صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

هبة شعير: «الحياة» أعادتنى للشاشة وأتنمى حل أزمتها

4 سبتمبر 2017



حوار - مريم الشريف

هبة شعير، عبرت عن أمنيتها فى عودة «تحية طيبة وبعد» والمعروض على قناة الحياة، بعدما أعادها على الشاشة من جديد عقب توقف سنوات، وأكدت أنها قررت عدم الغياب مرة أخرى سواء بالعودة لهذا البرنامج أو غيره، كما أوضحت أن تجربة «شبابيك» تم تقليدها فى أكثر من قناة لشدة نجاحها، وكشفت أنه عرض عليها وزملاءها إعادة تقديم البرنامج مرة أخرى، كما عبرت عن حزنها لرحيل صديقها المذيع عمرو سمير، وعن هذه الامور وسبب ندمها على تقديم «نواعم وبس» تحدثنا فى حوار خاص لـ«روزاليوسف»..
■ حدثينا عن عودتك ببرنامج «تحية طيبة وبعد» على «الحياة»؟
- سعيدة بعودتى إلى الهواء ببرنامج «تحية طيبة وبعد» بعد فترة غياب سنوات، حيث كان «نواعم وبس» آخر برنامج لى وبعدها توقفت نظرا لظروف انجابى، بالإضافة إلى أن أغلب البرامج التى كانت موجودة فى هذا الوقت سياسية بسبب الثورة.
■ وكيف جاءت مشاركتك فى البرنامج؟
- تحدثت لى «البروديوسير» أمينة نور وكانت تعرفنى شخصيا من قبل، ووافقت على البرنامج وبخاصة أننى اشتقت لعملى، وبخاصة أننى أعمل منذ دراستى بالجامعة وعمرى 18 عاما، وزوجى شجعنى كثيرا على العودة وببرنامج هواء مثل «تحية طيبة وبعد»، والحمد الله تلقيت ردود فعل كبيرة عليه.
■ شاهدنا كيمياء بينك وزملائك فى «تحية طيبة وبعد»؟
- اشتغلت مع ممدوح الشناوى وعمرو صلاح، والحمدالله كان هناك تفاهم بيننا وسعيدة أن الجمهور شعر بهذا الأمر.
■ وماذا عن توقف «تحية طيبة وبعد» حاليا؟
- ننتظر استقرار قناة الحياة، بعدما عاد بثها وأن يتم حل الأزمة، وأتمنى عودة البرنامج من جديد، وأنا فى النهاية كان اتفاقى مع الشركة الخاصة بالبرنامج وليست قناة الحياة، وهى بالنسبة لى كانت تجربة جيدة أعادتنى للشاشة من جديد، كما أننى أنوى عدم الغياب عن الإعلام مرة أخرى سواء بعودة البرنامج على الحياة أو انتقالى لقناة أخرى.
■ «نواعم وبس» كانت تجربة ناجحة كبرنامج نسائى.. كيف شاهدت الأمر؟
لا أنكر أننى كنت سعيدة ببرنامجى «نواعم وبس» والذى حقق مشاهدة كبيرة فى مختلف الدول العربية وليس مصر فقط، لكن شيئا واحداً جعلنى ندمت على تقديمه أننى كان وزنى زائداً كثيرا، هذا الأمر أزعجنى كثيرا خاصة أن زيادة الوزن ليست طبيعتى وإنما لكون الأمر ارتبط بظروف حملى وإنجابى.
■ «شبابيك» حقق نجاحا كبيرا وتم تقليده من بعض القنوات.. كيف رأيت ذلك؟
بالتأكيد، تم تقليده فى أكثر من قناة، وحينما كبرت عرفت قيمته أكثر من وقتما كنت صغيرة، كم النجاح الذى حققه وأعمار مختلفة تشاهده، من الأمهات والشباب، وحتى الآن ما زلت أتلقى آراء عنه رغم انتهائه من سنوات سواء من مواطنين مصريين أو عرباً، «الناس لسه فاكراه».
■ ولماذا لم تفكروا فى عودة تقديم «شبابيك» من جديد؟
- فكرنا أكثر من مرة لأننا تلقينا عروضاً بهذا الشأن، ولكن وقتها بعدما تركت «شبابيك» كنت أريد تقديم برامج بمفردى وأفكار جديدة، وبعد سنوات لما عرض علينا الأمر فكرنا لكن الموضوع توقف بدون سبب.
■ وماذا عن برنامجك السابق «عيش أيامك» على دريم؟
- تجربة حبيتها كثيرا، واستمرت فى تقديمها عاما، وكان مهتماً بالمرأة كثيرا، وتلقيت ردود فعل كثيرة عنه.
■ رحيل المذيع عمرو سمير.. كيف استقبلت الأمر؟
- شعرت بصدمة كبيرة، وفى النهاية كل شىء مكتوب، لكن حينما عرفت فى البداية اعتقدت أنها شائعة، وبخاصة أننى منذ وقت طويل لا أتحدث معه، وهناك ذكريات كثيرة تربطنى به لأننا كنا اصدقاء جدا ومتقاربين فى العمر، وكنا نذهب سويا إلى البرنامج لاننا كنا جيران، واستمرت صداقتنا بعد «شبابيك»، فيما عدا الفترة الأخيرة الحياة شغلتنا، وهو كان علامة فى «شبابيك» والله يرحمه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss