صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 يناير 2019

أبواب الموقع

 

سياسة

رعب إسرائيلى من تصريحات «طنطاوى»

26 ابريل 2012

كتب : روز اليوسف




 بعد التوترات التى شهدتها القيادة السياسية فى تل أبيب أعقاب إلغاء اتفاقية تصدير الغاز مع شركة EMG، أفاد موقع «ديبكا» – المقرب من الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية – أن الإدارة الأمريكية تدخلت مجددا للتهدئة بين المجلس العسكرى وبين تل أبيب فى أعقاب ما أسماه الموقع تهديدات المشير «حسين طنطاوى» بكسر قدم كل من يقترب من الحدود المصرية – أى إسرائيل، ومن بعدها تصريحات قائد الجيش الثانى الميدانى اللواء «محمد حجازى» بأنه يقترح على كل معتد أن يفكر جيدا قبل أن يهاجم أى جزء من الأراضى المصرية، وذلك خلال المناورة التى أجراها الجيش المصرى «نصر 7» بالذخيرة الحية فى سيناء بعد قرار إلغاء صفقة الغاز بيوم واحد مباشرة، واعتبر التقرير الاستخباراتى أن تلك المناورات كان يقصد بها الجيش الإسرائيلى.
 
وفى نفس السياق أشار «ديبكا» إلى واقعة إطلاق صواريخ من سيناء على إيلات فى مطلع هذا الشهر، حيث بحث الجيش الإسرائيلى وقتها لأول مرة التدخل العسكرى فى سيناء منذ توقيع إهفاقية السلام منذ 33 عاما، حيث درس الجيش الإسرائيلى الدفع بقوة صغيرة تهدف لتطويق الخلايا الإرهابية وتصفيتها، ولكن رئيس الحكومة الإسرائيلية «بنيامين نتناياهو» ووزير الدفاع «إيهود باراك» إعترضا على هذه العملية فى اللحظة الأخيرة ولم يتم تنفيذها.
 
وبحسب التقرير الاستخباراتى الإسرائيلي، فإن التوتر العسكرى الحالى بين مصر وإسرائيل جاء فى الأساس بمساهمة مصادر إسرائيلية، وعلى رأسها وزير الخارجية الإسرائيلى «أفيجدور ليبرمان»، أدلى بتصريحات أن «التهديد المصرية أخطر بكثير من التهديد الإيرانى على إسرائيل»، ومن ناحية أخرى أرسلت وزارة الخارجية ورقة عمل لنتنياهو ليطلع عليها، جاء فيها أنه على الجيش الإسرائيلى إعادة تشكيل «الفيلق الجنوبي» الذى تم تفكيكيه مع التوقيع على اتفاقية السلام بين إسرائيل ومصر، ووضع سبع فرق عسكرية إسرائيلية قبالة الحدود المصرية.
 

كذلك أدلى رئيس الحكومة الإسرائيلية «نتانياهو» بحديث إذاعى قال خلاله أن سيناء أصبحت منطقة غير مستقرة، تهرب المنظمات الإرهابية عبرها السلاح بمساعدة إيران وتشن الهجمات منها على إسرائيل، وأعرب عن أمله فى أن يحترم الرئيس المصرى المنتخب إتفاقية السلام لأن السلام يعتبر مصلحة مصرية مثلما هو الحال بالنسبة لإسرائيل.

 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

فى مهرجان الهيئة العربية للمسرح.. زخم مسرحى وبث مباشر من مصر للشارقة
واحة الإبداع.. النسوة فى قلب الحى
«همزة وصل» تثير حفيظة عمرو دوارة
شراكة استراتيجية بين مصر وجنوب السودان
خان الخليلى المكان الذى قتل صاحبه
«صباح ومسا» جولته القادمة بمهرجان أفينون
أهالى الجيزة عن الخط الساخن 114: «محدش بيرد»

Facebook twitter rss