صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«استريبتيز الساحل» برعاية «السياحة»

25 اغسطس 2017



كواليس اجتماع البلتاجى وراشد لتقنين حفلات العرى

كتب: محمد زكريا و محمد سعيد هاشم


«اللى ليه ضهر مينضربش على بطنه» مثل وضعته الحارات الشعبية، وانطبق بصورة كبيرة على الملهى الليلى بالساحل الشمالى «سكس ديجرز» الذى صدر قرار من وزارة السياحة برقم «485» لإغلاقه لم يطبق سوى لأسبوع واحد.


الملهى الذى داهمته شرطة السياحة والآثار الشهر الماضى، لتقديمه عروض تعرى «استريبتيز» يمتلكه أحمد البلتاجى الذى استغل نفوذ والده ممدوح البلتاجى وزير السياحة الأسبق لإعادة افتتاحه فى تعد صارخ على شرعية القانون والدستور.
«روزاليوسف» علمت من مصادر مطلعة بوزارة السياحة أن البلتاجى حضر لمقر الوزارة ليجتمع بيحيى راشد وزير السياحة، فى حضور كل من المستشار القانونى للوزير ورئيس قطاع مكتب الوزير هبة لطفى.
الجلسة انتهت بتوقيع مالك «سكس ديجرز» على تعهد يفيد بعدم تنظيم تلك الحفلات مرة أخرى مع قرار بإعادة فتح الملهى الليلى مجدداً، رغم أنه سبق وقدم عروض «استربتيز» أجنبية منافية للآداب والأخلاق العامة كل ليلة، أبطالها 3 فتيات روسيات وأخريان أوكرانيتان.
القرار هبط كالصاعقة على نزلاء قرى الساحل الشمالى ورواد مواقع التواصل الاجتماعى، ووصفوا إعادة فتح الملهى الليلى بالكارثة والتحريض من جانب وزارة السياحة على أعمال منافية لتقاليد وعادات المجتمع المصرى، على حد تعبيرهم.
وأصبح قرار إعادة «سكس ديجرز» للعمل من جديد بمثابة رخصة لأصحاب الأماكن المخالفة فى الساحل الشمالى بعد أن كان أصحاب هذه الأماكن قد أغلقوا جميع الـ«نايت كلب» تخوفا من بطش وزارة السياحة لهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss