صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

28 يوليو 2017

أبواب الموقع

 

عربي ودولي

ملاحقة دولية للقبض على إرهابيى الدوحة

17 يوليو 2017



دعا نائب رئيس الشرطة والأمن العام فى دبي، ضاحى خلفان تميم، إلى تشكيل فرق ملاحقة دولية مهمتها متابعة إلقاء القبض على الإرهابيين الذين وردت أسماؤهم فى القائمة التى أصدرتها الدول المقاطعة لقطر وتضمنت 59 فرداً و12 كياناً إرهابياً.

وأكد أن كل من سيثبت تورطه فى كشف إحداثيات قوات التحالف فى اليمن سيتم إلقاء القبض عليه، لافتاً إلى أن أول المطلوبين هو الضابط القطرى حمد فطيس المرى الذى قاد عمليات استخباراتية إرهابية.
وقال خلفان عبر حسابه الرسمى على «تويتر» أمس الأحد «كل الذين يثبت عليهم أنهم أعطوا إحداثيات مواقع قوات التحالف، سنلقى عليهم القبض يا قطر ونقدمهم للعدالة، مهما طال الزمان أو قصر، لا للخونة، ومن أمرهم لن يفلت من العقاب».
وتابع نائب رئيس الشرطة والأمن العام فى دبى «أول المطلوبين المري، لن يفلت سنأتى به مكبلاً، سنتحرى عنه وسنتابعه أينما ذهب وسنلقى عليه القبض، هو رجل مطلوب بجرائم إرهابية وقاتل».
وأضاف خلفان «سنشكل فرق ملاحقة بقوائم المطلوبين الإرهاببين ونلقى عليهم القبض فى تعاون دولى غير مسبوق، يجب أن نشكل فرق ملاحقة دولية للقبض على إرهابيى قطر».
وتابع «نعلنها صراحة لن نترك ثأرنا يمر دون أن يقدم المجرمون للقضاء».
«غضب سعودى تجاه العذبة»
من ناحية أخرى، برز وسم عبر «تويتر» يدافع فيه السعوديون عن دور الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز فى تحرير الكويت، بعد حديث اعتبروه هجوماً عليه من قبل عبدالله العذبة، رئيس تحرير صحيفة العرب القطرية.
وكان العذبة، قد ظهر على قناة «الجزيرة» متحدثا عن دور السعودية فى تحرير الكويت، قائلاً إن الملك فهد كان يخشى أن تكون السعودية بعد الكويت. تصريحات رئيس تحرير صحيفة العرب لاقت ردود أفعال واسعة، كما تصدّر وسم «الا_فهد_لن_تمر_مرور_الكرام» موقع «تويتر» فى السعودية، إذ عبّر فيه المغردون عن رفضهم تصريحات العذبة.
من جهته، ردّ سعود القحطاني، المستشار بالديوان الملكى السعودى فى سلسلة تغريدات على تصريحات العذبة عن الملك فهد، قائلاً إن «موقف السعودية التاريخى بزعامة الفهد مازال بالأذهان والكثير من شهود الأعيان موجودون»، على حد وصفه.
كما أعاد نشر مقطع فيديو قديم للملك فهد يؤكد فيه أن الكويت والسعودية بلد واحد، إما يعيشان سويا أو ينتهيان سويا، وهو القرار الذى اتخذه وقت تحرير الكويت.
«هواجس عدائية»
من جانبه كشف سفير مصر السابق فى الدوحة محمد المنيسى عن «هواجس زائفة» غذت سلوك قطر العدائى تجاه جيرانها، انطلقت بعد انقلاب حمد بن خليفة على والده، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء القطرى السابق حمد بن جاسم أكد له أن الغرض من إنشاء قاعدة أمريكية فى بلاده لحمايتها من جارتها الكبرى السعودية.
وأضاف المنيسى الذى عمل فى الدوحة خلال الفترة ما بين 1995 و1998 فى تصريحات لصحيفة «عكاظ» السعودية، إنه «علم بنية رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم بن جبر ومساعيه مع الإدارة الأمريكية لإنشاء قاعدة عسكرية ضخمة فى منطقة العديد»، مؤكداً أنه عند سؤاله عن دوافع تلك الخطوة، خصوصا أن قطر تحتفظ بعلاقات طيبة مع إيران، أجابه حمد بن جاسم «إن الوجود الأمريكى سيكون لحماية قطر من السعودية وليس إيران!».
وعاصر المنيسى بداية «المراهقة السياسية» فى الدوحة، ووصف رئيس حكومتها السابق حمد بن جاسم بـ«الشيطان»، مؤكداً أنه شهد على عشرات المواقف الداعمة للإرهاب فى الدوحة كدعم زعيم القاعدة أسامة بن لادن، ومنح العقل المدبر لـ11 سبتمبر خالد شيخ محمد، جواز سفر قطرياً تم تهريبه به.
وقال إن قطر استضافت عشرات الإرهابيين من عدة دول عربية فى مزرعة وزير الداخلية السابق عبدالله بن خالد آل ثانى، المدرج ضمن قائمة الـ59، الواقعة شمال البلاد، لافتاً إلى أن عدم الالتزام بالتعهدات أضحى سلوكاً رسمياً فى الدوحة.
وأضاف «نظراً لانعدام الثقة فى احترام قطر لتعهداتها، فإنه يتحتم على الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب الوصول لوسيلة فعالة ومُحكمة لمراقبة تعهد قطر بوقف التمويل بالمال أو المعدات للجماعات الإرهابية، ويفضل أن تشارك الدول الأوروبية وأمريكا فى هذه الرقابة».
«الإخوان والجزيرة بئر التطرف»
فى سياق متصل واصل مركز «الحرب الفكرية» بوزارة الدفاع السعودية، تعرية فكر الإخوان والدواعش والقاعدة وقناة «الجزيرة»، وذلك فى إطار دور المركز فى مواجهة جذور التطرف والإرهاب، وترسيخ مفاهيم الدين الحق.
وقال المركز فى بيان نشرته صحيفة «المدينة» السعودية «تعتقد جماعة الإخوان أنه يجب على كل مسلم الانضمام لجماعتهم باعتبارها الوريث الحصرى للدين الحق، لذا احتكروا أُخوّة الإسلام على تنظيمهم، واندهش عامة المسلمين من هذا المنهج الإقصائى بأبعاده التكفيرية، الذى عبَّرت عنه كتابات سيد قطب وأبى الحسن الندوى».
وأشار المركز إلى أن «رهانات داعش تعتمد لتمرير فكرها على أساليب التدليس والتمويه، فهى تراهن على مجرد تبنى منهجها أكثر من رهانها على النظر لنطاقه الجغرافى الهش».
وأضاف المركز إن «قناة الجزيرة القطرية تدس سماً فتلدغ وتؤجج وتضرم فتناً ثم تتسلل».
وتساءل المركز «هل غُسلت أدمغة أولئك الإرهابيين وتم دفعهم لتلك الجريمة البشعة عن طريق فتاوى السلفية أم هى النظريات الإخوانية».
  «الإمارات تشترى قروضًا قطرية»
وفى الإمارات، ذكرت مصادر مصرفية أن مصارف إماراتية كبرى قامت بشراء القروض التى منحتها بنوك قطرية، لاسيما بنكى بروة والدوحة، للشركات الإماراتية.
وأكدت المصادر أن البنوك الإماراتية تقوم بشراء هذه القروض بخصم، علما أن حجم هذه التمويلات يقدر بمليارات الدولارات.
وأضافت المصادر أن البنوك القطرية تقوم ببيع هذه القروض تخوفا من فرض عقوبات إضافية على قطر.
وكانت وكالة «بلومبرج»، قد ذكرت الشهر الماضى أن بعض البنوك الإماراتية والسعودية والبحرينية بدأت بتخفيض انكشافها على البنوك القطرية، حيث تقوم بسحب ودائعها هناك، كما أوقفت التعامل بالريال القطرى أو شراء السندات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

دورة ضعيفة ومفاجأة غير سارة لفرق الرقص المعاصر!
وحدات سكنية لمتضررى عقار الوايلى المنهار
تغيير خريطة مصر
واحة الإبداع.. أرض الموايل
الحكومة تجتمع مع نظيرتها الأردنية و587 مليون دولار حجم التبادل التجارى
الفاشل
واحة الإبداع.. يا شاعرى

Facebook twitter rss