صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

تقاعس القائم بأعمال السفارة المصرية فى إيطاليا يتسبب فى سيطرة الإخوان على أكبر المساجد

10 يوليو 2017



روما - محمد يوسف

تسبب غياب أيمن ثروت القائم بأعمال السفارة المصرية فى ايطاليا عن حضور اجتماعات ومؤتمرات المركز الإسلامى فى روما - أكبر المساجد الإسلامية فى أوروبا- فى سيطرة رئيس منظمة «الإيكوي» الممثلة لجماعة الإخوان المسلمين فى إيطاليا على أهم المؤتمرات التى تعقد هناك.
تبين ذلك خلال مؤتمر «حوار الأديان» الذى ترأسته سفيرة فلسطين فى إيطاليا «مى الكيلة»، ومستشار الرئيس الفلسطينى الدكتور محمود الهباش قاضى قضاة فلسطين وتوسطهم عز الدين الزير رئيس «الإيكوي» المسئولة عن الاخوان المسلمين فى إيطاليا، وحضره حاخام الجالية اليهودية فى مدينة فلورنس أستاذ علم النفس بجامعة فلورنس الدكتور جوزيف ليفى.
قدم «عزالدين الزير» رئيس الايكوى ضيوف المؤتمر واحدا تلو الآخر، وترجم المداخلات الدكتور سلامة عاشور رئيس الجالية الفلسطينية، مما تسبب فى استياء الحاضرين من المصريين خاصة ليحتج الكثيرون على قيادة عز الدين الزير التابع لجماعة الإخوان المسلمين لجلسة المؤتمر وتقديمه للضيوف وإهمال الكثير من الحاضرين.
وسجل إسلام السويسى أحد الحاضرين بالمؤتمر، احتجاجه لدى المسؤلين فى المركز على ذلك، قائلا: «لو كان هناك مسئول مصرى لراعى ضميره فيما رأينا تجاه هذه المهزلة، متوعدًا بإرسال احتجاج إلى وزارة الخارجية المصرية لفتح تحقيق لمعرفة أسباب عدم حضور القائم بأعمال السفارة المصرية فى روما للمناسبات الهامة.
وتساءل الدولة المصرية تدفع مرتبات لهؤلاء الموظفين من أجل أن يحافظوا على سمعتنا، أم لتشويه سمعة مصر، وتسليمنا لأعدائنا بلا محاسبة، مطالبًا باتخاذ موقف حاسم تجاه الجالية المصرية فى إيطاليا، مشيرا إلى صمت القائم بالأعمال أيضا على ما وصفه بالمهزلة التى حدثت منذ شهرين داخل المركز الثقافى المصرى فى روما فى واقعة الاستعانة بإحدى فتيات منصة رابعة العدوية فى المراقبة على امتحانات أبنائنا فى الخارج والذى آثار الشكوك بأن هناك مخطط تعاون بين بعض أعضاء البعثة الدبلوماسية فى إيطاليا وجماعة الإخوان.
وتابع: لن نسكت على هذه المهزلة، ولابد أن نستغيث بالرئيس عبد الفتاح السيسى والتنبيه أن هناك مؤامرة ظاهرة للقاصى والدانى ولا أدرى لمصلحة من تحديدا .
من ناحية أخرى، سجلت العديد من المصريات المقيمات فى إيطاليا رسائل احتجاج متلفزة للتنديد بالمهزلة التى حدثت فى مؤتمر «مصر تستطيع بالتاء المربوطة»، حيث تم ترشيح سيدة تدعى منال سرى ادعت أنها تحمل رسالة دكتوراه وتعمل بالتدريس وتزعمت أنها تترأس جمعية النساء العرب فى إيطاليا وتسهل العلاج للسيدات العرب .
وأكدت جميعهن أنها ادعاءات كاذبة وافتراءات، وأنها كانت تعمل فى «سوبر ماركت» فى بلدة نائية بالقرب من مدينة نابولى، وأنها حصلت على كورس كوسيط ثقافى يسمح بالعمل فقط لتسهيل معيشة المهاجرين غير الشرعيين عند وصولهم إلى إيطاليا.
وطالبت منى سليمان أشهر المصريات اللائى قمن بتنظيم عدة تظاهرات ضد حكم جماعة الإخوان الإرهابية لمصر أثناء فترة حكم المعزول محمد مرسى بعمل تحقيق لكشف ملابسات تورط القائم بأعمال السفارة المصرية أيمن ثروت، حيث أكدت حصولها على ردود من هيئة الاستعلامات المصرية تؤكد موافقة السفارة المصرية فى روما على مشاركة «منال سرى» فى هذا المؤتمر.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!

Facebook twitter rss