صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

تختلف العادات والأكلات.. وفرحة العيد واحدة

1 سبتمبر 2017



ارتبط عيد الأضحى عند الشعوب العربية بالطعام بالإضافة إلى الطقوس الأخرى كالحناء والبخور واستخدام اللحوم الحمراء فى أنواع مختلفة من الأطعمة، فكل دولة تتفنن في صناعة وجباتها بطريقتها خاصة التى تتناسب مع شعبها، فكيف تتميز طقوس الدول العربية في إعداد وجبات «الأضحى»؟
الأضحى بالمملكة السعودية يرتبط بأداء فريضة الحج، لذلك تتجه قلوب وأنظار العالم يوم العيد إليها أو إلى الحرم المكى تحديدا، وزيارة مسجد رسول الله فى المدينة المنورة.
 يقضى معظم السعوديين يوم العيد الأول فى منزل العائلة، وتحضير الطعام «كالكبسة؛ الهريس؛ المرقوق؛ المراهيف، المصابيب، المراصيع»، وتنتشر عادة قضاء العيد فى الأرياف عند بعض السعوديين، حيث الهدوء والبساطة بعيداً عن ضوضاء المدينة، فيحتفلون بالعيد هناك، ويتناولون طعام الإفطار عند شيخ القرية.
 وتحتفظ الإمارات بطقوسها المتوارثة عبر الأجيال، فيتجمع أفراد الأسرة خلال الزيارات العائلية، حول ما يدعى بـ«والة العيد»، وهى المائدة الرئيسة التى يتم إعدادها خصيصاً لاستقبال العيد، والتى تضم مجموعة منوعة من الأكلات والحلويات الشعبية الإماراتية، كالهريس، والعريس، والأرز مع اللحم، والخبيص، بالاضافة الى الحلوى العمانية.
فيما يزين الجزائريون مطابخهم فى العيد «بالعصبان»، الذى يتم إعداده من بطن الخروف بعد غسله وتنظيفه جيدا يقلب ويتم حشوه بالكبد والقلب وقطع من اللحم الصغير وبعض الحمص بالإضافة إلى التوابل ليطهى بعدها ويكون له طعم لذيذ.
ومن الأطعمة هناك أيضا الملفوف والذى هو عبارة عن كبد ملفوف فى قطع من الشحم يشوى على الجمر ويقدم مع الشاى الأخضر، وهناك أيضا لحم رأس الخروف، أو ما يسمى محليا بـ«البوزلوف» وهناك البكبوكة والكمونية التى تتفنن ربات البيوت فى تحضيرها أيام العيد.
ومن الطقوس المعروفة فى عيد الأضحى عند بعض الأسر التونسية، تعمد الزوجة لتلقى أولى قطرات الدم فى طبق أو صحن إلى أن تجف، حيث يتم حسب معتقداتهن تبخير الأطفال الصغار ببعض منه، لإبعاد العين الشريرة والسحر. فيما تعمد بعض النسوة إلى غمس أيديهم بالدماء وطلائها على جدران البيت، لإبعاد عين الحسد حسب اعتقادهم.
كما تمتاز العائلات الأردنية بعمل «المنسف»،الذى هو عبارة عن رز يضاف له اللحم المغلى باللبنة، وهى أكلة بدوية أصيلة، وتعتبر من أشهر الأكلات فى المطبخ الأردنى بينما تمتاز العائلات الفلسطينية بـأكلة «المسخن» الذى هو دجاج مقلى مع رز ويعد بطريقة لذيذة جدًا.
أيضا من عادة السودانيين صبيحة عيد الأضحى المبارك أن يتناولوا (العصيدة) عقب عودتهم من الصلاة، وذلك لتأخر الإفطار حيث ينهمك الجميع فى مراسم الذبح والتضحية.
 تتكون العصيدة من خليط من الدقيق مع الماء يضاف إليه البامية المجففة والمطحونة المضاف إليها اللحم المفروم حيث يطلق على هذا الخليط السودانى الخالص قبل إضافته إلى الدقيق والماء اسم «الويكة»، ويوجد منها فى ريفنا المصرى أيضًا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر محور اهتمام العالم
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة

Facebook twitter rss