صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

«قطر» بطل كأس العالم فى «اللعب القذر»

6 اغسطس 2017



فيما يشبه الأساطير القديمة المليئة باللعنة، تظل قطر مصدراً للعنات ليس فى العالم العربى فقط، ولكن لعناتها طالت أوروبا. فبعد أكثر من خمس سنوات على انتهاء ولايته، لا يزال الرئيس الفرنسى الأسبق نيكولا ساركوزى من أكبر الداعمين للإمارة الراعية والممولة للإرهاب. مؤخرا بدأ فريق من المحققين الفرنسيين فى التحقيق فى تورط الرئيس الفرنسى الأسبق، ساركوزى، فى الحصول على مبالغ مالية، مقابل تقديم المساعدة لقطر للفوز بحق استضافة مونديال 2022 لكرة القدم. وذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية،  أن الرئيس الفرنسى سيخضع للتحقيق بشأن تقديمه دعما مشبوها لدولة قطر بغرض تمكينها من استضافة كأس العالم لكرة القدم «مونديال 2022». وسيخضع ساركوزي، البالغ من العمر 62 عاما، للتحقيق فى فرنسا، بعدما واجهت قطر اتهامات بدفع رشاوى باهظة فى سبيل استمالة مؤيدين لاستضافتها الحدث الرياضى الدولى. إلى ذلك وفى محاولة بائسة لتبييض الوجه دفعت قطر 222 مليون يورو فى صفقة بيع لاعب برشلونة نيمار للنادى المملوك لقطر «باريس سان جيرمان». قطر تسعى  من خلال هذه الصفقة، لتلميع نفسها خارجياً. وترى «الدوحة» فى  صفقة نيمار وتوقيتها وسيلة لتسليط الضوء عليها مجدداً وتحديداً فى هذا التوقيت. المتحدث باسم الحكومة الفرنسية كريستوف كاستانير علق على انضمام نيمار إلى باريس سان جيرمان  بأن «قطر مالكة النادى الباريسى تحاول اللعب واستغلال الأحداث الرياضية لدعم حضورها ونفوذها على الساحة الدبلوماسية».اقرأ صـ 8







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss