صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الفتنة بين أبناء سيناء خطة الإخوان الجديدة

10 يوليو 2017



كتبت - هند عزام

مع كل فشل تواجه إمارة الإرهاب قطر وجماعة الإخوان الإرهابية من محاولات شق الصف المصرى وتأجيج الفتن وزعزعة استقرار الدولة نجدها تختلق أحداثًا وهمية كعادتها تقلب الحقائق وتستغل الأطفال فى مساعيهم «الدنيئة «
خطة جديدة تبنتها قنوات الإرهابية « الإخوان» بعرض تقارير و الحديث فى البرامج عن سيناء ومحاولات الدفع بأبنائها لإحداث بلبلة وفتنة بينهم وبين أبناء سيناء.
بدأت التقارير والبرامج تسير فى هذا الاتجاه لنرى حملة ممهنجة يتبعها الخونة وفى مقدمتها قناة « مكملين» و«الشرق» و»وطن» بمذيعيها الخونة «رامى جان
 ومحمد ناصر» و « معتز مطر».
وقامت قناة « مكلمين» أمس الأول بإذاعة حلقة لبرنامج «فى الممنوع» ويقدمه رامى جان باستغلال الأطفال من فتيات للظهور بتقرير عن أحداث الإرهاب بسيناء منذ عام 2004 إلا ان لغة الفتيات و مظهرهن فضحهن لتجدهن لا يتقن اللكنة السيناوية فى حديثهن ومحاولاتهن لنطق بعض الكلمات بشكل سيىء فضحت زيف القناة، كما أن المصيبة هى ظهور شخص دافع عن السلفية الجهادية وأكد ان عملياتها عام 2004 بطابا كانت موجهة للاسرائيليين فقط.. وكأن الإرهاب توابعه لا تؤثر على ابناء الشعب بأجمعه ودخله من السياحة.
وعلى نفس النهج كان برنامج «مصر النهاردة» للخائن محمد ناصر على قناة مكملين الذى لم يستح من ان يطلق اسم مصر على برنامجه الذى يهاجمها يومياً بها قام ناصر بمحاولات تهييج السيناويين على بعضهم البعض.. وتاجر بدم الشهداء وتحدث عن ضرورة المصالحة مع الجماعة الإرهابية الإخوان وعلى نفس الطريقة ظهر معتز مطر بقناة «الشرق» ببرنامجه «مع معتز» لنجد وصلة مستفزة للمتاجرة بكل شىء واى شىء وفى المقابل نجد الدفاع فى تلك القنوات عن إمارة الإرهاب قطر و«تميمها» ابن «موزة» وإيران وتركيا.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اتفاق لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج السكر الأبيض بالعالم فى مصر
والدة الشهيد رقيب متطوع محمود السيد عبدالفتاح ابنى البطل ادرج فى قائمة الشرف الوطنى
the master of suspense
«سبوبة» ملابس الحكام!
وزير البترول: زيادة إنتاج حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا فى 2019
«أسرة القلم» بالزرقاء تناقش رواية «قاع البلد» لصبحى فحماوى
مصروف البيت وتربية الأولاد.. حتى مفتاح شقتى «معاها»

Facebook twitter rss