صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

«التعليم المفتوح»: «الإلكترونى المدمج» كارثة يخل بـ«تكافؤ الفرص»

11 اكتوبر 2017



كتبت - شيماء عدلى


هاجمت رابطة خريجى التعليم المفتوح، القرارات التى أصدرها الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى عقب اجتماعه بعدد من رؤساء الجامعات الحكومية؛ لمتابعة استعدادات البدء فى تنفيذ نظام التعليم الإلكترونى المدمج بالجامعات الحكومية.
وقال عامر حسن، رئيس رابطة خريجى التعليم المفتوح، فى بيان له إن هذه القرارات ضد مصلحة الطلاب، وتغير من الأسس التى قامت عليها سياسة التعليم المفتوح، موضحة أن هذا النظام خصص لإتاحة الفرصة لمن فاتهم قطار التعليم للالتحاق به بجانب عملهم للحصول على مؤهل عالٍ.
وأضاف حسن: «إن إلغاء التعليم المفتوح، والاعتماد على النظام الإلكترونى المدمج كارثة تعليمية، مشيرًا إلى أن الرسوم ارتفعت ٣ أضعاف فى بعض الجامعات، بالإضافة إلى أن تطبيق هذا النظام سيؤدى إلى الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.
وأشار رئيس رابطة خريجى التعليم المفتوح إلى أن أصحاب المعاهد الخاصة كانوا قلقين بسبب إلغاء شرط مرور الـ«٥ سنوات» على الالتحاق ببرنامج التعليم الإلكترونى المدمج، الذى كان سيحول عدداً كبيرًا من الطلبة إلى الدراسة فى النظام الجديد، لافتاً إلى أن أحد شروط التعليم المدمج هو أن يحتوى على برامج تتلاءم مع احتياجات سوق العمل الخارجية، وأن يختلف عن البرامج التى تدرس فى الكليات.
الرابطة أوضحت أن نظام التعليم الإلكترونى المدمج يمنح البكالوريوس المهنى، ويشترط توقيع الدارسين إقرارًا يفيد بأن الشهادة التى سيحصلون عليها من نظام التعليم الإلكترونى المدمج هى دبلوم مهنى أو بكالوريوس مهنى غير مكافئ لنظيره الأكاديمى فى برامج التعليم النظامى أو الانتساب أو الساعات المعتمدة أونظام التعليم المفتوح.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
كاريكاتير أحمد دياب
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss