صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

خاص

بداية قوية للعام الدراسى الجديد

12 سبتمبر 2017



كتبت - مينرفا سعد

 

بمتابعة رئاسية دقيقة يبدأ العام الدراسى الجديد خلال ايام، حيث تسعى الحكومة بكل جهدها ليكون عاما منضبطا على كل الأصعدة حيث تعمل وزارة التربية والتعليم على ما يقترب من 20 ملفا فى وقت واحد تمهيدا لتطبيق النظام التعليمى الجديد 2018/2019 على مرحلة رياض الاطفال والصف الاول الابتدائى أهم الملفات التى تعمل عليها الوزارة هذا العام هو إحكام السيطرة على المدارس الخاصة والدولية والزامها بالخضوع التام للقانون المنظم والوقوف بجانب أولياء الأمور فى معركتهم لعدم زيادة المصروفات الدراسية الا بالنسب التى تحددها الوزارة.
ويعد الملف الاخطر فى الوزارة حاليا هو إعداد النظام التعليمى الجديد الذى سيتم تطبيقه على الصفوف الثلاثة الاولى عام 2018 وتدريب جميع معلمى رياض الاطفال والابتدائى على هذا النظام الجديد والذى يتجاهل تماما فكرة حفظ المعلومات واستبدالها بتدريب الاطفال على البحث واستنتاج المعلومات.
ومن المتوقع ان تشهد الوزارة هذا العام صراعا عنيفا مع اولياء الامور ومجلس الشعب ومواجهات عنيفة مع الطلاب حيث يتم الاعلان عن نظام متطور من الثانوية العامة يعتمد فيها التقييم على ثلاث سنوات وليس العام الاخير فقط على ان تقوم شركات عالمية بتطبيق نظم تقويم مطورة على الطلاب خلال هذه السنوات الثلاث لا يتدخل فيها العنصر البشرى ولم تتفق وزارتا التربية والتعليم والتعليم العالى حتى الآن على آلية الدخول للجامعات وهل سيتم الاستغناء عن مكتب التنسيق مقابل عمل امتحانات قبول بالكليات او سيتم الإبقاء عليها؟!
وستكون الاجابة متوقفة على حجم القبول المجتمعى للافكار التى يطرحها طارق شوقى وزير التربية والتعليم (الوزير الحالم) كما يطلق عليه الكثيرون سيواجه العديد من الأزمات هذا العام خاصه انه العام الدراسى الاول له كوزير التربية والتعليم، حيث انتقده الكثيرون لعدم وجود اى جولات له فى المدارس فى القاهرة والمحافظات الأمر الذى يجعله بعيدا عن الواقع الموجود فى مدارسنا الحكومية الفقيرة.
كما يواجه شوقى صراعات كبيرة داخل الديوان العام لوزارة التربية والتعليم بسبب استبعاده لمعظم القيادات الموجودة فيه والاعتماد على فريق كامل من خارج الوزارة، بالاضافة الى صراعه الاكبر داخل المجلس الاعلى للتعليم الجامعى فى محاولة منه لاقناعهم بضرورة إلغاء مكتب التنسيق ومحاولة ايجاد بدائل مختلفة له تجعل للطالب الحق فى دراسة ما يرغبه وليس ما يؤهله اليه المجموع فقط.
كما يشهد العام الحالى محاولة جادة لدمج التكنولوجيا بالتعليم حيث تم اقتطاع جزء التدريبات المدرسية من معظم الكتب الدراسية ووضعها على الموقع الرسمى للوزارة بهدف تشجيع الطلاب على الدخول الى هذه المواقع وبدأ استخدامها بدلا من الاعتماد على الكتاب الخارجى ومذكرة الدروس الخصوصية.
كما تم وضع اشارات داخل الكتب المدرسية ليتمكن الطالب من دخول بنك المعرفة وقراءة تفاصيل اكبر عن الدروس الموجودة بمادتى العلوم والرياضيات ومشاهدة العديد من الفيديوهات المقترحة من اكبر مصادر المعرفة كما تواجه الحكومة تحديا كبيرا فى بناء المدارس خاصة النوعيات الجديدة مثل مدارس النيل او المدارس اليابانية كذلك بناء مدارس تجريبية فى المناطق المكتظة بالسكان كالقاهرة الكبرى والدقهلية وعمل مشروع شراكة مع القطاع الخاص لتخفيف الحمل على موازنات الدولة، كما تواجه الدولة تحدى آخر فى رفع أجور المعلمين حيث تم وضع خطة لتوجيه اموال الاراضى التى يتم استردادها الى منظومة التعليم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss