صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«القومى للترجمة» يصدر الطبعة العربية من «قراءات فى أعمال نوال السعداوى»

6 يوليو 2017



صدرت حديثًا عن المركز القومى للترجمة برئاسة د.أنور مغيث الطبعة العربية من كتاب (قراءات فى أعمال نوال السعداوى) من تحرير إرنست إيمنيونو ومورين إيك ومن ترجمة سها السباعى.
يركز هذا الكتاب على كتابات نوال السعداوى، المشهود لها بأنها من أبرز الرائدات النسويات الثائرات فى العالم العربي، وتعمل هذه الكتابات على تشجيع النضال فى سبيل حقوق النساء فى جميع أنحاء العالم بصورة عامة والعالم العربى بصورة خاصة ويهدف هذا الكتاب إلى أن يكون دليلا فى أيدى الباحثين المهتمين بالدراسات الأدبية ودراسات المرأة والهوية الجنسية ودورها الاجتماعي. كما أنه يساعد القارئ العادى على الإحاطة بأعمال نوال السعداوى من أجل فهم أفضل للمحتوى والأسلوب والتقنيات السردية بالإضافة إلى رؤية نوال السعداوى للحركة النسوية.
تتحدث المترجمة فى مقدمة الكتاب عن جدوى ترجمة الكتاب بأن الكتاب يحتوى فصولا نقدية عن عدد من أعمالها، وهو نقد من متجرد من النظرة المتحاملة أحيانًا والمتحمسة أحيانًا أخرى سواء مع أو ضد أفكارها، وهكذا يكون التركيز النقدى هنا على فعل الكتابة فحسب، ومدى خدمة ذلك الفعل للقضايا التى تشغلها، دون ان ينصب على ماهية تلك القضايا وجدليتها.
بحسب المؤلف فإن نوال السعداوى تستحق أكثر مما نالته من استحسان النقاد واهتمام الباحثين حتى الآن، ورغم غزارة إنتاجها الذى بلغ أكثر من أربعين كتابًا (فى مختلف الأنواع الأدبية :الرواية، الدراما، القصة القصيرة، المذكرات والمقالات، والذى ترجم كثير منها إلى أكثر من ثلاثين لغة، فإن غالبية العالم العربى لم تتسنى له الفرصة الكافية للاطلاع على كتاباتها.
جدير بالذكر أن نوال السعداوى ،حاصلة على عدد كبير من الجوائز الأدبية الرفيعة وشهادات الدكتوراة الفخرية من جميع انحاء العالم، فهى الروائية والكاتبة المسرحية والطبيبة النفسية فى نفس الوقت.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss