صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

مسيرة للإخوان بالإسكندرية تنتهى بضرب الصحفيين والنشطاء

26 ابريل 2012

كتب : عمر علم الدين

كتب : فريدة محمد

كتب : محمد شعبان

كتب : نسرين عبد الرحيم





عقد حزب الحرية والعدالة الجناح السياسى للاخوان المسلمين مؤتمرا جماهيريا بميدان محطة مصر بالاسكندرية فى إطار دعم مرشحهم للرئاسة ورئيس الحزب د.محمد مرسى، وقد عانى المؤتمر من سوء التنظيم الشديد حيث تم الحشد للمؤتمر قبلها بيوم واحد من خلال عربات طافت شوارع الاسكندرية بالإضافة لوصول مرسى متأخرا ساعة ونصف الساعة عن موعده المحدد، إلا أنه كان من اللافت حضور عدد كبير من الفلاحين بقرى البحيرة والاماكن المجاورة وقد تم وضع شاشة كبيرة فوق المنصة عرض من خلالها مقتطفات للمرشح الرئاسى مرسى وأيضا تجمع المئات من الفتيات والنساء على مدخل ميدان محطة مصر حاملين الاعلام والورود.
 
اكد مرسى أن الثورة مستمرة وان ميدان محطة مصر هو انسب مكان حيث كان قلب الثورة.
 
واضاف: «لا نسعى ابدا الى سيطرة او فرض نفوذ انما شعرنا أننا علينا واجبا يجب ان نؤدية ونرى فى عيون أبناء هذا الشعب أملاً كبيرًا»، مشيرا إلى أن البطالة كالسوس الذى ينخر فى العظام فيجب أن نتعلم من الماضى ونعمل على الاصلاح فى جميع المجالات.
واضاف يجب ان نعمل على تنمية الزراعة خاصة زراعة القمح لنمتلك غذاءنا.
وأكد مرسى أن مشروع النهضة هو الامل واضاف: انا متفائل وواثق ان الله لن يضيع هذا الوطن وسيستطيع هذا الشعب القضاء على الظلم والاستبداد.
 
وقد تحدث ايضا عدد من اعضاء مجلس الشعب منهم النائب احمد جاد
وتم توزيع منشور يحمل السيرة الذاتية الخاصة بالمرشح الرئاسى الدكتور محمد مرسى والمحاور الاساسية لمشروعه مشروع النهضة والذى تضمن سبعة محاور منها اطلاق برنامج شامل للتنمية الاقتصادية المستدامة واصلاح المنظومة الامنية واستكمال بناء النظام السياسى وتطوير منظومة التعليم واعادة هيكلة اجهزة الدولة والوصول الى حالة السلام المجتمعى واستعادة دور مصر الفعال.
 
الجدير بالذكر أن المؤتمر الذى أقيم بميدان محطة مصر.
 
من جانبه قال أحمد فهمى أحد أعضاء الالتراس لـ«روزاليوسف» انه فى مساء الثلاثاء الماضى قام هو وزملاؤه بتنظيم وقفة احتجاجية بمحطة مصر رافعين شعارات ضد ترشيح مرسى كما حملوا معهم «كاوتش سيارة استبن» فى إشارة لوضع مرسى بعد انسحاب الشاطر.
 
وأوضح فهمى أنهم فوجئوا بعد بدء المؤتمر الجماهيرى لمرسى قام شباب الاخوان بعمل كردون مكثف فى المنطقة ثم قاموا بالاعتداء وضرب الناشطين الرافضين لترشيح مرسى وقاموا بإلقائهم خارج «محطة مصر».
 
 من ناحية أخرى تطلق جماعة الاخوان المسلمين الحملة الدعائية المكثفة لمرشحها د.محمد مرسى 1مايو من المحلة الكبرى وهو اليوم الذى تحتفل فيه مصر بعيد العمال وسيعلن مرسى عن برنامجه الانتخابى بشكل كامل تحت عنوان النهضة إرادة شعب بعد تخلى الجماعة عن شعار الإسلام هو الحل لعدم حدوث جدل قانونى حوله كشعار دين.
 
وقال د. أحمد عبد العاطي، المنسق العام لحملة دعم د. مرسى للرئاسة، بأن الشعار الرسمى للحملة هو (النهضة إرادة شعب) وأن المشروع والبرنامج الذى يتقدم به مرسى هو برنامج النهضة ولا صحة لما يتردد بشان استخدام شعار( الإسلام هو الحل) وردا على كلام مرسى فى المؤتمر الصحفى أن برنامجه تفصيل للشعار .
 
قال عبدالعاطى انه يقصد أننا عندما كنا نرفع شعار الإسلام هو الحل كان البعض يقول إنه شعار فضفاض ولا يحمل معه برنامجاً ولكننا اليوم نقدم مشروع النهضة كبرنامج تطبيقى عملى للشعار السابق.
 
يجرى حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين اتصالات مكثفة بحزب النور السلفى الذى ياتى فى المركز الثانى من حيث عدد نوابه فى البرلمان وتستهدف الاتصالات مطالبتهم بدعم محمد مرسى مرشح الحزب للرئاسة ورئيسه ايضا .
 
ويأتى ذلك فى الوقت الذى كشفت فيه مصادر عن صعوبة المفاوضات بسبب الانقسامات داخل الجبهة السلفية بوجه عام وداخل حزب النور بوجه خاص حيث وقع عدد كبير من نواب النور لصالح حازم صلاح ابو اسماعيل المستبعد من المعركة الرئاسية بسبب جنسية والدته الأمريكية بينما يؤيد عدد آخر د. عبد المنعم ابو الفتوح بينما يفضل اتجاه ثالث مقاطعة المعركة كاملة .
 
ويجرى الحزب استطلاعات مكثفة لقياس شعبية مرسى من خلال النواب وانصارهم فى الدوائر للتعرف على اوجه القصور ومعالجتها خاصة فى ظل ما اسماه بعضهم المنافسة غير المعلنة بين د.عبد المنعم ابوالفتوح الذى يعانى من خلافات بينه وبين الجماعة وبين محمد مرسى ومن المقرر ان يقوم مرسى بزيارة لشرم الشيخ للتاكيد عى دعم السياحة وان الاخوان لا يتخذون موقفا ضدها ومن المقرر ان يلتقى القبائل السيناوية .
 
شهد مؤتمر مرشح الرئاسة دكتور محمد مرسى بالإسكندرية واقعة مؤسفة حيث تم الاعتداء بالضرب على اثنين من الصحفيات واثنين من النشطاء السياسيين هم كريم محروس وعماد سنوسى وطارق أبو كريرة، حيث كان النشطاء قد حملوا لافتات تعبر عن رأيهم فى مرشح الرئاسة الاخوانى الدكتور محمد مرسى وترفض سيطرة التيار الاسلامى على مقاليد الأمور فى مصر.
 
الا ان أنصار دكتور محمد مرسى من المنظمين للمؤتمر وشباب الاخوان حاولوا اجبارهم على الرحيل من ميدان محطة مصر الا أن النشطاء أصروا على التعبير عن موقفهم من خلال اللافتات فما كان من المنظمين وشباب الاخوان الا أن قاموا بالاعتداء بالضرب على النشطاء، وقاموا بتحرير محضر جنح رقم 10966 وحرر الناشط كريم محروس محضر 1979 وهو محضر استغلال المرافق والاعتداء على الاماكن العامة وأرفق به تقريرًا طبيًا.
 
وقد حرر كريم محروس محضرا إداريا بصفته مراقب انتخابات برقم «1979» ضدد جماعة الاخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة الجناح السياسى للجماعة ومحمد مرسى المرشح الرئاسى باستغلال المرافق العامة دون وجه حق والمنشآت الحيوية.
 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss