صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

نادية لطفى: أحداث الاتحادية ووفاة عمار الشريعى تؤلمنى أكثر من المرض

13 ديسمبر 2012

كتب : سهير عبدالحميد




 
استقرت الحالة الصحية للفنانة نادية لطفى من الأزمة الصحية التى ألمت بها جراء إصابتها بميكروب فى الصدر دخلت على إثرها غرفة العناية المركزة بمستشفى بدران وقد أوصى الأطباء بخروجها من المستشفى بعد تحسن حالتها وأكدت الفنانة نادية لطفى فى تصريحات خاصة أنها رغم الأزمة الصحية التى ألمت بها إلا أن هناك حدثين أثرا فيها من داخلها وتألمت لهما أكثر من المرض وهما أحداث الاتحادية التى راح ضحيتها 8 شباب مصريين وتلى ذلك وفاة الموسيقار عمار الشريعى الذى تعتبره امتدادًا للزمن الجميل وجيل العباقرة فى الموسيقى أمثال عبدالوهاب والسنباطى.
 
وأشارت لطفى إلى أن سبب أزمتها الصحية الأخيرة هو الأدخنة التى تتصاعد من القنابل المسيلة للدموع أثناء إلقائها لفض المتظاهرين من أمام السفارة الأمريكية خاصة أننى أسكن فى ميدان سيمون بوليفار فى حى جاردن سيتى مما جعلنى اتعرض لميكروب فى الصدر لا أستطيع بسببه التنفس بشكل طبيعى.
 
وأضافت لطفى أن حالتها الصحية الآن أصبحت مستقرة وستخرج من المستشفى اليوم كما نصحها الأطباء بقضاء فترة النقاهة فى جو بعيدًا عن الأدخنة والأتربة ومتابعة الأحداث الجارية التى تزيد من توترها والأزمات التى تؤثر على الضغط وتؤثر على حالتها الصحية.






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss