صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تقارير

حلم أصبح واقعاً.. ماذا تحقق خلال عامين؟

6 اغسطس 2017



إعداد الملف - مروة الوجيه

 

حلم المصريين اصبح واقعا.. هكذا هى قناة السويس الجديدة، المشروع الذى بات لسنوات على الورق وحوله الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى واقع ملموس تجنى مصر ثماره الآن وغدَا وحتى اجيال واجيال قادمة.
وفى الذكرى الـ 58 لتأميم قناة السويس جاء الاعلان الرسمى عن بدء تنفيذ مشروع تنمية محور قناة السويس، أهم ممر ملاحى فى العالم، وبعد 12 شهراً فقط تم افتتاح المشروع خلال احتفالية ضخمة شهدها العالم وأشاد بها الجميع، وكان يوم 5 أغسطس عام 2015 ليس فقط يوم افتتاح القناة الجديدة ولكن يوم عرف فيه العالم أجمع أن المصرى يستطيع أن يقدم الكثير والكثير لبلاده، إذ اعتبر المصريون مشروع قناة السويس الجديدة قضية قوية التف حولها الشعب كله، فمنذ بناء وتشييد السد العالى لم يظهر إلى العلن مشروع قومى يجمع السواعد المصرية ويوحد الهدف ويقوى العزيمة والإرادة، ويذكر التاريخ أنه عندما أقدم الزعيم الراحل جمال عبد الناصر على مشروع بناء السد العالى، فقد عادته قوى عالمية اتحدت لمنعه من بناء مجد مصر لا مجد شخصى والهدف واضح ومعلوم، فلقد تحدى الظروف والقوى المتحدة ضده كى يضع لمصر قدماً بطريق التقدم، والآن وعلى نفس الدرب وعلى الرغم من صمود مصر أمام عبث الأيادى الخفية لزعزعة استقلالها تسير مصر بمشروع قومى جديد نحو آفاق الخير المستقبلى لأبناء هذه الأرض المحروسة، مشروع حفر قناة السويس الجديدة فيكفى هذا الاسم ليعنى لنا الكثير، فبإشارة بدء من الرئيس عبد الفتاح السيسى هرولت السواعد المصرية نحو بناء مستقبل مصرى خالص وبإشارة البدء التف المصريون حول مشروع وطنى قومى سيجلب لمصر الكثير من التقدم والازدهار، الأمر الذى وصفته صحيفة «فايننشيال تايمز» البريطانية أنه يعتبر شهادة على إرادة وتصميم الشعب المصرى للسيطرة على مستقبلهم، والمثابرة، وسط تهديدات مستمرة من قبل الإرهابيين لإعاقة التقدم الذى تحرزه.
وفيما يلى نستعرض أهم إنجازات قناة السويس الجديدة على مدار عامين.

1 ـ  بلغت التكلفة التقديرية لمشروع قناة السويس الجديدة نحو 60 مليار جنيه، نصفها لحفر القناة الجديدة بطول 72 كيلو، وباقى التكلفة لحفر 6 أنفاق أسفل المجرى الملاحى للقناة، ويهدف المشروع إلى زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن فى عام 2023 ليصل إلى 97 سفينة يوميًا، بدلا من 49 سفينة عام 2014، وزيادة عائدات القناة لتصل إلى 13.2 مليار دولار عام 2023.

 

2 ـ ساهمت قناة السويس الجديدة فى خفض تكلفة الشحن بين دول شرق إفريقيا، والخليج وأوروبا، وأيضا بين دول شرق آسيا وأوروبا، وذلك من خلال سرعة النقل التى وفرتها للسفن، إذ انخفض زمن رحلة العبور فى القناة من 20 إلى 11 ساعة، بالإضافة إلى تقليل عدد ساعات انتظار السفن إلى 3 ساعات فقط.

 

3 ـ مع تراجع  مدة الشحن بشكل كبير بعد افتتاح القناة الجديدة، انخفضت تكلفة نقل المواد البترولية من الدول المصدرة فى الخليج وعلى رأسها السعودية والكويت والامارات بنسبة 25%، ووفق خبراء، نتوقع زيادة عائدات قناة السويس عام 2023 لتصل إلى 13.226 مليار دولار مقارنة بالعائد الحالى 5.3 مليار دولار.

 

4 ـ ظهرت أهمية قناة السويس الجديدة فى الحفاظ على استمرارية الملاحة العالمية، فى فبراير 2016 عندما جنحت السفينة البنمية «نيو كاترينا» وأوقفت حركة القناة، مما تطلب التحويل الى المسار الجديد للقناة لمدة 13 يومًا عبر خلالها 582 سفينة وحققت عائدات قدرها نحو مليار ونصف المليار دولار.

 

 5 ـ أشارت الدراسات إلى أن القناة الجديدة ستحقق عائدات تراكمية سنوية ومع بداية عام 2016 بدأ العائد التراكمى للقناة حيث وصل إلى 158 مليون دولار  ووصلت العائدات الكلية للقناة، إلى 6 مليارات و787 مليون دولار، بالاضافة الى ارتفاع الحمولات العابرة هذا العام إلى مليار و153 مليونا و225 الف طن والمتوسط اليومى للسفن العابرة إلى 57 سفينة، أى أن الزيادة فى الإيرادات، وفقا للتقرير من مشروع القناة الجديدة بدأت اعتبارا من أول عام 2017.

 

6 ـ يتضمن مشروع قناة السويس الجديدة إنشاء 6 أنفاق أسفل القناة ضمن خطة مستقبلية، وبتكلفة إجمالية 29 مليار جنيه، وهى أنفاق الإسماعيلية، بواقع 3 أنفاق بالكيلو 72 ترقيم القناة، منها نفقا سيارات ونفـق للسكك الحديدية، لربط سيناء بالضفة الغربية للقناة، كذلك أنفاق بورسعيد، بواقع نفقى سيارات بالكيلو 17 ترقيم القناة بطول 5.3 كيلو لكل منهما وبقطر داخلى 11 مترا على عمق 48 مترا من سطح الماء، بالإضافة إلى إنشاء نفق للسكك الحديدية بالكيلو 500.20 ترقيم القناة بطول 7 كيلومترات وقطر داخلى 12 ملى، يسمح بمرور القطارات فى اتجاهين على عمق 48 مترا من سطح الماء.

 

7 ـ  تم تفعيل اتفاق لتمويل مشروع محطة «سونكر»، للصب السائل بميناء السخنة، باستثمار أجنبى مباشر يبلغ 500 مليون دولار او ما يعادل 10 مليارات جنيه، وهو ما سيساهم بعد انتهاء جميع مراحله فى تحويل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى مركز إقليمى لتموين السفن ولتداول المواد البترولية فى الشرق الأوسط وشرق إفريقيا.

 

8 ـ  تم مؤخرا اعتماد عقود 15 مشروعا مع 13 مستثمراً فى منطقة العين السخنة فى مجالات البتروكيماويات والأسمدة وصناعة المحاليل الطبية والأدوية والمنتجات الورقية وبعض الصناعات الأخرى، التى ستساهم فى تنمية وتطوير المنطقة وتوفير فرص عمل.

 

9 ـ  ذكر الموقع الرسمى لهيئة قناة السويس فى 3 أغسطس العام الماضي، عبور أكبر حاملة للحاويات «ماديسون مايرسك» عبر قناة السويس الجديدة بحمولة وصلت الى 18270 حاوية وبوزن يقدر بـ200 الف طن، وفى تصريح لقناة «بلومبورج» فى مارس 2013 أكد الرئيس التنفيذى لشركة «مايرسك» للنقل البحرى سويرين سكو، أن الشركة ستوقف التعامل مع قناة بنما، والتى يمر بها ما يقرب من 13 ألف سفينة سنويًا، بدءًا من الشهر التالي، وسيتم تحويل سفن الشركة الى قناة السويس نظراً لقيام هيئة قناة بنما برفع تعريفة المرور 3 مرات خلال السنوات الخمس الماضية، لتصبح 450 ألف دولار لعبور سفينة بحمولة 4500 حاوية، مع وجود احتمالية لزيادة هذه الرسوم مرة أخرى بعد الانتهاء من الأعمال التوسعية فى قناة بنما، الى جانب عدم قدرة القناة على استيعاب السفن الأكبر حجماً - والتى توفر فى الطاقة وتزيد من الربح- وذلك لضيق قناة بنما وصعوبة المرور بها، وأخذاً فى الاعتبار ان القناة اتجاه واحد فقط ولا يسمح بالمرور الليلى للسفن فضلاً عن اعطاء أولوية المرور للسفن التجارية والعسكرية الأمريكية.

 

10 ـ وصلت ايرادات قناة السويس فى الفترة بين يونيو 2015 وحتى مارس 2016 الى 2.647 مليار دولار، وفق التقرير المالى عن شهر مايو 2016، وأوضح الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، أن إيرادات القناة خلال الربع الأول من 2016 زادت عن نفس الفترة من عام 2015 بمقدار 592.4 مليون جنيه رغم انخفاض حجم التجارة العالمية. مضيفًا انه تم جذب 3200 سفينة خلال عام 2016 والخمسة أشهر الاولى من عام 2017، كما أن عدد السفن التى عبرت القناة خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام 2016 بلغ 4178 سفينة بزيادة 111 سفينة وبنسبة زيادة 2.7% عن عدد السفن العابرة لنفس الفترة من العام 2015 والبالغ عددها 4067 سفينة.
ووصل إجمالى حمولات السفن المارة بالقناة خلال الفترة من أغسطس 2015 حتى مارس 2016 الى 663.6 مليون بزيادة بنسبة 0.6% عن حمولات السفن التى مرت بالقناة خلال نفس الفترة المماثلة والتى بلغت 659.1 مليون طن.

 

 

قناة السويس تسحق بنما

 

يعتبر انطلاق مشروع قناة السويس الجديدة بمثابة رسالة قوية من الدولة المصرية شعبًا وقيادة للعالم أجمع تؤكد أن الشعب المصري يبني مستقبله بأيدي أولاده الشرفاء، وأن نقطة انطلاق هذا المشروع العالمي الضخم بمثابة فتح أبواب الاستثمار الداخلي والخارجي ليضع مصر داخل بؤرة اهتمام المستثمرين الدوليين خلال نقلة نوعية غير عادية تمثل ميلاداً جديدًا لقناة السويس والمنطقة المحيطة بها، وبمقارنة مشروع قناة السويس الجديدة بمشروع تطوير قناة بنما المنافسة لها، سنجد أن هناك اكتساحًا كاملًا للمشروع القومي المصري في أكثر من محور، خاصة بعد فشل الدول البنمية في تحقيق التوسعات التي صرحت عنها منذ عام 2009 وحتي الوقت الحالي، وبالمقارنة مع التطورات التي شهدتها قناة السويس الجديدة من إنجاز لمشروع توسيع القناة في عام واحد فقط، ومع اشتعال المنافسات بين الدول ذات الممرات المائية التجارية وعلى رأسها مصر التي تمتلك قناة السويس وبنما المالكة لقناة بنما، بدأت المنافسة على أشدها بين الدول لجذب شركات النقل العملاقة، إذ ذكر تقرير منظمة التجارة العالمية لعام 2012 أن حجم التجارة العالمية قد وصل الي 18.3 تريليون دولار، ويصل نصيب النقل البحري منها إلى 90% بواقع 9 مليارات طن بضائع وسط توقوعات بوصول معدلات النمو العالمي الي 5% مع حلول عام 2013، مع تأكيد منظمة الأنكتاد على الوصول إلى نسبة نمو 8% في معدلات النقل التجاري البحري، بما يعادل 407 ملايين حاوية للعام نفسه، الأمر الذي يضع قناة السويس في مقدمة الصفوف بين منافسيها، لما تمتاز به من خصائص حيوية تميزها عن غيرها من القنوات الملاحية الأخرى، ونرصد فيما يلي أهم النقاط التى تفوقت فيها قناة السويس عن قناة بنما قبل وبعد الانتهاء من عمليات التطوير.

 

 

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
أنت الأفضل
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss