صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

قصف جبهة: نشطاء السوشيال ميديا طالبوا جيش مصر بحل القضية الفلسطينية.. والجيش التركى بحماية ابن موزة

24 يوليو 2017



حالة من الاستياء سيطرت على نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى بسبب الهجوم الذى يطال الجيش المصرى من التكفيريين الذين يطالبونه الآن بالتدخل فى حل القضية الفلسطينية فيما لم يطالبوا دولة مثل تركيا بأى تدخل لحل القضية الفلسطينية سوى التدخل لحماية أمير قطر، إذ أكد أحد النشطاء على موقع فيس بوك: «قالوا عن جيش مصر جيش الكحك، قالوا عن الجيش المصرى جيش الردة، أى كان جيش مسلم والآن كفر ويطالبونه بالتدخل فيما يحدث بفلسطين، بينما قالوا عن جيش تركيا جيش الخلافة الإسلامية هو جيش المسلمين فى الارض ولم يطالبونه بالتدخل فى أى شىء إلا لحماية ابن موزة أمير قطر، يقاتلون يوميا داخل مصر بعمليات انتحارية وغيرها مثل الفئران كون مصر بنظرهم بلاد الردة والكفر والآن يطالبونهم بالوقوف بجانب فلسطين، بينما تنعم قطر وتركيا بالأمان من التكفيريين ولو يقولون لهم تدخلوا بالقضية الفلسطينية».
وقال أحد المغردين عبر حسابه على تويتر: «أين أنصار بيت المقدس من القضية الفلسطينية.. يجاهدون ضد الجيش فى سيناء، أين حماس الذين ناصروا الإخوان على هدم مصر.. يفخخون نفسهم لقتل الجيش المصري، أين شيوخ الضلالة من فتاويهم الآن ألم تأخذوا الإذن لتتكلموا عما يحدث بالأقصى».
فيما أكدت إحدى الناشطات عبر حسابها الشخصى عبر موقع فيس بوك: «الفلسطينيون نسيوا قضيتهم وعايزين مصر تحلها لهم.. حماس وكتائب الأقصى بيضربوا فى أخواتنا وأولادنا وفى نفس الوقت عايزينهم يدافعوا عنهم اتقوا ربنا فى الجيش المصرى مهما حاولتوا الجيش المصرى هيظل قوى وهيفضل خير أجناد الأرض».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية

Facebook twitter rss