صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

سيطرة «دعم مصر» على البرلمان فى خطر

12 سبتمبر 2017



كتب ـ إبراهيم جاب الله

تسببت الصراعات بين أعضاء مجلس النواب للفوز برئاسة اللجان النوعية فى حدوث خلافات داخل ائتلاف دعم مصر صاحب الأغلبية تحت قبة البرلمان.
وأعلن عدد من رؤساء اللجان النوعية الحاليين خوضهم المنافسة على رئاسة اللجنة فى دور الانعقاد الثالث للمجلس، والمقرر أن يبدأ أول أكتوبر المقبل، وأمام ذلك أصر نواب آخرون فى ائتلاف دعم مصر على ترشيح أنفسهم أمام الرؤساء الحاليين، خاصةً بعد أن أعطى الائتلاف وعدًا لنوابه بمحاولة تغيير رؤساء بعض اللجان فى كل دور انعقاد، لترضية أكبر عدد ممكن من قيادات دعم مصر.
واشتعلت الصراعات بشكل كبير فى عدة لجان نوعية هى لجنة الإسكان والمجتمعات العمرانية، ولجنة الصحة، وكذلك العلاقات الخارجية، والاتصالات، والشباب والرياضة، حيث تشهد هذه اللجان تنافسًا قويًا بين أعضاء الائتلاف.
ففى لجنة الإسكان تشهد هذه اللجنة خلافات منذ بدء أول دور انعقاد للبرلمان، حيث أعلن عدد من النواب تمسكهم برئاسة اللجنة منهم علاء والى ومعتز محمود عضوا ائتلاف دعم مصر بالترشح على منصب رئيس اللجنة، الأمر الذى فشل الائتلاف فى حسمه وتسمية مرشح منهما بدور الانعقاد الثانى للمجلس، ليترك الأمر لانتخابات اللجنة.
فيما قال النائب محمد العقاد: «إنه سيترشح لرئاسة لجنة الإسكان بالبرلمان خلال دور الانعقاد المقبل»، لافتًا إلى أنه استشار عددًا من أعضاء اللجنة فى ترشحه لرئاسة هيئة المكتب باللجنة قبل اتخاذه القرار الخاص بالترشح، وكانت الانتخابات الماضية قد شهدت منافسة ساخنة بين النائبين محمد العقاد وعلاء والى، وفاز فى دور الانعقاد الثانى النائب علاء والى وهناك تكتلات كبيرة وتربيطات تتم داخل اللجنة، ونتيجة للخلافات غاب كثير من النواب عن اجتماعات اللجنة بشكل كبير فى ظل عدم  اختيار المرشح الذى اتفقوا عليه.
ولم يقف الأمر عند رئاسة لجنة الإسكان بل أيضًا هناك منافسة على منصب الوكيل، حيث أعلن كل من النواب يسرى المغازى وعبدالوهاب خليل ومحمد إسماعيل وإسماعيل نصرالدين الترشح على وكالة اللجنة رغم انتمائهم لائتلاف دعم مصر.
وفى لجنة الصحة هناك تنافس حاد بين النائبين الدكتور مجدى مرشد والدكتور محمد العمارى عضوى الائتلاف بترشحهما على رئاسة اللجنة، الأمر الذى فشل الائتلاف فى حسمه، حيث أكد مرشد أنه سيخوض الانتخابات على رئاسة اللجنة، وأن هناك توافقًا بين عدد من الأعضاء حول رئاسته لها، خاصةً فى ظل النشاط المكثف للجنة فى دور الانعقاد الأول للمجلس حين كان رئيسًا للجنة الصحة.
نفس الأمر تكرر فى لجنة العلاقات الخارجية، حيث تزايدت الانشقاقات بها، حيث أعلن السفير محمد العرابى خوض الانتخابات أمام النائب أحمد سعيد، الأمر الذى تسبب فى انشقاقات بينهما خلال انتخابات اللجنة بدور الانعقاد الثانى، وتشير التوقعات إلى حدوث خلاف حاد حول منصب رئيس اللجنة فى دور الانعقاد الثالث.
أما لجنة الشباب والرياضة فشهدت خلافات داخل «دعم مصر»، حيث كان يسعى كل من النائبين فرج عامر وطاهر أبوزيد وزير الرياضة الأسبق لرئاسة اللجنة، إلا أن الائتلاف حسم الأمر قبل إجراء الانتخابات داخل البرلمان بأول دور انعقاد لصالح فرج عامر، والذى استمر فى منصبه رئيسًا للجنة بدور الانعقاد الثانى دون منافسة، ومن المتوقع أن تكون هناك منافسة شرسة على رئاسة ووكالة هذه اللجنة فى دور الانعقاد الثالث.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss