صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

11 ديسمبر 2017

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الإهمال = الإرهاب

13 اغسطس 2017



كتب ـ رشـدى الدقن

1

لحظة «سيلفى» الإسعاف لخصت الحكاية ،أخرجت أسوأ ما فينا وأخرجت لسانها للوطن والقانون وحرمة الموت، وأنهت تصوراتنا عن أنفسنا ومقدرتنا على أن نكون على قدر المسئولية.
اثنان من رجال الإسعاف، بدلا من إسعاف ضحايا حادث تصادم قطارى الإسكندرية، الجمعة، وقفا يلتقطان صورة «سيلفى» أمام القطارين.
الرجلان، فى السيلفى، كررا  مشهد مصريين آخرين  التقطا صورة أمام الحريق الذى التهم أحد الفنادق المجاورة لبرج خليفة فى مدينة دبى، ليلة رأس السنة عام 2016، وتم الحكم عليهما  بالسجن لمدة 3 سنوات، لاستفزازها مشاعر الإماراتيين، الذين اعتبروها سخرية من الحادث الأليم الذى ضربهم، بالرغم من دفاع محاميهما وقتها، بأن المقصود من الصورة السخرية من نهاية عام 2015، بأنها مأسوية.

2

قبل أسابيع من الحادث المأساوى  تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى، فيديو يكشف قيام 4 سائقين بالسكة الحديد بتعاطى المخدرات خلال قيادتهم أحد القطارات، بجانب الرقص على أغان صاخبة أثناء تعاطيهم المخدرات.
بعدها اللواء مدحت شوشة رئيس هيئة سكك حديد مصر، خرج ليبرر لنا أن الفيديو ليس جديدا وتم تصويره فى شهر يناير الماضى.
وبدلا من اتخاذ إجراءات صارمة لوقف الإهمال بدأ يوحى بأن هناك مؤامرة عليه وعلى السكة الحديد قائلا فى تصريحات إعلامية أن  وراء ظهور المقطع المصور الآن بعد تلك المدة، سببا آخر يعرفه جيدا!
وعاد ليؤكد أن  أنه تم إيقاف السائقين عن العمل وإحالتهم للتحقيق.

3

الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية قال إن سبب وقوع حادث تصادم قطارى الإسكندرية، هو إصدار إشارة خاطئة من سيمافور (إشارة السكة الحديد)، أصدرها العامل المختص وأسفرت عن سير القطار المتحرك على نفس قضبان «المتوقف»، وتسبب فى وقوع الحادث. وكشفت مصادر مسئولة بالسكة الحديد عن أن القطار رقم 571 القادم من بورسعيد كان متوقفا بالخط الطوالى بمحطة خورشيد على مدخل الإسكندرية بسبب حدوث عطل فنى به أثناء رحلته، قبل أن يأتى القطار الآخر رقم 13 المقبل من القاهرة ويصطدم به من الخلف بقوة ما أدى إلى انقلابه من على شريط السكة الحديد، مرجعة التصادم إلى تجاوز سائق القطار رقم 13 للسرعة المقررة.  وقالت المصادر إن سائق القطار رقم 13 تجاوز سرعة القطار رقم 571، رغم أنه كان من المفترض أن يتوقف قبل القطار الآخر المتعطل بما لا يقل عن 600 متر على الأقل وفقا للائحة التشغيل، إلا أن تجاوزه للسرعة أدى للتصادم وعدم قدرته على التوقف.


اقرأ صـ 2-3-4-12







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«دعم مصر» يتحول لحزب سياسى عقب الانتخابات الرئاسية
التميمى الإخوانى يحرج ناصر لمتاجرته بـ«القدس» وزجها فى الأزمة الخليجية
ماجد شبلاق مراسل ماسبيرو بغزة لـ«روزاليوسف»: مصر تعطى الملف الفلسطينى أهمية قصوى
الحلم النووى المصرى
صاحبة الكتاب المثير للجدل: البنوك المصرية بريئة من تمويل سد النهضة.. والإخوان حرفوا الوثائق
كاركاتير أحمد دياب
..والمحافظات تواصل غضبها ضد مخططات التهويد

Facebook twitter rss