صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مؤامرة الإخوان والشيعة

11 اغسطس 2017



كتبت- ناهد سعد


يعانى التنظيم الدولى للإخوان انقساما شديدا، على خلفية اللقاء السرى الذى جمع عددا من قياداته مع شخصيات شيعية مقربة من الحرس الثورى الإيرانى والمرشد الأعلى للثورة الإيرانى، فى لندن «عاصمة المؤامرات»، برعاية قطرية وتركية.
فرع التنظيم الدولى للإخوان بسوريا، برئاسة على صدر الدين البيانونى، أعلن تبرؤه من اجتماع لندن قائلا: «علمت أن إبراهيم منير ومعه بعض الإخوة المصريين شاركوا فى المؤتمر العاشر للمنتدى المسمى «منتدى الوحدة الإسلامية» الذى تشرف عليه وتموله إيران، والذى كشف خلال السنوات الأخيرة عن وجهة الدموى الكالح، وعدائه السافر للعرب والمسلمين».
وأضاف: «أن المشاركة فى المؤتمر فى ظل مواقف إيران المعلنة المعادية للأمة، تعتبر خيانة لدماء الشهداء المسفوحة من قبل الميليشيات الإيرانية فى كل مكان».
وشن شباب الجماعة فى الداخل والخارج، والمعارضون للقيادة التاريخية للجماعة الإرهابية، هجوما عنيفا على التنظيم الدولى للإخوان. عمرو فراج، مؤسسة شبكة رصد، قال على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعى: «نزيف الجماعة مستمر طوال تواجد هؤلاء».
المؤامرة الإخوانية ـ الإيرانية، مثل أطرافها على الطاولة بفندق «هوليداى إن» بلندن إبراهيم منير، الأمين العام للتنظيم الدولى للجماعة، والقيادى الإخوانى جمال بدوى مدير مؤسسة الإعلام الإسلامى فى كندا. بينما مثل الطرف الإيرانى أحد الأذرع القوية وممثل المرشد الإيرانى على خامنئى محسن الأراكى الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب، والدكتور أحمد الحسنى القيادى الشيعى المتواجد فى بريطانيا.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss