صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الـوقـح

28 اغسطس 2017



كتب - عمر حسن


من آمن العقوبة أساء الأدب، فمن خارج حدود الدولة المصرية حيث يختبئ المذيع الإخوانى محمد ناصر خلف شاشة قناة «مكملين»، يمارس أقذر أنواع البذاءة الإعلامية فى حق الشعب المصري، إذ يقطر لسانه الملوث بكلمات جارحة فى حق المصريين، يعمد من خلالها إلى بث الفرقة بينهم، حيث تتكون البيئة  الخصبة بتلك القنوات التى تبث من تركيا لاحتضان جماعة  الإخوان الارهابية  ومحاولات تواجدها فى  الحياة السياسية على الرغم من انتهائها فى محاولات بائسة تكشف عن صغر عقولهم لنجد القنوات الموالية للجماعة مستنقعًا التى ينشط فيه العفن.
سيل من الشتائم وجهها محمد ناصر للشعب المصرى أول أمس فى برنامج «مصر انهارده»، المذاع على قناة «مكملين» الداعمة لتنظيم الإخوان الإرهابي، إذ سبّ «ناصر» فقراء مصر، ووصفهم بأبشع الصور، وحرضهم على تخريب مؤسسات الدولة، حتى أنه رفض أن يدعو مواطن فقير لأى مسئول  بقوله «ربنا يخليك لينا»، وبلغ به الحقد أن يدعو  ناصر على المصريين  بقوله «بتدعيلهم ليه ربنا يخليهم.. يا عم قول ربنا ياخدهم أنت مش هتخسر حاجة»، وأخذ يحرض فئات الشعب على الكراهية .
هذه ليست المرة الأولى التى يسب فيها ناصر الإرهاب الشعب المصرى، بل سبق وأن مدح شعب قطر، واصفا إياه بقوله: «شعب عظيم ومسالم وبيحبوا أميرهم جدا»، ثم وجه السباب للمصريين، والسؤال هنا كم دفعت جماعة الإخوان الإرهابية لـ «الوقح» محمد ناصر حتى يسب الشعب المصرى ويتعمد إهانته فى برنامجه كل ليلة؟، والتقارير الصحفية تشير إلى أن «ناصر» يتقاضى أجرًا 60 ألف دولار شهريا، أى ما يعادل مليون جنيه مصرى شهريا تقريبا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss