صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

عبدالله: مشروعات استثمارية بـ53 مليار جنيه لخدمة السياحة

7 سبتمبر 2017



كتبت - ناهد إمام


تعد محافظة البحر الأحمر ضمن المحافظات الأولى والواعدة فى مجال الاستثمار، حيث تشهد طرح عدة مشروعات فى أكثر من مجالات، وأغلبها يخدم مجال السياحة.
وأكد اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر أن المحافظة تسعى فى البداية أن تكون المشروعات الاستثمارية فى البحر الأحمر، خادمة فى المقام الأول للمجال السياحى، لفتح أنواع جديدة للسياحة ، وتهدف أيضًا إلى زيادة الأفواج السياحية الواردة لمدن المحافظة. كما أن المشروعات التى سوف تقام على أراضى المحافظة تستهدف الحفاظ على البيئة السياحية الفريدة على طول ساحل المحافظة مع ضرورة توجيه جميع الأنشطة التعدينية والصناعية غرب سلاسل جبال البحر الأحمر.
وقال إن المساحة الإجمالية المعروضة للاستثمار أكثر من 30 مليون متر، على ثلاث مراحل، تم الانتهاء من المرحلة الأولى من خلال طرح 7 مشروعات، بقيمة 4 مليارات و200 مليون جنيه، وتجرى حاليًا عملية مراجعة عقودها فى مجلس الدولة تمهيدًا لتوقيعها مع المستثمرين لبدء العمل.
أما الإعلان الثانى تم عرض 42 مشروعًا من خلاله، منها إقامة مدينة رياضية متكاملة، بهدف فتح مجال جديد للسياحة وهى السياحة الرياضية، وجار مراجعة شروط المتقدمين لها فى الهيئة العامة للاستثمار، حيث سيتم البت فيها وإرسالها لمجلس الدولة لمراجعة عقودها.
وعن الإعلان الثالث فهو الأكبر، حيث يضم عدة مشروعات ضخمة، من بينها إقامة متحف الغردقة بالاتفاق مع وزارة السياحة، وبالمشاركة مع المستثمرين فى شمال الأحياء، لفتح الباب أمام مشروعات سياحية جديدة من بينها: «السياحة الرياضية والبيئية والتعليمية»، بالإضافة إلى جامعتين خاصتين، سيتم إنشاؤهما شمال الغردقة، وذلك بعد موافقة المجلس الأعلى للجامعات.
وأكد أهمية سرعة البدء فى إنشاء فرع الهيئة العامة للاستثمار بمدينة الغردقة بعد تخصيص قطعة الأرض لها لتوفير المزيد من التيسيرات للمستثمرين.
وحول مشروعات السياحة العلاجية قال المحافظ: إنه تم طرح منطقة للسياحة العلاجية ضمن المدينة الطبية بالمدينة جنوب الغردقة.
 وقال إن هناك العديد من المقومات السياحية بالمحافظة وأنماط متعددة تبدأ بالرياضات البحرية وتتمثل فى السياحة الشاطئية ورياضة الغوص ورياضة الألواح الشراعية وصيد الأسماك ويوجد بالمحافظة 150 مركزًا للغطس فى كل من الغردقة وسفاجا.
والسياحة العلاجية نتيجة الإمكانيات العلاجية التى وهبها الله لهذه المنطقة من الرمال السوداء والمياه الدافئة وأشعة الشمس، وخاصة منطقة سفاجا حيث أجريت الأبحاث العلمية التى أثبتت فاعليتها فى بعض الأمراض.
وذلك إلي جانب السياحة الترفيهية حيث توجد جزر الجفتون وجزيرة شدوان منطقة جزر أبومنقار الغنى بأشجار المنجروف ومنطقة دشة الضبعة وجزيرة سفاجا وجزيرة يوتوبيا وجزيرة أم الجرسان وجزيرة الزبرجد وجزيرة الأخوين.
وأيضا السياحة التاريخية حيث يرجع تاريخ المحافظة إلى العصر الفرعونى التى تتمثل آثارها فى منطقة أم الفواخير فى وادى الحمامات «طريق ادفو مرسى علم»، ويرجع إلى العصور البطلمية الرومانية آثارها الباقية فى جيل أبودخان وكذا العصور الإسلامية والشاهد عليها قلعة قديمة يرجع تاريخها إلى العصر العثمانى.
وكذلك السياحة الدينية ففى العصر المسيحى كانت الصحراء الشرقية ملجأ للرهبان فكانت أقدم الأديرة وأهمها دير الأنبا أنطونيويوس ودير الأنبا بولا أما الأثر الإسلامى فهو ضريح الشيخ أبوالحسن الشاذلى فى وادى حميثرة.
وسياحة السفارى والمغامرات حيث ينتشر هذا النمط السياحى بالمحافظة حيث تتمتع بمجموعة هائلة من السلاسل الجبلية التى تصلح لممارسة رياضة تسلق الجبال بالإضافة إلى وجود العديد من الوديان التى تصلح لممارسة رياضة ركوب الخيل والجمال وتوجد العديد من الضروب والمدقات التى تساعد على ممارسة رياضة سباق السيارات والدراجات البخارية رالى الفراعنة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»

Facebook twitter rss