صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

السوشيال ميديا: بصى يا نيللى هكذا يكون الاحتشام.. وماسمعناش حد فتح بقه على هذا القبح

16 اغسطس 2017



حالة من الاستياء سيطرت على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى بسبب حالة التطرف والعصبية التى تسيطر على البعض، ففى الوقت الذى شن فيه البعض هجوما ضاريا على النجمة نيللى كريم بسبب ظهورها بمايوه بكينى خلال استمتاعها بإجازتها فى الجونة بالغردقة، لم نسمع عن أحد هاجم من يرتدون ملابس قبيحة أبعد ما تكون عن لباس البحر «البوركينى» الذى انتشر بموديلات أنيقة وجذابة، حيث إن هذه الملابس القبيحة تغطى كامل الجسم والوجه ومع ذلك تصفه وتشفه، إذ قال أحد النشطاء ساخرا عبر حسابه على فيس بوك: «بصى يا نيللى هكذا يكون الاحتشام وماسمعناش حد فتح بقه على هذا القبح».
وقالت أخرى عبر حسابها على فيس بوك: «طيب بمناسبة نيللى كريم والمايوه أنا بلبس مايوه يا جماعة على البحر وعلى حمام السباحة.. أومال هنزل المية بالجلابية لامؤاخذة؟  وإن كنا بندافع عن حق المحجبات فى ارتداء المايوه المشهور باسم بوركينى فلا مؤاخذة إحنا مش محجبات وهنلبس المايوه الطبيعى بتاع الناس العاديين اللى زينا... من غير أفورة اللى مش عاجبه يشرب من الملاحات وبرافو نيللى كريم إنك نشرتى صورتك بالمايوه وصدقينى لو كان عندى صورة بالمايوه صريحة كنت نشرتها».
وقال أحد المغردين عبر حسابه على تويتر: «ليه بنهاجم مايوه نيللى كريم ومش بنهاجم قبح الست اللى فى الصورة دي.. إحنا شعب متدين بطبعه أه بس التدين مش بيقولك ادخل فى حياة الناس وخصوصياتهم وافرض عليهم رأيك يا مجتمع مريض ومعقد».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا

Facebook twitter rss