صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الفنانون يرفضون المقاطعة وشعارهم.. لا.. للدستور

14 ديسمبر 2012



 

حرص عدد كبير من نجوم الوسط الفنى على التعامل الإيجابى مع الاستفتاء على الدستور حيث رفضت الغالبية منهم المقاطعة بالرغم من رفضهم التام لمواده وفضل الكثيرون الذهاب والتصويت بـ «لا» وعلى الجانب الآخر أكد عدد من الفنانين عدم وصولهم لقرار نهائى ودعا الفنانون جميع فئات الشعب التحلى بروح الإيجابية والتصويت فى الاستفتاء وعدم السماع لدعوات لمقاطعة.
 
 
 
نسرين إمام: المقاطعة سلبية وهروب وسنقول لا للدستور.. الفنانة الشابة نسرين امام اكدت انها ستنزل يوم السبت القادم للمشاركة فى الاستفتاء وستقول لا لان هناك مواد كثيرة غير مقتنعة بها خاصة المادة الثانية والسادسة وقالت: ارفض فكرة المقاطعة لانها نوع من السلبية وهروب من مسئوليتى كمواطنة مصرية يجب ان يكون لى رأى فى صنع مستقبل بلدها وهذا ما جعلنى اشارك وانا متخفية من كاميرات الاعلام فى المظاهرات امام قصر الاتحادية مع اشقائى واصحابى وزوجى لنرفض الاعلان الدستورى وقرارات الرئيس مرسى والدستور الذى تم سلقه فى 48 ساعة وحاولنا ايضا ان نعبر عن رفضنا للاهانة التى يتعرض لها القضاة امام المحكمة الدستورية العليا وقد تأثرت جدا بالمذابح التى حدثت للمتظاهرين امام اعيننا خاصة ان عائلتى من سكان هذه المنطقة.
 
 
 
«محمود ياسين» «لا» للدستور .. «لا» لمقاطعة الاستفتاء.. اكد الفنان محمود ياسين انه لن يقاطع الاستفتاء على الدستور وسيذهب ليصوت بـ «لا» وذلك لاختلاف الفقهاء الدستوريين على مواد الدستور وانسحاب العديد من الشخصيات الوطنية وانسحاب النقابات الفنية وتساءل اقوم بالتصويت على شىء لا اعرفه ولا شاركت فى اعداده؟ وايضا اعتراضا على الدستور الذى يتحدى ان يكون اى شخص مدرك لمواده سوى الاشخاص التى شاركت فى اعداده واضاف ياسين قائلا «كنت افضل ان يتم تاجيل الاستفتاء على الدستور وان يأخذ الشعب فرصة كبيرة لقراءة الدستور وفهم مواده حتى يكون مدركاً لما سيصوت عليه وتدور العديد من حلقات النقاش بين الاهالى والاصدقاء والفقهاء الدستوريين لشرح مواد الدستور للمواطن البسيط حتى يتعرف على حقوقة وواجباته».
 
 
يسرا: سأعود من دبى خصيصا لاقول «لا» للدستور.. الفنانة يسرا رفضت ان تقاطع الاستفتاء واعلنت انها ستشارك برأيها غدا لأن هذا دستور بلدها التى ستعيش وتموت فيها وليس دستور الاخوان وانها ستقطع رحلتها فى الامارات حيث كانت تشارك هناك فى مهرجان دبى السينمائى وستعود اليوم على لجنة الاستفتاء مباشرة حتى تقول رأيها فى الدستور التى سبق ورفضته من قبل عندما شاركت فى المظاهرات التى شارك فيها عدد كبير من فنانى مصر ونخبتها ورفضوا الاعلان الدستورى الذى سبق واصدره الدكتور محمد مرسى.
 
إلهام شاهين: الدستور معيب والعمل به سيقسم المجتمع.. أكدت الفنانة إلهام شاهين انها تدعو كل من يريد مقاطعة الاستفتاء لعدم شرعية الدستور بالذهاب والمشاركة بـ «لا» وذلك لكى لا تتكرر مأساة الشعب حيث قالت إن مقاطعة الانتخابات الرئاسية هى السبب فى المأزق الذى تمر به مصر حاليا فلو كان كل مقاطع شارك وصوت ضد التيارات الاسلامية السياسية مهما كان من يقف أمامها من مرشحين كان الوضع سيختلف حاليا. واضافت قائلة: «إذا قاطعنا الانتخابات سنسمح للقوى الاسلامية لحشد انصارها للتصويت بنعم ولو تركنا لهم الساحة سوف ينتصرون على الارادة الشعبية ويقومون بانجاح الدستور فيجب علينا المشاركة لرفضه والتعبير عن رأينا.
 
 
فهذا الدستور معيب بشهادة الفقهاء القانونيين ونجاحه سيكون القشة التى قصمت ظهر البعير حيث سيحدث انفجار بسببه فى المجتمع».
 
وعن الدستور قالت شاهين: لقد قرأت الدستور أكثر من 6 مرات وفى كل مرة كنت اقف أمام عدد كبير من البنود التى تكتب بشكل ضمنى وتحمل فى داخلها معانى كثيرة يمكن التلاعب بها، وبه عدة ثغرات قانونية لا يفهمها الا الفقهاء القانونيين فقط، لذلك كانت من وجهة نظرى ان يتم الاستفتاء للفقهاء الدستوريين والقانونين فقط دون تواجد المواطن العادى سواء الجاهل أو المتعلم لاننا لا نفقه المصايب التى تحملها الكثير من بنوده.. ومنها على سبيل المثال غياب أى مادة تتحدث عن حقوق المرأة سوى مادة واحدة تتحدث عن حقوق المرأة فى البيت والاسرة.. بالاضافة إلى مواد اخرى.
زينة: الدستور الجديد مشوه ولم احدد موقفى فى مقاطعة الاستفتاء.. الفنانة الشابة زينة اكدت انها لم تحدد موقفها من المشاركة فى الاستفتاء على الدستور فى ظل ان هناك غموضاً حول مدى مشاركة القضاة فى الاستفتاء وانها لا تعلم الاجراءات التى ستتبعها لكى تدلى بصوتها على عكس ما حدث فى الانتخابات الرئاسية حيث كانت تعلم مكان الاستفتاء واللجنة التى ستدلى بصوتها فيها وخلال ساعات اذا لم تقاطع ستنزل وتقول لا للدستور الذى وصفته زينة بالمشوه واشارت الى ان مواده لا تخدم سوى فصيل واحد وقالت: انا قرأت مواد الدستورجيدا ولم اجد مادة واحدة اوافق عليها فهذا الدستور تم تفصيله على مقاس الاخوان وان معظم اساتذة التشريع والقانون يؤكدون ان مواصفاته ليست لها علاقة بالتشريع خاصة الدساتير التى تحكم اى بلد مثل مصر .
 
أشرف عبد الغفور: ارفض مقاطعة الاستفتاء وقرارى سأقوله فى اللجنة.. نقيب الممثلين أشرف عبد الغفور يرفض فكرة مقاطعة الاستفتاء وقال: «لن أقاطع وسأنزل وأقول رأيى فى الدستور لأن صوتى مهم سواء بنعم او لا».
 
 
 وأضاف عبد الغفور أن قرار المقاطعة يعد قرارا شخصيا لكنه يمثل سلبية لذلك أطالب الفنانين والمواطنين العاديين ان ينزلوا ويقولوا رأيهم لأن الدستور سيحدد مستقبل الاجيال القادمة.
 
 
ورفض عبد الغفور الافصاح عن رأيه فى الاستفتاء سواء بالموافقة على الدستور أم لا لأنه يرى أن قراره سيكون فى لجنة الاستفتاء فقط، كما نفى ان يكون رأيه فى الدستور مقترن بانسحابه منذ أيام من اللجنة التأسيسية للدستور.
 
 
 
 
داليا البحيرى: سأشارك بـ«لا» لأن الدستور غير «توافقى».. قالت الفنانة داليا البحيرى انها لم تحدد بعد إذا كانت ستقاطع ام ستشارك بـ«لا للدستور» ولو انها تميل للمشاركة، فعلى الرغم من عدم ايمانها بوجود دستور من الاساس ليتم الاستفتاء عليه الا انها تفكر فى التعبير عن رأيها خوفا من الموافقة عليه.. وأضافت قائلة: «هذا الدستور مرفوض من كل اطياف الشعب المصرى والقوى السياسية وقد انسحبت كل الجهات من تأسيسية الدستور من ممثلى الاقباط والسياسيين المشهورين مثل عمرو موسى ود. عمرو حمزاوى وغيرهما بالاضافة لعدم تمثيل المرأة والنقابات الاعلامية والفنية، فكل ذلك يؤكد انه دستور تمت كتابته بناء على افكار فصيل واحد وهو الاخوان وبالتالى فهو يعبر عنهم فقط وغير توافقى «مثلما وعد د. محمد مرسى من قبل. فأنا لا ارغب فى وضع دستور للبلد يناسب جماعة واحدة ويضع كل السلطات فى يد رئيس الجمهورية.. فهل نحن اسقطنا فرعوناً لتتويج فرعون جديد».
 
 
عادل إمام : الشعب سيرفض دستوراً لايفهمه.. أكد الفنان عادل إمام أنه لم يستوعب سبب إصرار النظام الحالى على فرض هذا الدستور المشوه على الشعب المصرى البسيط خاصة أن الشعب توسم فى هذا النظام خيرا وكان يحلم بحياة مستقرة ودولة بها نهضة حقيقية. وأضاف: أثق أن الشعب المصرى على قدر عال من الذكاء الذى يجعله يرفض دستوراً لا يمثله ولا اعتقد أن المصرى سوف يختار دستوراً لم يفهمه.
 
 
محمد صبحى: مرض زوجتى يمنعنى من التصويت.. شدد الفنان محمد صبحى على مدى حرصه على متابعة احدث المستجدات على الساحة المصرية لمعرفة المستجدات وانه موجود الآن فى الولايات المتحدة الامريكية لمتابعة الحالة الصحية لزوجته الفنانة نيفين رامز التى تتلقى العلاج فى احد المراكز الطبية هناك منذ عدة شهور وان هذا منعة من المشاركة فى الاستفتاء على الدستور وانه يتمنى سير الاستفتاء بشفافية وان تعبر مصر لبر الامان وفى نفس الوقت عبر صبحى عن حزنه تجاه الضحايا الذين سقطوا فى احداث الاتحادية.
 
 
«خالد أبو النجا» «لا» لدستور أعدته لجنة غير دستورية.. أكد الفنان خالد أبو النجا أنه يرفض الدستور الذى طرح للاستفتاء على الشعب وذلك بسبب عدم قانونية اللجنة التى أعدت هذا الدستور فهذه اللجنة غير قانونية حتى تضع دستور جمهورية مصر العربية لأنها لا تمثل جميع فئات الشعب المصرى فكان يجب حل هذه اللجنة وتشكيل لجنة أخرى تضم جميع طوائف الشعب المصرى ويتم وضع دستور يوافق عليه جميع فئات الشعب المصرى وكل هذا بجانب المواد التى وضعت فى الدستور والتى لا يفهما سوى واضعيها وانهى أبو النجا حديثه أن الشعب المصرى سيرفض دستور الإخوان الذى جعل المصريين جانبين يتقاتلان لاختلافهما على وجهات النظر وأنى اثق فى ثقافة ووعى الشعب المصرى فى تحديد مصيره.
 
 
«رانيا يوسف» «لا» لدستور لم تشارك فية المرأة.. قالت الفنانة رانيا يوسف انها ستذهب لتقول «لا» على الدستور الذى طرحه رئيس الجمهورية لاستفتاء الشعب عليه وذلك لأن المرأة لم يكن لها اى دور فى إعداد هذا الدستور الذى اتفقت عليه فئة واحدة من الشعب ولم يجمع عليه جميع فئات الشعب وايضا لاعتراضها على الكثير من المواد مثل مجانية التعليم وان الدولة والمجتمع هما المحافظان على الاخلاق والقيم فى الدولة وتساءلت رانيا ما معنى المجتمع؟
 
 
 
ولم تم اضافتها فى هذه المادة واضافت رانيا ان انسحاب النقابات الفنية من لجنة إعداد الدستور وانسحاب الكنيسة افقد اللجنة شرعيتها وفقد الدستور التوافق الذى كان يعد مطلباً شعبياً.
 
 
جمال العدل: أرفض المقاطعة وسأصوت بـ «لا».. أكد المنتج جمال العدل أنه رافض لفكرة مقاطعة الاستفتاء التى دعت لها بعض القوى الثورية وذلك مع تأكيده على احترامه لرأيهم حيث قال: «قررت المشاركة فى الاستفتاء واختيار «لا» وذلك لرفضى الوقوف وترك المجال أمام احتشاد التابعين للقوى الاسلامية ليجمعوا التصويت لصالح الموافقة على الدستور.. وعلى الرغم من طلب بعض القوى الثورية بمقاطعة الاستفتاء لاسقاط شرعيته وتعبيرا عن عدم الاعتراف به، إلا ان هذا هو الفرق بيننا وبين الاخوان فنحن لا نسير خلف رأى الجماعة او القوى الواحدة مهما كان مخالفا لرأينا الخاص.. فلقد قررت السير عكس اتجاههم بالمقاطعة.
 
«حسن يوسف» صلاة الاستخارة ستحدد تصويتى فى الاستفتاء.. اكد الفنان حسن يوسف أنه حتى الآن لم يستقر على رأيه فى الدستور المطروح للاستفتاء على الشعب غدا وانه سوف يؤدى صلاة استخارة قبل ان يذهب للجنة الاستفتاء واضاف يوسف انه كان لابد على الحكومة ان تقوم بتوزيع الدستور على الشعب وتقوم عربات تابعة للحكومة بتوصيل الدستور لمنازل المواطنين حتى يتعرف المواطن على الدستور الذى سيحدد حقوقه وواجباته وكان لابد ان يأخذ الشعب فترة اكثر من ذلك ليتفهم مواد الدستور التى اعترض عليها المنسحبون من لجنة اعداد الدستور ولكن لم يتم هذا فالتصويت فى هذا الوقت لا يجوز لأن من سيصوت لا يعرف الشىء الذى سيصوت عليه.
 
 
تامر حبيب: سأقاطع لعدم اعترافى بشرعية الدستور.. أما السيناريست تامر حبيب فقال أنه اختار المقاطعة لهذا الاستفتاء لأنه لا يؤمن بوجوده من الاساس لكى يشارك به.. حيث إن فكرة المشاركة فى حد ذاتها اعتراف منه بشرعية الدستور التى اسقطت من زمان والذهاب لاختياره او للاعتراض على بعض بنوده.. وأضاف قائلا أن هذا الدستور تمت كتابته فى ظروف سيئة تمر بها البلد من اعتصامات ومظاهرات غير انه لا يمثل كل القوى الوطنية ولا رأى طوائف المجتمع لذلك فالمقاطعة فى رأيه هى الحل كنوع من تجاهل وجوده من الاساس.
 
 
 
تيسير فهمى: موقفى مأخوذ من جبهة الإنقاذ الوطنى.. تنتظر الفنانة تيسير فهمى قرار جبهة الانقاذ الوطنى والتى ستسير وفقا لقرارها سواء بالمقاطعة أو بالمشاركة واختيار «لا للدستور» وقالت: «أنا عن نفسى أريد أن اقاطع الاستفتاء من اصله ولكنى سألتزم بقرارات الجبهة. وذلك لرفضى الاعتراف بشيء باطل، فكون أن هذا الدستور مرفوض من أغلب القوى المجتمعية وكونه تم فى ظروف غريبة وفى ظل انفصال عدد كبير من الاطياف التى تمثل المجتمع من اللجنة التأسيسية الباطلة فى الاساس تجعل كل القوانين والدساتير التى تخرج منها باطلة.
 
 
«أحمد عدوية» و«لا» للدستور بعد انسحاب نقابتى من لجنة الإعداد.. اكد المطرب الشعبى احمد عدوية انة يرفض الدستور المطروح للاستفاء على الشعب وذلك لأن هذا الدستور كان السبب فى انقسام المصريين وإسالة دمائهم وانه سيصوت بـ «لا» وذلك تضامنا مع نقابته التى انسحبت من لجنة اعداد الدستور والتى لم يتم الاخذ برأيها فى مواد الدستور واضاف عدوية انه يجب على القائمين على الاستفتاء على الدستور ان يتفهموا انه تم وضع الدستور من فئة واحدة ولم يتفق عليه جميع فئات الشعب من اصغر عامل او مزارع وحتى اكبر شخصية فى مصر وان هذا سيسبب فى خلق ازمات جديدة بين الشعب يوم الاستفتاء .






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المُجدد
شاروبيم: الدقهلية أول محافظة  فى الاستجابة لشكاوى المواطنين
«ميت بروم» الروسية تقرر إنشاء مصنع درفلة بمصر وتحديث مجمع الصلب
الإصلاح مستمر
الشباب.. ثروة مصر
«فلسفة التأويل».. رحلة «التوحيدى» بين العلم والمعرفة
وفاة سيدة بسبب الإهمال داخل مستشفى خاص

Facebook twitter rss