صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

القوى السياسية: جولات الرئيس الخارجية تحمى الأمن القومى العربى

27 سبتمبر 2017



كتبت - فريدة محمد وهبة سالم

 

أشاد عدد من النواب والقوى السياسية بتحركات الرئيس عبدالفتاح السيسى الخارجية، مؤكدين أنها تستهدف التصدى للتحديات التى نشهدها، ومن جانبه أكد أحمد رسلان عضو مجلس النواب، النائب الأول لرئيس البرلمان العربى، أهمية القضايا التى تمت على طاولة المباحثات بين الرئيس عبدالفتاح السيسى والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى، موضحًا أنها تستهدف مواجهة جميع التحديات والمؤامرات التى تواجه الأمة العربية وفى مقدمتها ظاهرة الإرهاب.
وقال رسلان: «الأمن القومى المصرى جزء لا يتجزأ من الأمن القومى الإماراتى والعربى والخليجى، وأن أى مساس به هو مساس بالقاهرة وأبوظبى»، مناشدًا جميع القادة والرؤساء والحكومات والشعوب العربية أن يتخذوا من العلاقات التاريخية بين مصر والإمارات منهجًا فى العلاقات بين جميع الدول العربية.
وأكد النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار بمجلس النواب ورئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، أن المباحثات تؤكد أن هناك تطابقًا تامًا بين وجهتى نظر القاهرة وأبوظبى تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية، موضحًا أن مباحثات السيسى وآل زايد بعثت بـ3 رسائل عاجلة ومهمة للعالم كله فى مقدمتها أن الأمن القومى المصرى جزء لا يتجزأ أبدًا من الأمن القومى الخليجى والعربى والرسالة الثانية هى التأييد التام والحقيقى من دولة الإمارات العربية الشقيقة لمصر فى حربها ضد ظاهرة الإرهاب الأسود.
وأضاف عابد: «إن الرسالة الثالثة هى تأكيد مصر والإمارات العربية المتحدة للعالم كله إن هناك علاقة استراتيجية وتاريخية تربط بين البلدين قيادة وحكومة وشعبًا، وأن هذه العلاقات ذات الطبيعة الخاصة والمتفردة يجب أن تسود بين جميع الدول العربية لمواجهة المخاطر والتحديات التى تواجه الأمة».
وقال النائب أشرف عثمان عضو مجلس النواب ونائب رئيس حزب مستقبل وطن: «إن الزيارة تؤكد أن العلاقات المصرية الإماراتية تتسم بالاستقرار وتتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومى العربى، والتصدى لمحاولات التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية وزعزعة استقرارها».
وقال الدكتور صلاح حسب الله المتحدث الرسمى باسم ائتلاف دعم مصر وعضو مجلس النواب: «إن المباحثات أكدت مجددًا للرأى العام المصرى والخليجى والعربى والعالمى أن العلاقات بين مصر والإمارات تعد نموذجًا رائعًا وفريدًا للتعاون الاستراتيجى بين الدول العربية الشقيقة، وأن هناك تطابقًا تامًا بين مصر والإمارات تجاه جميع القضايا العربية والاقليمية والدولية وذلك منذ كان الراحل العظيم الشيخ زايد آل نهيان يتولى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة».. ومن جانبه قال الدكتور إمام غريب رئيس لجنة شئون الأوسطية بحزب المحافظين: «إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى دولة الإمارات العربية، جاءت فى وقت حساس للغاية نظرًا لما تمر به منطقة الشرق الأوسط بتطورات خطيرة، وذلك لمناقشة قضايا محورية على الساحة العربية.
وتابع غريب: «إن الزيارة ستتناول مناقشة قضايا عربية فى مقدمتها الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان العراق، وما يمثله هذا الانفصال من تداعيات خطيرة ليست فقط على منطقة الخليج، وإنمًا أيضًا على المنطقة العربية بصورة عامة»، مضيفًا: «أنها أتت بالتزامن مع البحث عن آليات إتمام المصالحة الفلسطينية فى ضوء مؤتمر السلام المقرر عقده فى نهاية هذا العام بمدينة شرم الشيخ، إضافة إلى بحث استمرار تعنت قطر فى عدم التزامها بالشروط التى وضعتها البلدان العربية لإنهاء الأزمة».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
20 خطيئة لمرسى العياط
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss