صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

عالم أزهرى: ليس كل من استدل بالقرآن والسنة يعتبر محقا

6 اكتوبر 2017



قال د. محمود منصور المدرس بكلية أصول الدين جامعة الأزهر إن بعض الفرق والجماعات الإرهابية تستدل بالقرآن والسنة فى غير موضعهما لتحدث الفتنة بين المسلمين،  ولإحداث بلبلة فى المجتمع الإسلامى لخدمة أهداف معينة ، وأضاف أن تنظيمات مثل داعش تبتكر طرقا جديدة لإعدام الناس وإرهابهم وذلك بتحريف النصوص وإخراجها من سياقها.
وأضاف: أنه ليس كل من استدل بالقرآن والسنة يُعْتَبَرُ مُحِقًّا، إنما المحق الذى يستدل بالنص فى مكانه، وبمعناه الصحيح، وبمراد الله ورسوله، فإذا استدل الإنسان بكلام الله على غير مراده فهذا أعظم الجرم، لأن هذا افتراء على الله -عز وجل- , وأوضح أن من ضوابط فهم النصوص, التحقق من ثبوت النص، ضرورة فهم النص النبوى فى ضوء النصوص الأخرى , مراعاة القواعد الأصولية، معرفة سبب الورود والنزول فى الكتاب والسنة.
وأشار منصور إلى أن الإشكال دائما يحدث فى فهم دلالات النص سواء من القرآن أو السنة، و يخرج علينا من يستدل على معتقد فاسد بآية من القرآن الكريم, وأكد أن ذلك يرجع إالى أن البعض يتعمد اقتباس وتحريف النصوص ليخدم أغراضاً معينة بعيدة كل البعد عن جوهر ديننا الحنيف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss