صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

الحكومة تقدم تقرير آدائها خلال أسبوع.. وإسماعيل يطالب بدعم الأعضاء

3 اكتوبر 2017



كتب ـ ولاء حسين
وفريدة محمد وحسن أبوخزيم

تصوير: مايسة عزت

ألقى المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، كلمته فى بداية دور الانعقاد الثالث مهنئًا البرلمان، قائلاً نيابة عن الحكومة: «أتوجه بالشكر لكل أعضاء البرلمان لما بذلتموه من جهد متميز فى دورى الانعقاد السابقين، وأنه من حسن الطالع أن يتزامن بداية دور الانعقاد مع احتفالات المصريين بأعياد أكتوبر، ونتوجه بهذه المناسبة بالتهنئة إلى شعب مصر ورئيس الجمهورية وقواتنا المسلحة التى لا تزال تخوض بنجاح حربًا ضروسًا مع الإرهاب الأسود يدًا بيد مع قوات الشرطة فلهم كل التقدير».
واستطرد إسماعيل: «شاء القدر أن يأتى مجلسكم الموقر فى ظروف صعبة، وجاء نوابه ليظهروا كيف هم أكفاء قادرين على المساهمة والتعبير بصدق عن آمال وطموحات الشعب، وقد اختاركم الشعب المصرى ثقة بكم وإيمانًا فى إخلاصكم ووطنيتكم وكنتم ومازلتم تؤدون الأمانة».
وتحدث إسماعيل عن الآداء الحكومى، قائلاً: «أنجزنا المرحلة الماضية بنجاح بتحقيق الاستقرار الأمنى والاقتصادى، وكان للمجلس دور كبير فى نجاحنا بمساندة قوية لإعادة البناء ومواجهة الإرهاب ودحر دعاة الهدم، وانتقلنا لمرحلة البناء، وبرنامج الحكومة لم يكن ينفذ لولا ثقتكم ومساندتكم، وهو البرنامج الذى أشادت به المؤسسات الاقتصادية الكبرى، وبفضل ما أنجزتموه من تشريعات لعلاج الاختلالات الهيكيلية التى استمرت لعشرات السنين دون مواجهة، وتهيئة مناخ الاستثمار، تحقق نجاح برنامجنا بفضل جهودكم وقوانين الاستثمار وغيرها، التى سيذكر التاريخ بأنكم أنجزتموها».
ولفت رئيس الوزراء إلى أن المجلس أقر العديد من التشريعات الاجتماعية المساندة لمحدودى الدخل بخلاف التشريعات التنظيمية بما دفع العمل الحكومى، أهمها قانون الخدمة المدنية، وتشريع الحفاظ على أراضى الدولة واستعادة حقوقها من واضعى اليد، وكان من أهم التشريعات التى أنجزها البرلمان ومع تقنين الوضع لواضع اليد الذى أنتج وزرع قواعد ليواصل العمل والإنتاج بعد تأدية حق الشعب.
وقال د.على عبدالعال رئيس مجلس النواب فى كلمته بمناسبة افتتاح دور الانعقاد الثالث: «لاشك أنكم أغلبية وأقلية بجميع توجهاتكم وصدق تعاونكم مع هموم الشعب وتطلعاته جديرون للتصدى لقضاياه وطرح الحلول من خلال الدراسة المتأنية لمشروعات القوانين حتى تأتى معبرة عن أمال الشعب بما يعزز قدرته على مواجهة التحديات».
وأضاف عبدالعال: «لقد كان أداؤكم البرلمانى فى دور الانعقاد الماضى أداء مخلصًا بعيدًا عن الهوى وراعى المصلحة العامة، وشارك عدد غير مسبوق فى تاريخ الحياة النياية فى مناقشات المجلس، واستخدمتم وسائل الرقابة البرلمانية بحكمة وعقل تغليبًا لعوامل الاستقرار وتحقيق عوامل التنمية».
ودعا عبدالعال إلى ضرورة الالتزام بالدستور واللائحة والثوابت والتقاليد البرلمانية والدراسة المتأنية لمشروعات القوانين وما تقدمه الحكومة من برامج فى إطار الاستماع إلى الآراء كلها، لافتًا إلى أن الحرية وإن كانت حقًا لكنها ليست فوضى يمارسها الفرد بغض النظر عن حرية الآخرين، ولابد من الحرص على التصدى لمشكلات الجماهير، واستخدام الدبلوماسية النشطة التى تؤكد التزامنا بالسلام العادل وتعزير التعاون مع دول العالم.
ووجه عبدالعال مجموعة من الرسائل المختصرة فى بداية دور الانعقاد الثالث للبرلمان، أولها إلى رئيس الحكومة، قائلاً: «تحملتم المسئولية الوطنية فى ظروف صعبة واتخذتم الكثير من القرارات الإصلاحية الجريئة بدعم من القيادة السياسية والبرلمان، ولكن ندعوكم لبذل مزيد من الجهد لضبط الأسعار والرقابة على الأسواق حتى يرى المواطن نتائج هذه القرارات».
وإلى الرأى العام، قائلاً: «الدولة بجميع مؤسساتها وفى مقدمتها مجلس النواب حريص على تلبية طموحاتكم ونعلم ما تحملوه فى سبيل استقرار الوطن».
وقال عبدالعال: «إن البرلمان سبق أن حاسب المقصر وأنزل العقوبات على التصرفات التى ارتكبها المخالفين جزاءً لما ارتكبوه»، مؤكدًا أنه المجلس سيكون حريصًا على محاسبة المقصرين بقوة وسيقوم بتوقيع الجزاء على المخالفون ممن أرادوا المساس بهيبة المجلس ونظامه من خلال الإساءة للمؤسسات الدستورية ولهؤلاء جميعًا أقول: «ساعة الحساب قد حانت وفى الأسابيع المقبلة بإذن الله سيكون هناك قرارات».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
صلاح V.S نيمار
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا

Facebook twitter rss