صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

حواس: مبارك لم يقدم هدايا أثرية

20 سبتمبر 2017



تقرير - مريم الشريف

كشفت الإعلامية ايمان الحصرى مقدمة برنامج «مساء DMC» بأنها فى نوفمبر المقبل ستقدم حلقة من خلال مقبرة جديدة سيتم اكتشافها، اما البديل الثانى فسيكون تقديمها حلقة من منطقة الاهرامات.
 ومن جانبه قال دكتور زاهى حواس عالم الآثار، ان ما تم اكتشافه حتى الان من الاثار المصرية لا يتجاوز الـ 30 %، مشيرا الى ان هناك اشياء اثرية يتم اكتشافها بالصدفة مثل الاثار فى المطرية والتى بنى فيها الفراعنة معابد ومقابر كثيرة.
واضاف خلال لقائه فى برنامج «مساء DMC» على قناة DMC أمس الأول ان المواطنين قاموا ببناء بيوتهم فوق المقابر الاثرية، لذلك صدر قانون ينص على ان من يهدم منزله لابد يأخذ موافقة الاثار اولا.
وعن بيع الاثار، علق حواس بأن الاثار كانت تباع رسميا حتى عام 1983 قبل قانون الاثار، اى ان الاثار كانت تخرج من مصر بطريقة قانونية لكن هذا لم يمنعه من البحث عن الاثار المسروقة، مشيرا الى انه قام بإعادة 6 الاف قطعة اثرية مسروقة، وحاول اعادة نفرتارى الا انه لم يستطع.. واضاف ان المسلة المصرية الموجودة فى باريس كانت هدية من محمد على باشا، فضلا عن ان كان هناك هدايا اثرية فترة السادات، لافتا الانتباه الى ان الرئيس الاسبق مبارك لم يقدم اى هدايا من الاثار المصرية.
واشار ان هناك بردية لم يتم اشهارها مكتوبة باللغة الهيروغليفية، كما ان هناك المزيد من الاسرار التى مازالت تكتشف عن الحياة الفرعونية، ابرزها ان حتشبسوت لم تقتل من ابن زوجها تحتمس الثالث، وانما اصيبت بمرض السرطان والاشعة المقطعية اكدت ذلك الامر، كما ان تحتمس لم يتم قتله وانما مات اثر حادث فى ساقه فضلا عن ان صحته كانت سيئة وكان يسير ومعه عكاز، حيث ان الدم لم يكن يصل الى اطرافه، ومريض بالملاريا.
ومن ضمن الاسرار ايضا ان «خوفو» لم يحكم 23 سنة ولدينا دليل انه حكم 46 سنة.
وكشف حواس، انه وقت توليه الوزراة من قبل كان لديه مشروع انتهى من ثلثه يتمثل فى حصر منطقة الاهرامات ونقل اصحاب الخيل والجمال الى الصحراء، والذين لم يعوا وقتها انه يحافظ على الهرم ولن يريد قطع رزق احد منهم، مشيرا الى انهم ثاروا عليه وقت الثورة.
واستكمل حديثه بأن الرئيس عبدالفتاح السيسى اعطى تعليمات لوزير الاثار بإنهاء هذا المشروع، معبرا عن سعادته بهذا الامر حيث انها ستصبح منطقة عالمية ومتحف مفتوح، بعيدا عن استغلال «الخيالة» للزوار.
وعلى جانب آخر استضاف البرنامج محمد بكر شيخ المصورين، الذى كشف عن كواليس تصويره للرئيس الراحل انور السادات، حيث قال ان السادات كان يحب التصوير بعد كل عرض عسكرى، مشيرا الى ان كان من المفترض ان يكون له جلسة تصوير بعد اخر عرض عسكرى له والذى تم اغتياله خلاله.
واضاف محمد بكر أنه صور السادات، والذى كان على معرفة شخصية بوالده الذى كان مصورا كبيرا ايضا، موضحا ان والده كان يصور من ايام الملك فاروق، حيث كان يقوم بتصوير الملك.
اما بخصوص مشاهير الفن الذى كان يقوم بتصويرهم، كشف بكر، انه قام بتصوير الفنانة سعاد حسنى فى اغلب اعمالها السينمائية مثل «خالى بالك من زوز»، و«موعد على العشاء» وغيرها.. واضاف ان وجهها كان جميلا، وكانت صديقة له، وكانت تقدم اى شخصية بالشكل المضبوط مع الملابس وطريقة تصفيف الشعر، حيث كانت ذكية كثيرا، وكانت تهتم بالتصوير فى كل افلامها.
وعلقت الاعلامية ايمان الحصرى قائلة: «احلى وش فى الدنيا».
كما اوضح ان اول فيلم سينمائى قام بتصويره كان «سمارة» للفنانة تحية كاريوكا، وقال: المخرج حسن الصيفى اعترض انى اريد تصوير الفيلم، والذى اضطررت لتصويره لان والدى لم يكن موجودا الا ان تحية كاريوكا شجعتنى ووقفت بجانبى، وتناقشت مع الصيفى الذى قال لها: «اجيب ابنى يخرج طالما كل واحد يجيب ابنه».
وتابع قائلا: صورت الثلاثية، وفيلم المومياء، «نار الشوق»، وليلى مراد فى فيلم»الحبيب المجهول».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
مصر تحارب الشائعات

Facebook twitter rss