صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

اجتماع سرى بـ«البرلمان» لمناقشة قرارات «التعليم»

11 سبتمبر 2017



كتب ـ إبراهيم جاب الله - فريدة محمد

رضخت لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب خلال اجتماعها أمس لمناقشة قرارات وزير التعليم الأخيرة وبدء الاستعداد للعام الدراسى الجديد، لأوامر وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، فى بداية الاجتماع بإغلاقه فور انتهاء المصورين من التقاط الصور له، بعد أن تجاوز مرحلة الخطر فى صدامه مع نحو 2 مليون معلم بوصفه لهم الأسبوع الماضى بـ«أن نصفهم حرامية».
جاء قرار الوزير نتيجة للاهتمام الصحفى بوجوده وشعوره أنه تحت ضغط المحررين البرلمانيين وووسائل الإعلام، بل ورفض الوزير أن يجرى لقاء مع أى قناة أو وسيلة إعلامية قبل اجتماع اللجنة.
وكانت اللجنة قد استجابت للوزير دون مناقشة رغم أهمية وطبيعة الموضوعات التى تتم مناقشتها خاصة النظام التعليمى الجديد الذى أعلن الوزير عن تطبيقه اعتبارًا من العام الدراسى 2018.
ومن جهته قال د.جمال شيحة رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب: «إن اللجنة تلقت كثيراً من الشكاوى من أولياء الأمور حول مصاريف المدارس الخاصة وأن كثيراً من أصحاب هذه المدارس لا يتلزمون بالقانون والأعراف».
ودعا شيحة خلال اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمى أمس بمجلس النواب بحضور د.طارق شوقى وزير التربية والتعليم، إلى ضرورة قيام الوزارة بعرض استراتيجيتها حول التعليم الخاص ومعرفة قرارات الوزير فى هذا الشأن لمنع استغلال المواطنين، وحتى لا يضيع وقت النواب والمسئولين فى كثير من الشكاوى حول هذه المدارس.
وقال رئيس لجنة التعليم بالبرلمان: «إننا التقينا كثيرًا الوزير والهم الدائم هو مشاكل التعليم فى مصر، وطلبنا الاجتماع أكثر من مرة بالوزير ولكن ظروفه لم تكن تسمح، وهناك تواصل مع الوزير».
وأضاف شيحة: «هناك قرارات جديدة فى العملية التعليمية ولهذا كل أعضاء اللجنة طلبوا لقاءً مباشراً لمعرفة فائدة هذه القرارات للمشروع القومى للتعليم»، موضحًا يجب أن نتعرف على أبعاد الاستراتيجية الجديدة للوزارة وكذلك معرفة القرارات التى تخص الكتاب المدرسى لأنه صدرت تعليمات عن الوزير حول التعليم بدون كتاب وكثير من أولياء الأمور اتصلوا بأعضاء لجنة التعليم لأن هذا كلام غير تقليدى وخارج الصندوق ونحتاج لمعرفة آليات تنفيذه».
وتابع شيحة: «سعدنا كنواب بزيارة المدينة التعليمية فى ٦ أكتوبر، ووجدنا أن هناك إمكانيات دولة عظمى بهذه المدينة»، متسائلاً: لماذا لا تتم الاستفادة من الإمكانيات الموجودة؟
فهناك عشرات القاعات والمعامل ومراكز تدريب وكل ذلك غير مستغل، وما يتم استغلاله فقط لا يتعدى نسبة 5%، ونريد معرفة كيفية استثمارها بالوجه الأكمل وكذلك الاهتمام بالمعلم، موجها حديثه للوزير، قائلاً: «إنت صاحب شعار «المعلم أولاً» ونريد استغلال أكاديمية المعلم فى ٦ أكتوبر، وهى تابعة لوزارة التربية والتعليم»، مشيرًا إلى أن هموم التعليم ثقيلة فلنحملها معًا لكى نطور العملية التعليمية.
يذكر أن اجتماع الوزير مع اللجنة البرلمانية سبق وأن تم الإعلان عنه منذ أسبوع ماض، ولم يذكر أن الاجتماع سيكون مغلقاً، وكان من المقرر أن تناقش اللجنة الاستماع لرأى الوزير حول تطوير المنظومة التعليمية، الذى أعلن عنه الوزير فى مؤتمر صحفى الأسبوع الماضى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss