صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 فبراير 2019

أبواب الموقع

 

الأخيرة

لو عندك روماتيزم أو انزلاق غضروفى «استحمى» فى حمامات حلوان

7 اغسطس 2017



كتب - علاء الدين ظاهر

كشف مصطفى كامل الباحث فى الآثار والتاريخ الإسلامى أنه هناك عدة وثائق تاريخية تؤكد أهمية مركز حمامات حلوان الكبريتية للعلاج الطبيعى والروماتيزم، مشيرا إلى أن أهمية المكان ظهرت فى وثيقة فرنسية ترجمها الدكتور عبد المنصف سالم فى كتابة الشهير»حلوان مدينة القصور والسرايات» مؤرخة فى 17/9/1883 .
وقال الباحث: إن الوثيقة تتضمن شكوى أحد الأطباء الذى يقول عن حمامات حلوان «هذه الحمامات التى لاتملك مصر غيرها»، وذلك دليل على أهميتها فى ذلك الوقت، وأيضا وثيقة ثانية بذات الكتاب تتضمن رغبة السيد هلتزل فى استئجار الحمامات لمدة عشر سنوات وذلك فى 8 فبراير سنة 1885 م، ما يؤكد أنها كانت ذائعة الصيت حينها.
ودعا الباحث المصريين لزيارة المركز، واصفا إياه بأنه متكامل من حيث شفاء الأمراض وبأسعار رمزية فى متناول الجميع،بحيث يقوم كل المترددين عليه من المصريين بالترويج له كجزء من تاريخ مصر، ونتجاوز ذلك إلى دعوة السائحين للاستمتاع بالسياحة العلاجية فى هذا المركز، خاصة أنه مبنى تراثى جميل بقبته وساحته التى تملؤها الاشجار الباثقة .
وقال الباحث: إن المركز يقدم علاجا للأمراض الجلدية وامراض الروماتيزم وامراض العظام،وبه غرفة للعلاج بالطمى الذى يتم الحصول عليه من رواسب قاع النيل،حيث يتم تجهيزها فى ماكينات لعلاج مرضى الانزلاق الغضروفى ،كما توجد جلسات بالشمع، وبه خدمة الغطس فى حمامات السباحة المزودة بالمياه الكبريتية والتى أثبتت فاعلياتها فى شفاء أمراض كثيرة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المشبوه.. أردوغان ناهب ثروات الشرق والغرب
لضمان استقرار الموازنة.. 20 بنكا عالميًا تتنافس للفوز بعقود التأمين ضد ارتفاع أسعار السلع
واشنطن تايمز: قطر ظلت «واحة الإخوان والإسلاميين» الأكثر خبثا فى العالم
باكستان تستدعى سفيرها فى الهند وسط تصاعد التوتر
انشقاق جماعى فى حزب العمال احتجاجا على «بريكست»
إلغاء قمة «فيشغراد» بسبب عنصرية إسرائيل
بلومبرج: ترامب سيطالب مادورو بترك السلطة خلال خطابه فى ميامى

Facebook twitter rss