صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الأوقاف: إطلاق مشروع المدرسة القرآنية بالمساجد الكبرى

2 اكتوبر 2017



كتب ـ أشرف أبوالريش


شددت وزارة الأوقاف من إجراءاتها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية حول ضريح الإمام الحسين بن على ومنعت الوزارة أى تجاوزات خارجه أمس.
وقالت مصادر فى المسجد لـ«روزاليوسف» إن الضريح مفتوح للزيارة ولم يحدث ما يعكر صفو المكان ويتم تأدية الصلوات الخمس دون اية مشاكل خاصة.
وعلمت «روزاليوسف» أن هناك تعليمات بغلق الضريح فى وقت إجراء بعض الترميمات والتجديدات داخل القبة الرئيسية للضريح وإذا ما لوحظ أى تجمع لبعض الشيعة سيتم غلق المكان.
أكد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة أن السادس من أكتوبر العاشر من رمضان ارتبط  فى ذاكرة المصريين والعرب جميعًا بنصر تاريخى غيَّر تاريخ المنطقة، وأربك حسابات أعدائها المتربصين بها.
وقال الوزير فى مؤتمر صحفى عقد أمس فى وزارة الأوقاف إننا قادمون وبقوة فى اتجاه تصويب الخطاب الدينى وتصحيح المفاهيم الخاطئة.
 مشددا على إطلاق مشروع المدرسة القرآنية بالمساجد الكبرى، بحيث يقوم على العمل بها محفظون ومحفظات أكفاء متميزون، وتقدم هذه المدارس جميعا خدماتها بالمجان خدمة لكتاب الله عز وجل، وقطعاً للطريق على الجماعات المتطرفة من العبث بعقول النشء، إضافة إلى التوسع فى خطة إعمار المساجد مبنى ومعنى مظهراً وجوهراً.
وشدد الوزير على أن الأوقاف لن تخضع للابتزاز من أى أحد من الجماعات السياسية أو الدينية  ولن نسمح باستخدام المسجد لأى شعارات مذهبية أو طائفية فلا مجال لها على الإطلاق، ولن نسمح بتسييس المساجد مشيرا إلى أن  المساجد مراقبة بالكاميرات ومحاولة العبث أو رفع شعارات مذهبية أو سلفية سيتم تسليمه للجهات المعنية.
وقال الوزير: إن الوزارة تستهدف ترشيد استهلاك مكبرات الصوت وأن هناك فرقًا بين الترشيد والمنع مشيرًا إلى أن كثرة مكبرات الصوت فوق الحاجة إهدار مال عام ويسبب تلوثًا سمعيًا وهو ليس مقصودًا به مكبرات المساجد فقط بل ارتفاع الصوت زيادة عن المعدل الطبيعى يؤدى إلى تلوث سمعى بشكل عام.
وفى سياق متصل منعت وزارة الأوقاف، استخدام أى مسجد من المساجد فى أعمال المأذون من عقد زواج أو خلافه إلا بموافقة سابقة من رئيس القطاع الدينى بالوزارة.
وتم التنبيه على جميع الأئمة والعاملين بالأوقاف عدم القيام بأى عمل من أعمال المأذونين إلا بإذن كتابى مسبق من رئيس القطاع الدينى وبموافقة لجنة الموارد البشرية بديوان عام الوزارة، وفى حالة عقد القران بالمسجد أو بإحدى دور المناسبات التابعة له، يجب على القائمين على أمر المسجد وعلى رأسهم إمام المسجد التحقق من شخصية المأذون سواء بمعرفته الشخصية كابن من أبناء المنطقة المعروفين أو من خلال الاطلاع على هويته، وعدم السماح لغير المأذونين الشرعيين بإجراء أى عقد بالمسجد.
يأتى ذلك على خلفية قيام أحد الدعاة بعقد قران بعض الفتيات القاصرات فى مسجد الأربعين بالغربية حيث أمرت النيابة الإدارية بإحالة إمام المسجد للمحاكمة العاجلة، وذلك على خلفية اتهامه بالتورط فى تزويج ما يقارب 27 فتاة من الفتيات القاصرات اللائى لم يبلغن السن القانونية بالقرية التى يعمل بها إماماً للمسجد والتابع للجمعية الشرعية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة

Facebook twitter rss