صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

تقارير

الرئيس فى المؤتمر الصحفى مع رؤساء حكومات دول تجمع فيشجراد: ضرورة التصدى للإرهاب بكافة صوره وتجفيف منابعه 

5 يوليو 2017



كتب - أحمد امبابى


​ألقى الرئيس عبدالفتاح السيسى كلمة بالمؤتمر الصحفي المشترك مع رؤساء حكومات دول تجمع «فيشجراد»:
قال الرئيس: أود أن أتقدم بجزيل الشكر لحكومة وشعب المجر الصديق على حسن الاستقبال والحفاوة التى لقيناها منذ وصولنا إلى بودابست، وعلى حسن تنظيم قمة تجمع «فيشجراد» ومصر.
إن العلاقات بين جمهورية مصر العربية والدول الأعضاء فى تجمع «فيشجراد» هى علاقات صداقة تاريخية، نعتز بما تشهده من تعاون وثيق فى عدد كبير من المجالات، وبالمستوى الرفيع من التنسيق والتعاون على المستويين الثنائى والمتعدد، ونؤكد تطلعنا لمواصلة تطوير مجمل هذه العلاقات لنصل الى شراكة استراتيجية بين الجانبين.
أشار إلى إن المكانة المتميزة لتجمع «فيشجراد» داخل الاتحاد الأوروبى وعلى المستوى الدولى تُؤهِلَه لأن يقوم بدورٍ مهم فى العديد من المناطق الجغرافية فى العالم، بل وعلى المستوى الدولى كذلك، وهنا تكمن أهمية تعزيز الشراكة بين مصر ودول «فيشجراد» لتعزيز الاستقرار والأمن بمنطقة جنوب المتوسط، وتحقيق تطلعات شعوبنا إلى مزيد من النمو والازدهار.
أشار إلى أن الاجتماع تناول سبل تعزيز العلاقات بين مصر ودول التجمع فى مجالات مُحددة تحظى بأولوية لدينا جميعًا، سواء فيما يتعلق بتطوير علاقاتنا الثنائية أو مع الاتحاد الأوروبي.
كما ناقشنا سبل تعزيز التعاون لمواجهة ظاهرة الإرهاب والتطرف، وأكدنا أهمية تضافر الجهود الدولية لوضع حد لها. كما تطرقنا إلى سبل تطوير التعاون الأمنى المشترك بما يمكننا من التعامل مع مختلف التهديدات. وأود فى هذا الصدد أن أؤكد اتفاقنا جميعًا على ضرورة التصدى للإرهاب بكافة صوره وأشكاله، وأهمية العمل المشترك لمواجهة الفكر المتطرف، وتجفيف منابع الإرهاب والتضييق على من يرعاه من دول أو جهات تقدم الدعم المالى واللوجستى والسياسى للجماعات الإرهابية.
 وتطرقنا كذلك إلى أزمة اللاجئين وأساليب التعامل معها بما يضع حدًا لمعاناة الأبرياء الذين يتعرضون للتشريد بسبب الحروب والاضطهاد، وبحثنا سبل تعزيز التعاون لإنهاء هذه المأساة الإنسانية، واتفقنا على أهمية تكاتف المجتمع الدولى للقضاء على الأسباب التى تشجع على الهجرة غير الشرعية، مثل تردى الأوضاع الاقتصادية والأمنية، وأكدنا أهمية مواصلة العمل على إيجاد حلول سياسية للنزاعات التى تعد سببًا رئيسيًا لتلك الظاهرة.
 وقال تبادلنا الرؤى كذلك حول آخر التطورات فى منطقة الشرق الأوسط، خاصة الأزمات فى سوريا وليبيا واليمن والعراق والمساعى القائمة لإيجاد حلول سلمية لها، واتفقنا على ضرورة بذل المجتمع الدولى لمزيد من الجهود لوضع حد لتلك الصراعات. كما تشاورنا حول سبل دفع عملية السلام فى الشرق الأوسط بما يحقق تسوية دائمة وعادلة مبنية على القرارات والمرجعيات الدولية ذات الصلة بما يضمن تحقيق حل الدولتين.
مشيرًا إلى إن ما تم بحثه من قضايا مهمة، إنما يمثل بداية لمرحلة ممتدة من التعاون الفعال مع دول «فيشجراد»، سواء بشكلٍ ثنائى أو من خلال صيغة «فيشجراد+مصر»، وذلك بهدف مواصلة الارتقاء بالعلاقات بين الجانبين وتكثيف التشاور بينهما على كافة المستويات.
وفى الختام  وجه الرئيس السيسى الشكر مرة أخرى للمجر على استضافة هذه القمة ولكافة دول تجمع «فيشجراد» على حرصهم على التنسيق والتشاور مع مصر، بما يساهم فى تعزيز العلاقات بين دولنا ويلبى طموحات شعوبنا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss