صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

النائب محمود بدر لـ«روزاليوسف»: «السيسى» رئيس مصر فى الانتخابات المقبلة.. وشعبيته لم تتأثر

15 اكتوبر 2017



 

حوار - حسن عبدالظاهر

 

أكد النائب محمود بدر عضو مجلس النواب، مؤسس حركة تمرد، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى نجح فى سنوات حكمه فى إنقاذ مؤسسات الدولة المصرية التى انهارت بعد عام 2011، وعمل على بناء مصر من جديد، لافتًا إلى فشل مخطط تفتيت دول المنطقة إلى دويلات بعد نجاح ثورة 30 يونيو.
وشدد بدر على أن نجاح المصالحة الفلسطينية، يمثل عودة لدور مصر الريادى، علاوة على أن حل أى قضية فى الشرق الأوسط لابد أن يأتى من القاهرة.


■ فى البداية.. كيف نجح الرئيس السيسى فى إعادة بناء مصر بعد 30 يونيو؟
- لا نستطيع الحديث فقط عن فترة الرئيس عبدالفتاح السيسى من زاوية واحدة، بل من عدة زوايا، فأولها مرت مصر بفترة عصيبة فى أعقاب 30 يونيو، وكان الهدف من مطالبة المصريين للمشير السيسى بالترشح للرئاسة هو إنقاذ مصر من الانهيار، ومحاولة إنقاذ الدولة بدأت بالثورة التى خرج فيها الملايين على حكم الجماعة الإرهابية، ثم استكملت بالاستفتاء على الدستور، ثم انتخاب الرئيس للحفاظ على مؤسسات الدولة من الانهيار الذى بدأ بعد يناير 2011، حيث كانت هناك مؤامرة كبرى لتقسيم المنطقة إلي دويلات، وقد نجح المخطط فى عدة دول مثل العراق، لكن الرئيس السيسى أجهض المخطط فى مصر، وحافظ على الدولة المصرية، علاوة على محاولات مصر للحفاظ على كيانات الدول العربية.
وفى مجال العلاقات الخارجية، نجحت مصر عربيًا وأفريقيًا، وتحولت إلى بلد فاعل ومؤثر، فقد نجحت الرؤية المصرية فى ليبيا لأنها رؤية وطنية قومية تحافظ على وحدة شعب ليبيا، وكذلك فى سوريا واليمن، كما نجحنا فى حصار قطر، فمصر أول من قالت إن دويلة قطر إرهابية وحكامها إرهابيون ونظامها إرهابى وتدعم الإرهاب، وفى النهاية اقتنع الخليج والعرب وآمنوا بذلك وتمت المقاطعة والحصار على إمارة الإرهاب، وبالتالى فمصر نجحت فى الحفاظ على كيان الدولة المصرية والعربية، وهذا النجاح كان السبب فى مطالبة المصريين بترشح الرئيس السيسى فى انتخابات 2014.
■ فى  رأيك كيف نجحت السياسة الاقتصادية للرئيس السيسى؟
- الرؤية  الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للرئيس نجحت نجاحا كبيرا، فنحن نتحدث الآن عن مصر قبل 2013، والتى كانت مقسمة لقصور وعشوائيات، لكن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسى تسعى للقضاء على العشوائيات، وعلى سبيل المثال قامت الدولة بنقل سكان الدويقة وغيرها من العشوائيات إلى حى الأسمرات.
فالدولة المصرية تتمدد بشكل كبير، ولم يحدث قبل ذلك أن تفكر بالخروج من الوادى الضيق وتتمدد أفقيًا، لأن التكدس السكانى جعل البلد «مختنقاً»، والعاصمة الإدارية الجديدة تعد إنجازا جديدا للرئيس السيسى، إذًا فالتنمية الاقتصادية تعود على المصريين جميعًا وليس على فئة معينة مثلما كان يحدث قبل ذلك، فقد تم على سبيل المثال زيادة المخصصات التموينية لمن يستحق وحذف من لا يستحق، علاوة على مشروع الإسكان الاجتماعى وتوفيرمساكن للشباب، ولا أنكر أن هناك بعض القرارات الاقتصادية التى سببت ضغطًا على المصريين مؤخرًا، لكنها  قرارات إصلاحية صعبة كان لابد منها وسنجنى ثمارها قريبًا.
■ هناك من يتاجر ويزايد بشعبية الرئيس السيسى.. كيف ترى ذلك؟
- لا أخشى على شعبية الرئيس السيسى فى الانتخابات المقبلة، فالسيسى هو رئيس مصر فى 2018، لكن ما أتمناه هو خروج جميع المصريين للمشاركة فى الانتخابات والمحافظة على نسبة النجاح التى حدثت فى المرحلة الأولى كما حدث فى انتخابات 2014، وأدرك أنه حتى لو كان هناك ضغوط اقتصادية واجتماعية فالشعب المصرى واع ويدرك من يحقق مصالحه، ويعرف جيدًا أن السيسى هو من أنقذ مصر من الانهيار.
ولكن التشكيك من القلة، خاصةً قبل مباراة تأهل مصر لكأس العالم، فى أنه هل سيتم فتح الميادين فى حال تأهل مصر لكأس العالم؟، أقول لهم تم فتح الميادين وملايين المصريين نزلوا الشوارع وشاركوا فرحة التأهل لمونديال 2018، ولم يهتف أحد ضد الدولة، وما حدث ليلة فوز المنتخب ليس فقط فرحة الصعود لكأس العالم، بل دليل على عودة الدولة المصرية قوية ومستقرة مثلما خرجوا فى 2006 بمناسبة كأس الأمم الإفريقية، والاحتفال بالصعود لكأس العالم فى كل ميادين مصر هو شهادة على شعبية الرئيس السيسى.
■ ما رأيك فى القرارات الاقتصادية الصعبة؟
- الرئيس السيسي أخذ قرارات صعبة، لكنها صحيحة ولم تؤثر إطلاقًا على شعبيته والشعب سيجنى الثمار قريبًا، ومن يرددون هذه الشائعات هم من رددوها قبل 2014، وهم من شككوا فى قناة السويس الجديدة، والعاصمة الإدارية الجديدة، والذى افتتحها الرئيس مؤخرًا، ويجب علينا ألا نلتفت لهؤلاء.
■ كيف ترى حملات المطالبة بترشح الرئيس السيسي لفترة ثانية؟
- هذا أمر طبيعى فجموع المصريين يثقون فى الرئيس السيسي سواء كانت هناك حملات أم لا، فمن تحمل المسئولية فى وقت صعب وأنقذ البلاد من الانهيار، هو الرئيس السيسى، فموقعه فى قلوب المصريين باق وشعبيته لم تتراجع، والمطلوب هنا أن يترجم لأصوات فى انتخابات 2018.
■ ما الأضرار التى لحقت بمصر خلال حكم «الإخوان»؟
- من الناحية الأمنية، فقد دخل مصر الآلاف من الإرهابيين من سوريا وليبيا وغزة وغيرها من الدول فى وقت حكم الجماعة الإرهابية، وكانت العناصر التكفيرية الخطرة والمعروفة لدى الجهات الأمنية تسير بحرية مطلقة، وما حدث فى سيناء خير دليل، علاوة على أن القوات المسلحة تخوض حربًا ضد هؤلاء الإرهابيين وحتمًا سنقضى عليهم، بالإضافة إلى تدهور الوضع الاقتصادى نتيجة قرارات كارثية.
■ هل فشلت «الإرهابية» فى المتاجرة بموت «مرشدهم» مهدى عاكف؟
- الإخوان يتنفسون كذبًا، لدرجة أن الكذب تحول من عادة لعبادة، وبالتالى هم كانوا يريدون أن يستعرضوا عضلاتهم فى جنازة مرشدهم مهدى عاكف، فكانوا يريدون تكرار جنازة الهضيبى أو مصطفى مشهور، لكنهم فشلوا، وجنازته لم يكن لها تأثير ولم يشعر بها أحد.
■ كيف نجحت مصر فى التعامل مع قضية الإرهاب؟
- الدولة المصرية تسير بخطى جيدة فى التعامل مع الإرهاب بسيناء وتخوض معارك شرسة ضده، كما لم تغفل التنمية الاقتصادية فى سيناء وأنشأت مدينة رفح الجديدة، وضخت نحو 10 مليارات جنيه لتعمير سيناء، لكننا نحتاج لمواجهة فكرية عبر تجديد الخطاب الدينى.
■ ما الفرق بين تطهير المؤسسات وتدميرها؟
- هناك فرق بين تطهير وتدمير مؤسسات الدولة، ولا ننسى ما قامت به الجماعة وقت حكمها، من دعوتهم للتطهير وكان الهدف الأساسى تدمير مؤسسات الدولة، فمصر تطهر نفسها من الفساد والإرهاب، ومؤخرًا تم القبض على موظفين ينتمون للإرهابية.
■ لماذا يتم الهجوم على البرلمان؟
- البرلمان يمر بمرحلة هى جزء من مرحلة بناء الدولة المصرية، فالبرلمان شريك الرئيس السيسى فى كل مراحل البناء والقرارات الصعبة، ومثلما نقول إن الرئيس اختار القرارات الصعبة، فالبرلمان وافق عليها وأقرها، فمجلس النواب شريك وليس معطلا، فكان من الممكن أن يتم رفض القرارات والقوانين، لكنه وافق عليها رغم صعوبتها، وأنا كنائب أعلم أن المواطن غير راض، والبرلمان به 600 نائب وطنى شركاء فى البناء، ومن أجل بناء مصر نتحمل أى انتقاد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss