صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«الصحة»: مشروع لعقاب الأطباء المقصرين

6 يوليو 2017



كتب ـ إبراهيم جاب الله وفريدة محمد

تصوير - مايسة عزت


كشف النائب محمد العمارى رئيس لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب عن إعداد مشروع قانون لضبط عمل الأطباء، قائلاً خلال اجتماع اللجنة أمس: «إن اللجنة قررت عمل مشروع قانون لثواب وعقاب الأطباء المقصرين، ونعترف بوجود خلل فى المنظومة رغم أننا أطباء».
وفتحت مناقشات لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، لطلب الإحاطة المقدم من النائب عبدالكريم زكريا، بشأن الفساد المتفشى فى وحدة الملاريا بمركز أبانوب والفتح بمحافظة أسيوط، باب الهجوم على وزارة الصحة، بسبب ما وصفه أعضاء اللجنة بانعدام «رش» المبيدات للقضاء على البعوض والملاريا فى القرى والمدن منذ سنوات، محذرًا من كارثة حال ظهور أى وباء.
وقالت رئيس الإدارة المركزية للأمراض المستوطنة التابعة لوزارة الصحة الدكتورة آيات عاطف: «إن مبيدات وزارة الصحة للقضاء ومكافحة البعوض يتم توزيعها على جميع محافظات الجمهورية بحسابات دقيقة دون إفراط»، نافية فى الوقت نفسه ما جاء فى طلب الإحاطة من تداول تلك المبيدات فى الصيدليات البيطرية.
وقاطعها العمارى، قائلاً: «ما نلاحظه حاليًا أن رش المبيدات أصبح قليلاً جدًا ولا نعرف هل السر فى ذلك سوء فى توزيع تلك المبيدات.. الأمر لم يعد مثل السابق ونضطر للجوء إلى صواعق الناموس»، فأوضحت ممثلة الوزارة أن الرش مازال موجودًا ولا يتم  بالسيارات بشكل عشوائى حتى لا يكون إهدارًا للمال العام، لذا نقوم بتركيز الرش بعد الفحص ليتم فى الأماكن الأكثر كثافات للبعوض أو الذباب الأبيض أو يرقات البعوض، ليتدخل نواب اللجنة مشددين على أن الرش انعدم فى القرى والمدن، لتعترف ممثلة الوزارة بأن هناك نقصاً فى السيارات والعمالة، فضلاً على انتشار القمامة والتلوث.
وهاجم مقدم طلب الإحاطة قائلاً: «عايزين نتقى ربنا حرام عليكم هذه قرية من أفقر القرى فى مصر، والغلابة بتدعى علينا»، بينما وجه عضو اللجنة النائب أحمد الطحاوى الدعوة لرئيس الوزراء ووزيرى البيئة والصحة لقضاء يوم على مصرف بحر البقر بمركز الحسينية بالشرقية التى تمر فى القليوبية والشرقية وبورسعيد ليرى المجارى والمخالفات التى تشكل خطراً على الصحة و البيئة.
واستنكر عضو اللجنة النائب محمد الشورى، غياب عربات الرش متهكمًا: «والله الناموس أكلنا»، اتفق معه عضو اللجنة خالد مجاهد، قائلاً: «مراكز الملاريا مش شايفين منها أى شغل، كلنا لما كنا أطفال كنا بنفرح بعربيات الرش ونجرى وراها».
كما ناقشت اللجنة طلب إحاطة مقدمًا من النائب رضا البلتاجى، حول مستشفى دار السلام العام، لأن به حوالى ١٠ تخصصات، وفوجئت بقرار من الوزير بتحويل المستشفى لمعهد أورام، لافتًا إلى أن القرار حرم ٤ ملايين مواطن من الخدمات الصحية.
ومن جانبه  أكد د. أيمن أبوالعلا وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، أن اللجنة ستقوم بوقفة ضد تغيب الأطباء عن المستشفيات على مستوى الجمهورية فى الدورة البرلمانية الثالثة.
وهاجم النائب أحمد أبوعلم عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، العجز الشديد فى الأطباء بمستشفى أبوتيج، قائلاً: «الوحدات الصحية مغلقة، وهناك عجز شديد فى الأطباء وتخصصات الأمراض العصبية والنفسية».
وأضاف أبوعلم: «المستشفى مغلق بعد الساعة ٨ مساء ولا يوجد طوارئ رغم أن القوة البشرية هى الأهم، وكل الأطباء مركزين فى أسيوط فقط، ولابد من توفير أطباء متخصصين بمستشفى أبوتيج»، منتقدًا عدم وجود مركز أشعة والسرنجات.
وقال أبوالعلا: «الناس بتصرخ فى الشارع ويحدث اعتداء على الأطباء فى المستشفيات، وهم معذورون لأن الضغوط عليهم كبيرة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«اعرف بلدك» تواصل استقبال الزائرين لتنشيط السياحة الداخلية بـ«الوادى الجديد»
«آل بيكهام» أشيك عائلة فى مهرجان الموضة
«حقوق الإنسان» لعبة أردوغان لتمكين العدالة والتنمية من المحليات
اقتصادنا واعد
المصريون يحصدون ثمار مشروعات غيرت وجه الوطن
مصر تجنى ثمار المشروعات القومية
«جون ريسه»: «كلوب» أفضل من «مورينيو»

Facebook twitter rss