صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الإبداع..سحر الحياة

21 يوليو 2017



اللوحات للفنان أحمد نبيل

يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة «على ألا تتعدى 055 كلمة» على الإيميل التالى:    

[email protected]


سحر الحياة

خواطر

بقلم – مها نور

عالم مسحور مجنون تبص عليه من بعيد يسحرك تتمنى تقرب وتجرب تدق الباب يفتح البواب، بوابة كبيرة جميلة أنيقة بتلمع كما الدهب تلمسها فجأة تكهربك تتخض بس هتعاند وتكمل تدخل من الباب وتسيب الباب مفتوح.
تمشى فى طريق طويل مليان ناس كلهم شبه الملايكة وشوش هادية ورايقة حد يدعيلك دعوة وواحد يهديك قلب والتانى وردة تخدهم وتكمل فى طريقك فجأة تتكعبل فى صخرة اوعى تتكسر قوم يلا بسرعة.
بص وراك سلم عليهم قبل ما تكمل ايه ده مش معقول اللى ادولك الورد والقلب ودعولك هما اللى رمولك الصخرة وكعبلوك لا مش ممكن أكيد أنت غلطان طب بص قدامك يلا وانسى اللى كان الطريق لسه طويل شد ضهرك وكمل ياهمُام.
فجأة تلاقى بيت كبير جواه ناس كتير حضنين بعض بحب أتقدم خطوتين كمان مش معقول كلهم غرزين السكاكين فى ضهر بعض، اجرى اهرب اوعى يسحبوك ويخلوك تمص دم أخوك، امشى يلا ابعد واوعى تستنى وتانى تعند زى زمان.
ياترى ايه اللى بعيد ده، دى إنسانه غلبانه محتاجه عايزاك توصلها، انت ناسى انك أمير وتعرف من علية القوم ناس كتير ساعدها اوعى تبخل عليها مد اديك ووصلها خدها تحت جناحك يلا فرحها عملت اللى عليك يلا كمل فى الطريق.
فجأة تحس بألم فى ايديك تكلم نفسك من الحيرة معقول دا أنا وصلتها وشيلتها دا جزاتى بعد ما فرحتها تجرحنى فى ايدى اول ماوصلتها انا مش قادر اكمل لازم اجرى واهرب، يااااه رجلى تقيلة مش عارف اجرى هو أنا صحيح مش قادر اجرى ولا عشان لو خرجت مش هبقا أمير.
اسأل نفسك وجاوب بضمير وافتكر دايما إن مش كل حاجة بتلمع دهب او سولتير ومتنساش الباب لسه مفتوح واوعى تفقد الأمل هتلاقى اللى فى يوم يحبك بكل وضوح من غير غدر ولا جروح ولا عشان انت كنت فى يوم أمير.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss