صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

فتحى: 5 مطارات هدية السيسى للشعب

31 اغسطس 2017



كتب - أحمد سند


غادر الدكتور «بينارد أليو» رئيس المنظمة الدولية للطيران المدنى «الإيكاو» القاهرة مطلع الأسبوع الجارى، عائدا لمقر عمله فى كندا بعد زيارة لمصر استغرقت 6 أيام شارك خلالها فى مؤتمر إقليمى لأمن الطيران بمدينة شرم الشيخ.
وألقى رئيس الإيكاو خلال المؤتمر كلمة أكد خلالها أن الخطة العالمية لأمن الطيران تسعى إلى مساعدة الدول على تعزيز فعالية أمن الطيران على الصعيد العالمى وتوحيد آليات أمن الطيران الدولى لذلك توجد حاجة ملحة إلى زيادة سبل تعزيز الشراكة والتعاون بين الدول الأعضاء فى مجالات التدريب والتقنيات التكنولوجية الحديثة وأن إعلانى ويندوك والرياض لأمن الطيران وإعلان دبى للأمن الإلكترونى شكل قاعدة رئيسية لخارطة الطريق وهو ما يدعم توجهات الدول لإيجاد أرضية مشتركة للنهوض بأمن الطيران فى العالم.
ومن جانبه توجه شريف فتحى وزير الطيران بالشكر والعرفان لفخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدالفتاح السيسى على رعايته الكريمة لهذا المؤتمر الناجح ودعمه لأنشطة الطيران المدنى وحرصه الدائم على التعاون مع الدول العربية والافريقية الشقيقة كما شكر منظمة الإيكاو لاختيار جمهورية مصر العربية لانعقاد هذا المؤتمر المهم، وتؤكد استضافة مصر لهذا الحدث على اهتمام الدولة بالعمل بشكل علمى ومنهجى لتطوير صناعة النقل الجوى فى مصر وتعزيز العلاقات مع الأشقاء بأفريقيا والشرق الأوسط فى المجالات المختلفة ووضع خارطة طريق تسهم فى تحقيق أمن واستقرار المنطقة.
وأكد وزير الطيران أن صناعة النقل الجوى تعد من الركائز الأساسية للاقتصاد العالمى والمحلى  وهى من اكثر الصناعات التى تحظى بمعدلات نمو وتطور عالية ومتسارعة وأولها تغيراً وتأثراً بالظروف والأحداث المحيطة.
وأشار فتحى إلى ان قطاع الطيران المدنى استطاع خلق عشرة ملايين فرصة عمل مباشرة بالإضافة إلى أكثر من ثلاثة وخمسين مليون فرصة عمل غير مباشرة كما تقدر اجمالى اسهامات قطاع الطيران فى الاقتصاد العالمى بما يزيد على 2,7 تريليون دولار.
وأضاف أن أمن الطيران المدنى  يعد من أهم هذه التحديات خاصة مع تصاعد وتيرة الإرهاب حيث يشهد العالم الآن هجمات شرسة من قوة التطرف الغاشمة التى تعمل على تهديد الأمن والسلم العالمى.
وأوضح أن هذا المؤتمر خطوة جديدة فى مساعينا نحو تعزيز أمن الطيران فقد أسفر المؤتمر الوزارى الذى تم عقدة فى وندهوك بناميبيا العام الماضى عن إعلان بعض التوصيات المهمة التى يأتى فى مقدمتها تشكيل لجان وطنية لأمن الطيران المدنى وتسهيلات النقل الجوي.
كما طالبت الدول الإفريقية جميع المنظمات الدولية وعلى رأسها المنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو) بتعزيز برنامج الاتحاد الإفريقى فى مجال أمن الطيران.
 كما تتوافق رؤى القيادات السياسية بدول المنطقة جميعاً على وضع ملف أمن الطيران على قمة الأولويات ونأمل أن تأتى هذه المجهودات بنتائج إيجابية وفعالة من خلال تعميق التعاون من أجل الحفاظ على أمن هذه الصناعة بأذرعها الثلاثة: النقل الجوى والمطارات والملاحة.
وأكد وزير الطيران أنه من الضرورى ان تتعاون سلطات أمن الطيران والجهات المعنية بشكل وثيق للارتقاء بمستوى الوعى ورسم السياسات الفعالة والمستدامة، ووضع الخطط واتخاذ التدابير اللازمة لتطويربرامج الحماية الإلكترونية بالاضافة إلى التدريب وبناء القدرات للتعامل مع هذا الخطر المتنامى.
وعلى الصعيد المحلى فى مصر فقال فتحى وضعنا لأنفسنا اهداف طموحة فى مجالات أمن وسلامة الطيران المدنى بكل جدية وبمنهجية عالية ولعل ما وصلنا إليه من معدلات مرتفعة خلال آخر تدقيق قامت به منظمة الايكاو على سلطة الطيران المدنى عام 2016 فى مجال السلامة الجوية  ووجود مصر بين أفضل عشرين دولة فى مجال تأمين المطارات نموذجا لهذا الالتزام من جانبنا.
 وأوضح أنه عقب استكمال مشروع التوأمة الناجح بين سلطتى الطيران المدنى المصرى والايطالى الانضمام لبرنامج مراقبة سلامة الطائرات الأجنبية (SAFA) والذى يتيح جمع وتبادل معلومات سلامة الطائرات التى تستخدم المطارات الأوروبية وغير الأوروبية بما فى ذلك جمهورية مصر العربية وذلك فى اطار اتفاق العمل بين سلطة الطيران المدنى المصرى ووكالة سلامة الطيران الأوروبية EASA ومن اهم بنوده الاعتراف المتبادل للشهادات والاجازات التى تصدر للأطقم الجوية وكذلك العمالة الفنية فى مجالات الطيران المدنى.
وعلى صعيد آخر فإن مصر لديها اثنان وعشرون مطار ونعمل حاليا على إضافة خمسة مطارات أخرى هدية من الرئيس السيسى إلى شعب مصر، كما حرصت الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة الطيران المدنى على اتخاذ جميع التدابير اللازمة للتطوير المستمر للإجراءات الأمنية بالمطارات المصرية من تأمين البضائع والركاب وفقاً لأعلى معايير الأمن والسلامة العالمية والمحددة من قبل المنظمات والهيئات الدولية وعلى رأسها منظمة الطيران المدنى الدولية (الإيكاو) .
وأكد على حرص  الدولة للتدقيق فى أنظمة أمن الطيران المعتمدة فى المطارات فى مختلف أنحاء الجمهورية بما فى ذلك المعدات والتدريب.
وقال: نسعى لاستخدام التقنيات الحديثة حيث انفقت الدولة المصرية أكثر من ستين مليون دولار فى المرحلة الاولى لتدعيم منظومة تأمين المطارات بأحدث الأجهزة فى الكشف عن المفرقعات والمعادن والسوائل وأجهزة خاصة بالمسح الضوئى الشامل  وكذلك أجهزة الكشف ثلاثية الأبعاد فى التفتيش على الركاب والبضائع.
كما تم رفع مراحل التفتيش بأغلب المطارات الرئيسية المصرية إلى خمس مراحل بدلا من ثلاث أو أربع كما هو متبع فى معظم المطارات.
كما تقوم الوزارة بالتنسيق المستمر بين جميع الأجهزة الأمنية المختصة وكل الجهات العاملة فى قطاع الطيران المدنى لمراجعة خطط تأمين المطارات بما فى ذلك خطط الطوارئ.
وفيما يخص الملاحة الجوية والتنامى المتسارع فى نظم المراقبة الجوية، فقد بدأنا فى مشروع تطوير أنطمة الملاحة وتنظيم الحركة الجوية بتكلفة حوالى ثلاثمائة مليون دولار من اجل ضمان أمن وسلامة إدارة الحركة الجوية ومن المتوقع الانتهاء من هذا المشروع الكبير بنهاية عام 2019 .
 وأعرب عن تقديره واحترامه للدور الكبير الذى تقوم به المنظمة الدولية للطيران المدنى «الإيكاو» فى مجال  تعزيز سلامة وأمن وكفاءة الطيران المدنى على مستوى العالم وتحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة.
وقد قام وزير الطيران بتقديم عدد عشرين منحة تدريبية بمركز تدريب مصر للطيران والأكاديمية المصرية لعلوم الطيران وسيتم الإعلان عنها وتلقى الترشيحات الخاصة بها من خلال الهيئة العربية للطيران المدنى ACAC والمنظمة الافريقية للطيران المدنى AFCAC.

لقاءات على هامش المؤتمر

التقى شريف فتحى وزير الطيران المدنى عدداً من وزراء النقل والطيران المشاركين بالمؤتمر الإقليمى الوزارى لأمن الطيران بمدينة شرم الشيخ من بينهم انيس غديرة  وزير النقل التونسى وسيسليا ابينا وزيرة النقل بغانا ورئيس هيئة الطيران المدنى السعودى عبد الحكيم بن محمد التميمى وجابى ماهانجو وزير النقل بدولة ملاوى وكاظم فانجان وزير النقل العراقى وسينديسوة شيكونجا  وزير النقل بجنوب أفريقيا، وذلك على هامش اجتماعات المؤتمر الوزارى الإقليمى لأمن الطيران.
تناولت اللقاءات دراسة سبل التعاون فى مجال الطيران المدنى وخاصة مجالات التدريب وتطوير المطارات  وتبادل المعلومات بمجال امن الطيران والاستفادة من الخبرات المصرية فى مجال التدريب  والمراقبة الجوية وتدريب الطيارين.

جولة فى شرم الشيخ

قام ضيوف المؤتمر بجولة سياحية ثقافية فى مدينة شرم الشيخ حيث بدأت الجولة بزيارة مسجد الصحابة بمنطقة السوق التجارى القديم الذى يعد من أهم المعالم السياحية الحديثة بشرم الشيخ ليصبح أحد أهم معالم المدينة السياحية، وتم التقاط عدد من الصور التذكارية داخل وخارج المسجد ثم قاموا بجولة داخل منطقة السوق التجارى القديم لشراء الهدايا التذكارية واختتمت الجولة بحضور حفل الصوت والضوء حيث شاهدوا عرضاً مبهراً يتناول أهم المعالم الأثرية الفرعونية القديمة ومشاهدة عروض فولكولور شعبى.
وقد أعرب الضيوف عن سعادتهم وإعجابهم ببرنامج الجولة السياحية بقضائهم وقت ممتع بمشاهدة المعالم السياحية والثقافية بقبلة السلام والسياحة العالمية، مدينة شرم الشيخ.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss