صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

4 × 4

10 اغسطس 2017



1 ـ عيب يا سيادة المستشار

مستشار يبلغ من العمر 70 عاما أو يزيد تقلد أعلى المناصب حتى وصل إلى منصب النائب الأول لإحدى الجهات القضائية المهمة.
قدم طلبا فى النصف الأول من العام الحالى إلى الأمانة العامة لمجلس الدولة لتحويل مبلغ مالى بقيمة 502 ألف جنيه تحصل عليها نظير بدل جلسات المجلس الخاص ولجنة شئون الأحزاب منذ عام 2014، لصالح صندوق تحيا مصر.
وعندما استُبعد من اختياره لمنصب رفيع وتم تعيين غيره طالب باسترداد تلك الأموال!

2 ـ أسوأ خلف

فى صمت يُعيد محمد عبدالقدوس إحياء صالون والده «إحسان عبدالقدوس» فى منزله بالزمالك بحضور شخصيات معارضة للنظام ومتعاطفة مع الإخوان.
اللافت فى الأمر هو اتفاق عبدالقدوس مع فضائية «الشرق» الإخوانية على بث جلسات الصالون من كل أسبوع فى تمام الـ 11 مساءً وهو عمل جديد بعد أن فقد ما كان يجيده على سلالم نقابة الصحفيين!

3 ـ مش نافعة

أستاذ العلوم السياسية المتلون سافر إلى تركيا معقل الجماعة الإرهابية حاليا، واتفق معهم على الظهور على شاشة قناة الشرق المملوكة لأيمن نور.
«نافعة» اتفق مع القناة على الظهور فى أحاديث وتبنى خطابا معاديا لمصر.
الرجل معروف عنه أنه لا يسير على درب سياسى واحد، فتارة هو الأكاديمى المعارض للنظام، ثم تارة يمدح فيه ويدافع عنه، حاول الحصول على أى منصب سياسى منذ عهد مبارك لكنه فى كل مرة يفشل فيتحول إلى معارض تحت الطلب!

4 ـ لا معصوم ولا حاجة

دبلوماسى لم يصل إلى أى منصب يُرضى طموحه.. يمارس دبلوماسية المقاهى وأنفاس الشيشة.. صديق قديم للمرشح الخاسر فى انتخابات الرئاسة حمدين صباحى.
أسس مؤخرا الجبهة الوطنية المصرية.. وهى كيان منبثق مما يصطلح عليه «الجبهة المصرية» التى أسسها الإخوان وأيمن نور فى الخارج.
يسعى من خلال جبهته الكارتونية دعم ما أطلق عليه المرشح المدنى فى انتخابات الرئاسة 2018.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
الإصلاح مستمر
نسّّونا أحزان إفريقيا
اتحاد جدة يقف عقبة أمام انتقال «فرانك» للأهلى
«فلسفة التأويل».. رحلة «التوحيدى» بين العلم والمعرفة
تجربة مصر فى مواجهة الهجرة غير الشرعية تبهر القارة السمراء

Facebook twitter rss