صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

متابعات

إشادة برلمانية بالتحركات المصرية فى قمة بريكس

6 سبتمبر 2017



كتبت - فريدة محمد

تصوير: مايسة عزت


أشاد نواب بالتحركات المصرية خلال قمة بريكس، داعين لاستغلالها لحل مشاكل السياحة خاصة بعد المشاركة الروسية على هامش القمة.
وقال الدكتور سعيد حساسين رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطى بمجلس النواب: إن قيام الرئيس الروسى، فلاديمير بوتين، بنشر بث حى على حسابه الشخصى على «انستجرام» أثناء لقائه الرئيس عبدالفتاح السيسى على هامش قمة بريكس بالصين هو دليل على الصداقة القوية التى تربط بين مصر وروسيا والرئيسين السيسى وبوتين، مضيفا أن أكبر دليل على ذلك ما تضمنه الفيديو الصغير الذى نقله الرئيس بوتين فى حواره مع الرئيس السيسى، حيث كتب بوتين أسفل التعليق على اللقاء «تحيا مصر وروسيا».
وأشار رئيس الدولة الروسية فى تعليقه إلى أن العلاقات بين البلدين تتطور بشكل إيجابى فى جميع الاتجاهات تقريبا، قائلا: «نحن نتعاون بنشاط فى تسوية المشاكل الإقليمية ويسرنى جدا، أن تتاح لى الفرصة للالتقاء بكم، ومناقشة كل هذه القضايا».
 وتابع حساسين: إن هذه الكلمات الرقيقة من الرئيس بوتين أثلجت صدور كل المصريين بجميع اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية والشعبية ولتحيا روسيا ومصر والزعيمين الكبيرين السيسى وبوتين والشعبين الصديقين المصرى والروسي.
وأكد النائب محمد المسعود عضو مجلس النواب وعضو لجنة السياحة والطيران المدنى بالنواب أهمية الزيارة التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى حاليا إلى الصين للمشاركة فى قمة بريكس، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تعتبر فرصة كبيرة لترويج المقاصد السياحية المصرية عالميا، مؤكدا أن الرئيس السيسى يحرص دائما على الاهتمام بملف السياحة فى جميع زياراته وجولاته الخارجية لمختلف دول العالم.
وقال المسعود ان تجمع دول بريكس والذى يضم فى عضويته الصين والهند وروسيا وجنوب إفريقيا والبرازيل يعتبر من الدول ذات الاقتصاديات الكبيرة والكثافة السكانية العالية، مؤكدا أهمية الترويج للسياحة المصرية داخل هذه الدول خاصة داخل الصين والهند وروسيا.
وتابع المسعود: ان نجاح الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تطوير وتوطيد العلاقات المصرية - الصينية خلال الـ3 سنوات الماضية أدى إلى تدفق كبير من السياحة الصينية إلى مصر، مطالبا الحكومة خاصة وزارات السياحة والآثار والثقافة والهيئة العامة للاستعلامات ووسائل الإعلام استغلال زيارة الرئيس السيسى للصين والمشاركة فى قمة بريكس فى الترويج للسياحة المصرية حتى تستعيد مصر السياحة العالمية.
وأشاد المسعود بما جاء فى كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى من قضايا مهمة عن قطاع السياحة أمام الجلسة الخاصة التى نظمها منتدى أعمال تجمع «بريكس» عن مصر وبحضور نخبة من ممثلى الأعمال والمال والاقتصاد الأعضاء بتجمع بريكس ومن مختلف دول العالم خلال قمة بريكس بالصين، مؤكدا ان القضايا التى تناولها الرئيس السيسى خلال هذا التجمع العالمى الكبير تعتبر أكبر دعاية للترويج للسياحة المصرية عالميا.
كما أشاد النائب فوزى الشرباصى عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، باللقاء الذى عقده الرئيس عبد الفتاح السيسى مع الرئيس الروسى بوتين على هامش أعمال قمة بريكس فى الصين، قائلا انه لقاء بين الكبار ويؤكد على مكانة مصر الدولية والتقدير العالمى لها من جانب القوى العظمى وفى المقدمة منهما روسيا والولايات المتحدة الأمريكية .
كما لفت الشرباصى إلى أن لقاء السيسى وبوتين سيعطى دفعة للعلاقات المصرية - الروسية إلى الأمام، كما سيعطى دفعة للمشاريع العملاقة التى تقوم روسيا بتنفيذها فى مصر ومنها مشروع إنشاء المنطقة الصناعية الروسية فى شرق بورسعيد، ومشروع إنشاء محطة الضبعة لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية.
وأشار إلى أن لقاء السيسى بوتين وإشادة رئيس روسيا بدور مصر الإقليمى المتزايد ودورها فى فض الصراعات والنزاعات يؤكد على الدور الهائل الذى لعبه الرئيس السيسى على مدار فترة رئاسته فى وضع مصر على الخريطة العالمية.
و فى سياق آخر رحب النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الاحرار بمجلس النواب ورئيس لجنة حقوق الانسان بالبرلمان بتصريحات وزير الخارجية الإيطالى أنجيلينو ألفانو التى أعلن فيها أن سفير بلاده لدى مصر جيامباولو كانتينى سيتسلم منصبه بالقاهرة فى 14 سبتمبر الجارى وأنه فى اليوم نفسه، سيباشر السفير المصرى هشام بدر مهامه فى روما.
وقال عابد ان تصريحات وزير الخارجية الإيطالى تكتسب أهمية كبيرة خاصة انه أدلى بها أمام لجنتى الشئون الخارجية لمجلس النواب الإيطالى عن العلاقات بين إيطاليا ومصر، بعد قرار الحكومة إعادة سفيرها لدى القاهرة، مشيدا بتصريحاته التى قال فيها بالنص «مصر شريك لا غنى عنه بالنسبة لإيطاليا وكذلك إيطاليا بالنسبة لمصر، لذا فمن المستحيل ألا يكون لبلدينا حوار سياسى ودبلوماسى رفيع المستوى إضافة إلى تأكيده أن إرسال السفير كانتينى إلى القاهرة، يهدف إلى تعزيز الالتزام السياسى والأخلاقى للحكومة الإيطالية بغية السعى إلى الحقيقة، حول ملابسات قضية مقتل الباحث الإيطالى جوليو ريجينى.
 وقال عابد إن الرأى العام المصرى والإيطالى على وعى وإدراك كاملين ان هناك تعاونا وتنسيقا مشتركا وعلى أعلى مستوى بين السلطات المصرية والإيطالية بشأن هذا الملف للوصول إلى الحقيقة الكاملة بشأنه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss