صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

التحــرك

15 اغسطس 2017



كتب - حسن أبوخزيم

قال المهندس هشام عرفات، وزير النقل، إن حالة من التأنى تجاه التعامل مع أسباب حادث القطارين بخط الإسكندرية، حيث ننتظر نتائج التحقيقات

لكننا نحاول معرفة الأسباب التى ستنحصر فى قضايا التشغيل والبنية الأساسية للسكك الحديدية، التى لم تتطور بشكل كامل وشامل منذ 1979، وما تم خلالها من تطوير لا يمثل 1% من حجم الشبكة، خاصة فيما يتعلق بالإشارات.
وأكد الوزير أن الهدف هو سلامة الراكب والأمان بالنسبة للمواطن، وأن الخطوات وعمليات التطوير بدأت فى يناير 2015، حيث تم الاتفاق مع ثلاث دول أوروبية، لتطوير كهرباء الإشارات، تبدأ بخط بنها - الإسكندرية، وتم بنسبة 45% منه، ثم طريق بنى سويف - أسيوط، بطول 240 كيلو، ثم مشروع بنها بورسعيد - السويس مع شركة سيمنس بتكلفة إجمالية 6 مليارات جنيه، حيث يتكلف تطوير الكيلو الواحد 21 مليون جنيه، فالإشارات تتكلف حوالى ١١٥ مليار جنيه 55 ألفا و500 كيلو على مستوى خطوط السكة الحديد، ومن المقرر الانتهاء من خطة التطوير عام ٢٠٢٢.
وأضاف وزير النقل أن منطقة خورشيد - التى وقع بها الحادث - لم يصلها التطوير حتى الآن، مشيرا إلى ان هذه المشروعات سوف تحقق أعلى درجات الأمان مع الانتهاء من منظومة تطوير الجرارات الجديدة - وهى 100 جرّار - مزودة بنظام «opu» للسيطرة على القطار الكترونيا وتطوير 81 جرّارا قديما.
كما أوضح أن الوزارة بصدد شراء ألف عربة قطار، بالاتفاق مع الحكومة الإيطالية منها 100 عربة تصنع فى إيطاليا وباقى العربات سيتم تصنيعها فى مصر وهذا يحدث لأول مرة.
كما تم التعاقد مع «الهيئة العربية للتصنيع» لإنتاج عربات البِلوّر وإمداد السكك الحديدية بقطع الغيار اللازمة لصيانة القطارات بنظام الجودة الشاملة عبر إنشاء كيانات خاصة لتسلم أعمال الصيانة بالتعاون مع الشركات العالمية وعمليات نقل التكنولوجيا.
وأكد «عرفات» أن الرئيس وجه بتكليفات واضحة من بينها ضرورة الاستعانة بالتكنولوجيا العالمية لتطوير منظومة السكك الحديدية، وشدد على أهمية نظم التدريب والعامل البشرى ومنظومة الأمن والسلامة بشكل عام بالنسبة للسائقين والعمال وغيرهم.
وقال «عرفات»: «الوزارة تحرص على تدريب كافة الفئات العاملة فى منظومة السكك الحديدية فى معهد متخصص ويشمل عمال السكك الحديدية والأمن وملاحظى المزلقانات، وليس صحيحا انه سيتم تسريح العمال بعد دخول الاجهزة الالكترونية، كما يتم وضع رؤية متكاملة لتجديد قضبان السكك الحديدية بتكلفة تبلغ 6 مليارات جنيه».
وكان رئيس هيئة السكة الحديد تقدم باستقالته يوم الخميس الماضى قبل وقوع حادث الإسكندرية بيوم واحد بعد اجتماع عقده وزير النقل ومسئولى السكة الحديد على إثر توقف قطار بالصعيد لمدة ١٢ساعة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
قصة نجاح
اقتصاد مصر قادم
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس

Facebook twitter rss