صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

للمرة الثانية.. «مريم» شقيقة الإرهابى الصاوى تفضح الجماعة الإرهابية

19 سبتمبر 2017



كتب - عمر حسن

فضيحة جماعة الإخوان الإرهابية باتت مدوية بعدما ظهرت «مريم» شقيقة الإرهابى عبد الرحمن الصاوى، للمرة الثانية مع الإعلامى أحمد موسى، على قناة «صدى البلد» فى برنامج «على مسئوليتي»، لتكشف تفاصيل خطيرة بشأن تهديدها عقب عرض حلقتها الأولى مع البرنامج ذاته يوم الثلاثاء الماضي، والتى أصابت أعضاء الجماعة الإرهابية بحالة من الجنون، خاصة أن كل شيء ذكرته «مريم» فى حوارها مع «موسى»، موثق بالصوت والصورة.
تابعت «مريم»، الفتاة البالغة من العمر 19 عاما تفجير المفاجآت المدوية، إذ منحت فريق عمل برنامج «على مسئوليتي» عددا من مقاطع الفيديو والتسجيلات المهمة لجلسات أمها مع الإرهابيين الذين كانت تستضيفهم فى شقتها، وتخزن لهم الأسلحة.
وتضمن أحد مقاطع الفيديو حديث أحد الإرهابيين مع والدة «مريم» حول واقعة حرق سفارة النيجر فى الجيزة، ومن خلال الحوار تبين أن المنفذ الرئيسى للعملية شاب يدعى «حسن» من أبناء جماعة الإخوان الإرهابية، ومعه اثنان هما شخص يدعى «مصطفى مجدى»، وآخر وهو «عبد الرحمن»، كما تم الحديث عن عمليات أخرى نفذها شباب الجماعة.
وكشفت شقيقة الإرهابى عن تعرضها لتهديدات بالقتل على يد تنظيم داعش فى سوريا، عقب عرض حلقتها فى برنامج «على مسئوليتي» الثلاثاء الماضى، إذ قال لها أحدهم بعد مقتل إرهابى اسمه «عز»: «عز اللى اتقتل ده برقبتك».
وتابعت «مريم» حديثها عن أسرتها التى تجردت الإنسانية قائلة: «كنت أتعرض للتعذيب على يد أمى التى كانت تكتم أنفاسى بمساعدة شقيقى عمر، وذلك لتمنع صوتى من الخروج أثناء تعذيب عمى لى بالجنزير»، وأردفت: «أهلى أباحوا دمى منذ أن كنت فى منزلهم بسبب أفكارى، وعمى قال لى سنقوم بتقديم بلاغ باختفائك للشرطة وسندفنك حية، أهلى ليس لديهم أى رحمة والقتل بالنسبة لهم أسهل من ذبح الفراخ»، مضيفة إنها فور علمها بما يجرى فى منزلها من تعاون مع الإرهابيين وجعله وكرا لتخزين السلاح، بادرت بتسجيل كل ما يدور فى المنزل من مقابلات مع الإرهابيين على مدار 3 سنوات.
وقالت «مريم» شقيقة الإرهابى عبد الرحمن الصاوى إنها تتمنى أن تنال والدتها العقوبة المناسبة بسبب أفكارها الإرهابية، فى أقرب وقت، كما تتمنى القضاء على جميع الإرهابيين المنتمين لجماعة الإخوان، لافتة إلى أن عناصر الإخوان الإرهابية يستخدمون شفرات عند الحديث مع بعضهم البعض مثل «إيه يا هبة» وتعنى «الدنيا أمان»، و «إيه يا أحمد» وتعنى «متقولش مكانك فين»، وتابعت بالقول: «اللى بيقولوا عليهم شهداء من الإخوان كلهم بيشربوا مخدرات وأخويا اللى بيقولوا عليه شهيد كان بيشرب بانجو».
وأشارت شقيقة الإرهابى الذى قُتل أثناء تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة، فى عملية البدرشين، إلى أن أسرتها نشرت شائعة تفيد بأن «مريم» ممسوسة من الجان، ومصابة بمرض نفسى، حتى لا تضفى مصداقية على حديثها لرجال الشرطة والنيابة، مؤكدة أنه حينما تم اقتياد أسرتها إلى القسم لم يتعرضوا لأية مضايقات، وأن ضباط الشرطة كانوا يؤدون الصلوات فور رفع الأذان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss