
كاريكاتير احمد دياب
لأول مرة.. «الفنية العسكرية» تنظم المعسكر الشتوى الدولى لتحالف الحزام والطريق لابتكارات الطيران والفضاء
100 مصرى يعملون فى مراكز قيادية بـ«بروكتر آند جامبل» حول العالم

Facebook twitter rss