صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

أطفال حى الأسمرات ينقبون عن الآثار ويزخرفون جدران المعابد فى متحف الطفل

21 يوليو 2017



كتبت - مروة فتحى


احتضن، أمس الأول، مركز الطفل للحضارة والإبداع « متحف الطفل «، أحد المراكز الإبداعية بجمعية مصر الجديدة برئاسة د.فاروق الجوهرى، مجموعة من أطفال حى الأسمرات فى يوم ترفيهى تعليمى أتاح للأطفال متنفساً يتلقون من خلاله معلومات جديدة، وذلك بتنظيم من فرع مكتبة مصر الجديدة بحى الاسمرات لتعزيز شعور الأطفال بالانتماء للوطن والاعتزاز بهويتهم المصرية.. صرح د.نبيل حلمى، سكرتير عام جمعية مصر الجديدة، ان استضافة متحف الطفل لأطفال حى الاسمرات يأتى من منطلق دور الجمعية المجتمعى ونسج خيوط الشراكة بينها وبين المجتمع، وتماشيا مع خطة الدولة للارتقاء والنهوض بالمجتمع، وتفعيل الدور الذى تسعى إليه الجهات الرسمية عبر مسئوليتها المجتمعية. لتحقيق التعاون والتلاحم وبناء جسور من العلاقات والثقافات والمفاهيم المشتركة.
من جانبه قال د.أسامة عبدالوراث، مدير مركز الطفل للحضارة والإبداع، يرمى متحف الطفل إلى تنمية القدرات التعلّيُمية لدى الأطفال، وإثارة فضولهم وتزويدهم بمهارات أساسية تساعدهم مدى الحياة عن طريق تشجيعهم على التساؤل والتجريب والرصد واختراع النظريات، كما يعمل على مساعدتهم ليكونوا قادرين على حل الأمور المتعسرة بطريقة إبداعية من خلال وضعهم أمام التحدى.
كما اشارت فاطمة مصطفى، نائب مدير مركز الطفل، إلى أنه تم اصطحاب الأطفال فى جولة داخل المتحف المكون من أربعة طوابق، حيث شاهدوا نفقا مشابها لنفق هرم خوفو أكبر أهرامات الجيزة، وتعرفوا على مواسم النيل الثلاثة عند الفراعنة موسم الفيضان ويسمى «بيت الحياة» وموسم الزرع وموسم الحصاد ثم الأسواق.. وبمناطق الرسم والنحت قام الأطفال بتعلم النحت وزخرفة جدران المعابد، بالإضافة لخيمة علم التحنيط ونموذج لمنطقة الحفريات حيث نقب الأطفال بأنفسهم عن الآثار بالفرش واكتشافه لبعض نماذج الآثار المدفونة..كما انتقل الاطفال الى الدور الثانى الذى يضم المناطق المختلفة فى مصر من السد العالى والصحراء الغربية والصحراء الشرقية والبحر الأحمر، وشاهدوا فى الطابق الثالث عرض لكواكب المجموعة الشمسية والشمس، العلوم الحديثة والمستقبل، يضم تليسكوب ونموذج طائرة حقيقية وسفينة فضاء ومسموح للأطفال بركوبهم وتعلم قيادتهم عمليا.
وفى نهاية كل طابق هناك لعبة الاختبار تقيس المعلومات التى اكتسبها الطفل خلال جولته فى هذا الدور، بخلاف أن كل ما هو متواجد فى المتحف يستخدم فى اللعب والاستكشاف العملى بالاضافة إلى حديقة المركز ممثل فيها مراحل تكوين مصر على ضفاف النيل عبر العصور المختلفة حتى وصوله للشكل الحالى، ونماذج مجسمة توضح للطفل البيئات المختلفة البدوية والريفية والصحراوية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
كاريكاتير أحمد دياب
التقمص كممارسة فنية لتخليص الذات
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش

Facebook twitter rss