صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2017

أبواب الموقع

 

سياسة

بـ«الزغاريد».. مصر تودع شهداء الواجب

13 سبتمبر 2017



المحافظات ـ أسامة فؤاد -  ومحمد جبر -  وحنان عليوه -  ومنال حسين

شيع الأهالى بالمحافظات جنازات شهداء الغدر الإرهابى، حيث زرعت مجموعة إرهابية عبوة ناسفة على طريق دورية تأمين الطريق الدولى العريش بئر العبد، وأثناء سير الدورية على بعد نحو 20 كيلو مترًا غرب العريش انفجرت بها العبوة الناسفة، مما أسفرت عن استشهاد 18 بطلاً من أبطالنا البواسل.
قرية قرانشو التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية، شهدت جنازة عسكرية لتشييع جثمان شهيد الواجب الوطنى أمين شرطة سامح كمال الشهاوى.
شارك فى تشييع جثمان الشهيد بالجنازة العسكرية، اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، واللواء طارق حسونة مدير أمن المحافظة، والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.
كان الآلاف من الأهالى قد توافدوا على منزل أسرة الشهيد لتقديم واجب العزاء ومؤازرة الأسرة بعد تشييعه لمثواه الأخير بمقابر العائلة، منددين بالعملية الإرهابية.
وفى مشهد جنائزى مهيب، شيع المئات من أهالى قرية مشتهر التابعة لمدينة طوخ والقرى المجاورة لها بمحافظة القليوبية، جثمان الشهيد رقيب شرطة سامح عبده البطاوى 35 سنة أحد أبناء القرية، فى جنازة عسكرية وشعبية تقدمها اللواء محمد توفيق مدير أمن القليوبية، والعميد فوزى عبدربه مأمور مركز طوخ، والمقدم أحمد سامى رئيس مباحث المركز، ومحمد ياسين نائب رئيس مدينة طوخ نائبًا عن محافظ القليوبية، ولفيف من القيادات وقوات الأمن والتنفيذيين بالمحافظة، للوصول لمثواه الأخير بمقابر العائلة.
واتشحت القرية بالسواد حزنًا على فراق الشهيد، حيث ودع الأهالى جثمان الشهيد بالزغاريد والهتافات «لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله.. حسبى الله ونعم الوكيل».
يذكر أن الشهيد حاصل على مؤهل متوسط «دبلوم زراعة» وتطوع بالشرطة، ومتزوج ولديه 3 أولاد، ولد وطفلتان، فضلاً عن أنه أصغر أشقائه، حيث يعمل شقيقه الأكبر أيمن عبده عاملا، وطارق سائقا بشركة عثمان أحمد عثمان، وخالد سائقا فى هيئة النقل العام، ووالده ووالدته متوفيان، وزوجته ربة منزل.
وأكد الأهالى أن أسرة الشهيد كانت ترافقه فى العريش ولم يزر البلد سوى فى المناسبات فقط، كما أنه يتسم بحسن الخلق والمعاملة الطيبة لأهله.
إلى ذلك شيع الآلاف من أهالى قرية كفر داوود التابعة لمركز السادات بمحافظة المنوفية، جنازة الشهيد النقيب أحمد فهمى مدكور، حيث تقدم الجنازة العسكرية عدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية بالمنوفية، وعلى رأسهم العقيد عماد عبدالعزيز نائب مدير أمن المنوفية ومدير العلاقات العامة والإعلام.
وكانت حالة من الحزن والأسى قد سادت بين أهالى محافظة المنوفية خاصةً قرية كفر داوود، عقب وصول خبر استشهاد أحد أبنائها فى حادث مدينة العريش الإرهابى، مرددين هتافات منددة بالإرهاب «لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله»، و«أبدًا لم تسقط مصر»، مطالبين الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بالقضاء على الإرهاب وإعدام قيادات الإخوان الموجودين بالسجون.
يذكر أن الشهيد أحمد فهمى مدكور، اشتهر وسط أهالى قريته كفر داوود بلقب الشحات مدكور، وهو خريج معهد أمناء الشرطة، حتى ترقى بعد ذلك، ليعمل ضابطًا بنقطة رأس بر بشمال سيناء.
وفى الدقهلية شيع المئات من أهالى مدينة المنصورة وقرية جلموه مركز أجا جنازة الشهيد رقيب شرطة عمرو السعدنى 35 سنة، من مسجد النصر الكبير بالمنصورة، فى جنازة عسكرية مهيبة، تقدمها الدكتور أحمد الشعراوى محافظ الدقهلية، واللواء أيمن الملاح مدير أمن المحافظة، والقيادات التنفيذية والأمنية.
وخرجت الجنازة من المسجد وتم وضعها على سيارة إطفاء وعزفت الموسيقى العسكرية الألحان الحزينة حتى وصلت إلى ميدان الشهداء بالمنصورة، وردد الأهالى الهتافات «لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله» و«فى الجنة يا شهيد».
وأصرت والدته على ركوب سيارة الإسعاف التى تنقله إلى مثواه الأخير وهى تقول: الفراق وحش لكن أنا أم الشهيد، ودخلت فى نوبة من البكاء الهستيرى.
وقال مصطفى السعيد ابن عم الشهيد: «إنه كان محبوبا من الصغير قبل الكبير بالقرية، ورغم أنه وحيد والده إلا أنه تطوع فى الشرطة ومنذ 12 عاما وهو يخدم فى منطقة شمال سيناء، ورفض الابتعاد عن والده ووالدته، فظلت إقامته فى القرية، وكان يقضى الإجازة كلها فى القرية».
وأضاف السعيد: «فى آخر إجازة له كان المفترض أن يقضي العيد الأضحى معنا، إلا أن عمله طلبه فقطع إجازته يوم وقفة عرفات وسافر ولم نره من وقتها، وهو لديه 3 بنات وطفل، أكبرهم داليا بالصف الأول الإعدادى، وكان متكفلا بأسرته جميعًا».
وأشار منصور إبراهيم زوج أخته، إلى أن القرية كلها حزينة لفراقه، وحصل على ترقية من 6 شهور فقط وأصبح أمين شرطة، وكان يعيش فى بيت والده الذى يرعى زوجته وأولاده فى غيابه، ولم يكون له دخول الجيش ولا الشرطة إلا أنه تطوع ونال الشهادة.
كما شيع الآلاف من أهالى قرية ميت الكرام التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية والقرى المجاورة، جنازة الشهيد النقيب محمد عصام يونس عبد الفتاح مرعى، الضابط بأمن شمال سيناء والذى استشهد إثر انفجار بالطريق الساحلى (القنطرة – العريش) أمام قرية سبيكة دائرة قسم شرطة بئر العبد، من المسجد الكبير بالقرية.
وتقدم الجنازة العسكرية اللواء أحمد عتمان مدير أمن المنوفية، والدكتور أيمن مختار السكرتير العام للمحافظة، والعميد سيد سلطان مدير المباحث الجنائية، والمهندس سيد موسى رئيس مركز ومدينة تلا والنائب إبراهيم خليف عضو مجلس النواب عن دائرة (تلا- الشهداء).







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنك الزراعى يدرس تعديل شروط المعاش المبكر
انتقام معلق وموت محقق فى « الثامنة مساء »..!
واحة الإبداع.. أنا ما سلوتك
كيف تحررين محضرًا ضد متحرش
كاريكاتير أحمد دياب
الجبير: الحريرى مواطن سعودى يعيش فى المملكة برغبته ويمكنه مغادرتها
رئيس نقل البرلمان: قانون لـ«النقل الموحد» لدمج الخاص فى العام

Facebook twitter rss