صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الإبداع.. خيلُ العيونِ

6 اكتوبر 2017



اللوحات للفنانة هند الفلافلـى

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة «على ألا تتعدى 055 كلمة» على الإيميل التالى:    

[email protected]


خيلُ العيونِ

شعر – محمود جمعة


كلُّ البلادِ
إلى شوقٍ لآلامى
إلا
انسكابى بريئاً
بينَ آثامى
أتغفرينَ
على شوقٍ مُلامسَتى
- بنتَ الحياءِ -
ليعرَى فيكِ إلهامِى ؟
ويركضُ الوجدُ
فى الأنفاسِ يتبعُنا
وتنفضُ الرُّوحُ عن نهديكِ
أسقامِي
نديمةُ الروحِ
ما لونُ الجراحِ بنا
إلا افتضاحُ الهوى
فى خوفِ أيامى
هيّا اشربى ملءَ روحِي
فى معاقرتِى
فالبحرُ خلفى
والطّوفانُ قُدّامى
من يملكِ الليلَ
لا إثمٌ يعذّبُهُ
فلتمسحى الآنَ فى السّاعاتِ
أرقامِى
فى آخرِ النّارِ أحلامٌ مجنّحةٌ
فلتُشفِ منكِ
دماءُ النارِ أوهامى
لا عاصمَ اليومَ
إلا ما أرتلُهُ
فى مذبحِ العشقِ
من آياتِ إقدامِي
نامى على ضفتِى
واصغى إلى وجعِى
فالنّهرُ يسقطُ
فى قاموسِ إحرامى  
هذا الذى بينَنا فى الحبِّ
 أغنيةٌ
من يملكُ الناى فيها
بوحُ آثامى
أنا الهوى حارسٌ
فى بابِ مملكتى
لا يشعلُ الليلَ فيها
غيرُ خُدامي
خيلُ العيونِ أباحَتْ
كلَّ عاقبةٍ
أنا لا أقدّسُ يا ليلاىَ
أصنَامى







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss